الاثنين، نوفمبر 22، 2021

قانون يركيس و دودسون

 هل تعرف قانون (يركيس-دودسون)  Yerkes-Dodson                     

الذي يرجع تاريخه الى مئة عام؟‏؟؟


حسب  قانون (يركيس-دودسون) 


يتحسن أداؤنا إذا صاحبه ضغوط(إثارة فيزيولوجيا او عقلية)، إلا أنه إذا زادت الضغوط(الإثارة) أكثر من اللازم، فإن الأداء يتراجع. 

  يركيس و دودسون.اكتشفا أنه يمكن استخدام الصدمات الكهربائية الخفيفة لتحفيز الفئران على إكمال متاهة ، ولكن عندما تصبح الصدمات الكهربائية قوية جدًا ، كانت الفئران تتنقل في اتجاهات عشوائية للهروب.

بمعنى التجربة أظهرت أن زيادة مستويات التوتر والإثارة يمكن أن تساعد في تركيز التحفيز والانتباه على المهمة قيد البحث ، ولكن فقط إلى نقطة معينة.

 (انظر الى الرسم البياني في الاسفل)

مثال:                                                          

  يمكن  أن يساعدك المستوى الأمثل من القلق و الإجهاد قبل الإمتحان على التركيز على الاختبار وتذكّر المعلومات التي درستها ؛ بينما الكثير من القلق و الإجهاد قبل  الاختبار قد يضعف قدرتك على التركيز ويجعل من الصعب تذكّر الإجابات الصحيحة.

مثال آخر

عندما يستعد لاعب كرة السلة  للتسديد  خلال مباراة ، يمكن لمستوى متوسط  من الإثارة أن يشحذ أداءه ويمكّنه من التصويب، لكنه يخفق في  تصويبها  عندما  يشعر  بالضغط الشديد.

كيف نستفيد من هذا القانون؟.

وفقًا لهذا القانون ، فإن أفضل طريقة لتعزيز الدافع والأداء هي العمل بمهام  تبقينا بمستويات يقظة  او إثارة معتدلة.

 و اخيرا يمكن للمعلمين الاستفادة من هذا القانون بغية تحسين الأداء الدراسي للتلامذة.

السبت، يونيو 12، 2021

كما تزرع ..تحصد

 جاء في حكمة قديمة: «كما تزرعون تحصدون»، فما يزرعه الإنسان يحصده، إن خيراً فخير، وإن شراً فشر، والعياذ بالله، حدثت قصتان والزمن بينهما أكثر من مائة عام، لكن الرابط بينهما واحد، هو فعل الخير، ففعل الخير لا يتغير بتغير الزمان والمكان، الأولى حدثت في القرن الماضي، والثانية في القرن الحالي، ومع القصة الأولى:

كان حفل قد أقامته نقابة الأطباء في إنجلترا عام 1920 لتخرج دفعة من أطباء جدد، فقد ضم الحفل رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الحين، وتقدم نقيب الأطباء بإلقاء النصائح الواجبة للخريجين الجدد؛ إذ قال في كلمته: طرقت بابي بعد منتصف ليلة عاصفة سيدة عجوز، وقالت: الحقني يا دكتور طفلي مريض، وفي حالة خطيرة جداً.. أرجوك أن تفعل شيئاً لإنقاذه، فأسرعت غير مبالٍ بالزوابع العاصفة، والبرد الشديد، والمطر الغزير؛ حيث كان منزلها، فوجدتها تعيش في غرفة صغيرة، وابنها الطفل في زاوية من الغرفة وهو يئن ويتألم بشدة، فقمت بواجبي نحو هذا الطفل المريض، وبعدها فوجئت بالأم تعطيني كيساً صغيراً فيه نقود، فرفضت أن آخذ الكيس، ورددته لها بلطف معتذراً عن نوال أجري، وتعهدت الطفل حتى شفاه الله. ومضى نقيب الأطباء إلى القول: هذه هي مهنة الطب والطبيب، إنها أقرب المهن إلى الرحمة، بل ومن أقرب المهن إلى الله.. وما كاد ينهي نقيب الأطباء كلامه حتى قفز رئيس الوزراء من مقعده واتجه إلى منصة الخطابة قائلاً: «اسمح لي يا سيدي النقيب أن أقبل يدك.. منذ عشرين عاما وأنا أبحث عنك.. فأنا ذلك الطفل الذي ذكرته في حديثك الآن.. آه فلتسعد أمي الآن، وتهنأ فقد كانت وصيتها الوحيدة لي، هي أن أعثر عليك لأكافئك بأمر ما أحسنت به علينا في فقرنا». أما الطفل الفقير الذي أصبح رئيس وزراء إنجلترا فإنه لويد جورج. لا بد أن نحصد ما زرعناه، ولو بعد حين، خيراً كان أم شراً، وليعطينا الحق تبارك وتعالى أن نصنع الرحمة والخير طوال أيام حياتنا. فكر في الخير، يتدفق الخير إليك، يقول جوزيف ميرفي: «أنت رهينة ما تفكر فيه طوال اليوم». وصدق الله العظيم في قرآنه: «هل جزاء الإحسان إلا الإحسان» (الرحمن: آية 60). وقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: «من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل»، وقال أيضاً: «كل معروف صدقة» رواه البخاري. وفي اللقاء القادم بإذن الله تعالى نكمل، بارك الله لكم جميعاً.
خبير تنمية بشرية


قصة و عبرة

 يحكى أن أحد الملوك أهدي إليه صقرين رائعين فأعطاهما إلى كبير مدربي الصقور  ليدربهما.!!

وبعد أشهر جاءه المدرب ليخبره أن أحد الصقرين يحلق بشكل رائع ومهيب في عنان السماء، بينما لم يترك الآخر فرع الشجرة الذي يقف عليه مطلقا...!!

فما كان من الملك إلا أن جمع الأطباء من كل أنحاء البلاد ليعتنوا بالصقر لكنهم لم يتمكنوا من حثه ع الطيران.!!

فخطرت في عقل الملك فكرة: أنه ربما عليه أن يستعين بشخص يألف طبيعة الحياة في الريف ؛ ليفهم أبعاد المشكلة.!

أمر الملك فوراً بإحضار أحد الفلاحين ؛ وأخبره بمشكلة الصقر الذي لم يترك فرع الشجرة...!!

وفي الصباح ابتهج الملك عندما رأى الصقر يحلق فوق حدائق القصر فسأل الفلاح: كيف جعلته يطير...؟!!

فأجاب بثقة: كان الأمر يسيرا ؛ لقد كسرت الفرع الذي كان يقف عليه...!!

كثير من الأشخاص يقف على غصن من الخوف والتردد وعدم الرغبة في التغيير ؛ وهو يمتلك طاقة جبارة من المهارات والإبداع والتطوير ؛ قد أعاقها أُلفة لذلك الغصن وخوفه من المبادرة لما هو أفضل ؛ وعدم الإقدام نحو رفع كفاءته وتأهيله...!!

كل منا لديه غصن يشده إلى الوراء ويمنعه من الإبداع والتطوير

ولن ينطلق ويحلق في عنان السماء إلا إذا كسره...!!

فاكسروا أغصانكم وحلقوا عاليًا متيقنين من توفيق الله لكم .

الخميس، مايو 27، 2021

قصة يوسف

 

 قصة يوسف

قبل عدة أيام انهيت قراءة رواية انا يوسف للكاتب الكبير أيمن العتوم ..

و مهما كتبت فلن أوفيها حقها أبداً..

رواية متميزة فيها تفاصيل دقيقة من قصة سيدنا يوسف عليه السلام، تفاصيل لم أكن اعرفها كلها على الرغم من قراءتي المتعددة لسورة يوسف..

لا يسعني القول الا ان هذا الكاتب لديه أسلوب إبداعي

ساحر !..غني عن التعريف لمن يقرأ رواياته.

و اليكم هذا النص المقتبس

وعنوانه " شكرا لسيدنا يوسف"

هذا نصه :

1- ﺷُﻜﺮًﺍ لسيدنا ﻳﻮﺳﻒ، ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻜﺮﻫﻮﻧﻨﺎ ﻟﻤﺰﺍﻳﺎﻧﺎ ﻭﻟﻴﺲ ﻟﻌﻴﻮﺑﻨﺎ..

ﻓﻘﺪ ﻛﺮﻫﻮﻙ ﻷﻧﻚ..

ﺟﻤﻴﻞ..

ﻭﻃﻴّﺐ ..

ﻭﻻ ﺗﺸﺒﻬﻬﻢ..

ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻻﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻣﻦ ﻳﺬﻛﺮﻫﻢ ﺑﻨﻘﺼﻬﻢ !

2- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻄﻌﻨﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﺃﺣﻴﺎﻧًﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻻ ﻧﺤﺘﺴﺐ، ﻭﺃﻧﻚَ ﺣﻴﻦ ﺳﻠﻤﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻟﻢ ﺗﺴﻠﻢ ﻣﻦ ﺇﺧﻮﺗﻚ !

3- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﻻ ﺃﻗﺼﺺ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻛﻞَّ ﺧﻴﺮٍ ﻭﻫﺒﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻳﺎﻩ..

ﻷﻥ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻋﻴﻮﻧﻬﻢ ﺿﻴﻘﺔ..

ﻭﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﺃﺿﻴﻖ..

ﻳﻨﻈﺮﻭﻥ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺃﻳﺪﻱ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ..ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﻨﻈﺮﻭﻥ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ .

4- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ ﻳﻠﺒﺴﻮﻥ ﺃﺣﻴﺎﻧًﺎ ﺛﻴﺎﺏ ﺍﻟﻨﺎﺻﺤﻴﻦ..

ﻓﻘﺪ ﻗﺎﻝ ﺇﺑﻠﻴﺲُ ﻷﺑﻴﻚَ ﺁﺩﻡ من قبل:

" ﻫﻞ ﺃﺩﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﺷﺠﺮﺓ ﺍﻟﺨﻠﺪ "..

ﻭﻗﺎﻝ ﺇﺧﻮﺗﻚ ﻷﺑﻴﻚَ ﻳﻌﻘﻮﺏ:

" ﺇﻧﺎ ﻟﻪ ﻟﻨﺎﺻﺤﻮﻥ "

" ﻭﺇﻧﺎ ﻟﻪ ﻟﺤﺎﻓﻈﻮﻥ !"

5- وﺃﻥ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺸﺮ ﺃﻫﻮﻥ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ..

ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻛﻤﺎ ﻳﺘﻔﺎﻭﺗﻮﻥ ﻓﻲ ﺻﻼﺣﻬﻢ ﻳﺘﻔﺎﻭﺗﻮﻥ ﻓﻲ ﺷﺮﻫﻢ..

ﻭﻗﺪ ﺃﻧﺠﺎﻙ ﺃﻗﻞ ﺇﺧﻮﺗﻚ ﺷﺮًﺍ ﺇﺫ ﻗﺎﻝ :

" ﻻ ﺗﻘﺘﻠﻮﺍ ﻳﻮﺳﻒ !"

6- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﻻ ﺃﺑﻮﺡ ﺑﻤﺨﺎﻭﻓﻲ ﻛﻲ ﻻ ﻳﺤﺎﺭﺑﻨﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻬﺎ فقد قال ﺃﺑﺎﻙ :

" ﺃﺧﺎﻑ ﺃﻥ ﻳﺄﻛﻠﻪ ﺍﻟﺬﺋﺐ ".. وﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﺇﺧﻮﺗﻚ ﺇﻥّ ﺍﻟﺬﺋﺐ ﻗﺪ ﺃﻛﻠﻚ .

7- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ..

ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﺠﺮﻡ ﺗُﻮﻗﻊ ﺑﻪ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻓﺎﺗﻪ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﺒﻪ ﻟﻬﺎ..

ﻓﻘﺪ ﻧﺴﻲ ﺇﺧﻮﺗﻚ ﺃﻥ ﻳﻤﺰﻗﻮﺍ ﻗﻤﻴﺼﻚ..

ﻓﺄﻱ ﺫﺋﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻔﺘﺮﺱ ﺻﺒﻴًﺎ ﻭﻳﺒﻘﻰ ﻗﻤﻴﺼﻪ ﺳﺎﻟﻤًﺎ !

8- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﺸﺮ ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺍﻷﺷﻴﺎء..

ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻨﺎ ﻟﻬﺎ !

ﻓﻘﻤﻴﺼﻚَ ﻛﺎﻥ ﻣﺮﺓً ﺃﺩﺍﺓ ﻛﺬﺏ..

ﻭﻛﺎﻥ ﻣﺮﺓً ﺩﻟﻴﻞ ﺑﺮﺍﺀﺓ..

ﻭﻛﺎﻥ ﻣﺮﺓ ﺩﻭﺍﺀً..و شفاء.. !

9- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻻ ﺧﻴﺮ ﻓﻴﻬﺎ، ﺑﺌﺲ ﺩﺍﺭ ﺗُﺒﺎﻉ ﻭﺗُﺸﺘﺮﻯ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻧﺖَ ﺑﺪﺭﺍﻫﻢ ﻣﻌﺪﻭﺩﺓ !

10- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥّ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻭﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﻭﺍﻟﻜﺘﺐ ﻟﻴﺴﺖ ﺇﻻ ﺃﺳﺒﺎﺑًﺎ..

ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺍﻟﺤﻖّ ﻫﻮ ﺍﻟﻠﻪ :

" ﻟﻨﻌﻠﻤﻪ ﻣﻦ ﺗﺄﻭﻳﻞ ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ "..

" ﺁﺗﻴﻨﺎﻩ ﺣﻜﻤًﺎ ﻭﻋﻠﻤًﺎ "

ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻬﺐ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﺍﻟﺘﻘﻮﻯ ..

" ﻭﺍﺗﻘﻮﺍ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻳﻌﻠﻤﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ " ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻳﻮﻣًﺎ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻋﻘﻮﻝ ﺑﻞ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻗﻠﻮﺏ !..

11- ﺷُﻜﺮًﺍ لسيدنا ﻳﻮﺳﻒ، ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻻ يغدر ..

ﻭﺃﻥ ﺍﻟﺤﺮ ﻻ ﻳﻘﺎﺑﻞ ﺍﻹﺣﺴﺎﻥ ﺑﺎﻹﺳﺎﺀﺓ..

ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻨﺒﻴﻞ ﻻ ﻳﺒﺼﻖ ﻓﻲ ﺑﺌﺮ ﺷﺮﺏ ﻣﻨﻪ..

ﻓﻤﺎ ﺃﺟﻤﻠﻚ ﻭﺃﻧﺖَ ﺗﻘﻮﻝ:

" ﻣﻌﺎﺫ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻧﻪ ﺭﺑﻲ ﺃﺣﺴﻦ ﻣﺜﻮﺍﻱ !"

13- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﺼﻮﻡ ﻣﻦ ﻋﺼﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﻥ ﻣﻦ ﺗﺮﻛﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﺸﻬﻮﺍﺗﻪ، ﻭﺃﻥ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻳﺴﺮﻩ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻌﻪ ﻓﻲ ﺷﺪّﺗﻪ !

14- كما ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺃﻥ ﻳﺠﺒﺮﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﻓﻌﻞ ﻣﺎ ﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﻓﻌﻞ..

ﻓﺘﻮﻗﻔﺖُ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻌﻠﻞ ﺑﺎﻟﻈﺮﻭﻑ ﻭ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ! ﻛﺎﻧﺖْ امرأة العزيز ﺳﻴﺪﺗﻚ، ﺃﻏﻠﻘﺖْ ﻋﻠﻴﻚَ ﺍﻷﺑﻮﺍﺏ، ﺭﺍﻭﺩﺗﻚ..

ﺍﺟﺘﻤﻊ ﻓﻴﻬﺎ:

ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ..

ﻭﺍﻟﺴﻠﻄﺔ..

ﻭﺍﻟﺮﻏﺒﺔ..

ﻭﻟﻜﻨﻚ ﻗﺎﻭﻣﺖ ﻷﻧﻚَ ﻻ ﺗﺮﻳﺪ !

15- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺍﺩ ﺃﻥ ﻳُﻈﻬﺮ ﺃﻣﺮًﺍ ، ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻛﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺳﺘﺮﻩ.

16- ﺷُﻜﺮًﺍ لسيدنا ﻳﻮﺳﻒ، ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥّ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻣﻈلومون ﻛُﺜﺮ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻗﺪ ﻳﺪﺧﻠﻮﻥ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻋﻘﺎﺑًﺎ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﻡ ﺍﺭﺗﻜﺎﺑﻬﻢ ﺍﻟﺬﻧﺐ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﻗﺪﻳﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ .

17- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺣﻼﻭﺓ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ﺗﻐﻠﺐ ﻣﺮﺍﺭﺓ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻭﺃﻥ ﺣﻼﻭﺓ ﺇﻳﻤﺎﻧﻚ ﺃﻧﺴﺘﻚَ ﻣﺮﺍﺭﺓ ﺍﻟﺴﺠﻦ، ﻭﺃﻧﻚ ﻟﻮ ﺧﻨﺖَ - ﻭﻣﻌﺎﺫ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﺗﻔﻌﻞ - ﻟﺼﺎﺭ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﺗﺴﺎﻋﻪ ﺿﻴﻘًﺎ ﻋﻠﻴﻚ .

18- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﻣﺘﺴَّﻊ ﻟﻠﺪﻋﻮﺓ، ﻣﻤﻠﻮﻛًﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﺗﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ، ﺳﺠﻴﻨًﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﺗﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ، ﻋﺰﻳﺰًﺍ ﻋﻠﻰ ﻛﺮﺳﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺗﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ .

19- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﺪﻥ ﺍﻷﺻﻴﻞ

ﻻ ﺗُﻐﻴﺮﻩ ﺍﻷﻣﺎﻛﻦ، ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻗﻴﻞ ﻟﻚ " ﺇﻧﺎ ﻧﺮﺍﻙ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ " ﻭﻋﻠﻰ ﻛﺮﺳﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻃﻠﺒﻮﺍ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﻌﻔﻮ ﻷﻧﻬﻢ ﺭﺃﻭﻙ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ !

20- ﺷُﻜﺮًﺍ لسيدنا ﻳﻮﺳﻒ، ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺴﺪ ﻭﺭﺍﺀ ﻛﻞ ﺷﺮ،

ﻓﻬﻮ ﺃﻭﻝ ﺫﻧﺐ ﻋُﺼﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ،

ﻭﻣﺎ ﺭﻓﺾ ﺇﺑﻠﻴﺲ ﺍﻟﺴﺠﻮﺩ ﻵﺩﻡ ﺇﻻ ﺣﺴﺪًﺍ، ﻭﻫﻮ ﺃﻭﻝ ﺫﻧﺐ ﻋُﺼﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ

ﻓﻤﺎ ﻗﺘﻞ ﻗﺎﺑﻴﻞ ﺃﺧﺎﻩ ﺇﻻ ﺣﺴﺪًﺍ، ﻭﻣﺎ ﺃُﻟﻘﻴﺖَ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺐ ﺇﻻ ﺣﺴﺪًﺍ .

21- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥّ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻳﻜﻮﻥ ﻏﺎﻟﺒًﺎ ﻣﻦ ﺳﻮﺀ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﻻ ﻣﻦ ﻗﻠﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ، ﻭﺃﻧﻚ ﺣﻴﻦ ﻧﺠﻮﺕَ ﺑﺄﻫﻞ ﻣﺼﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺤﻂ ﻟﻢ ﺗﺄﺕِ ﻟﻬﻢ ﺑﻤﻮﺍﺭﺩ ﺟﺪﻳﺪﺓ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺑﻌﻘﻠﻴﺔ ﺇﺩﺍﺭﻳﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻟﻠﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ .

22- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺣﺮﺏ ﻣﺴﺘﻌﺮﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﻻ ﺗﻬﺪﺃ ﺇﻟﻰ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ، ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﻓﻘﻂ ﻫﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻐﻴﺮﻭﻥ، ﺻﺮﺍﻋﻚ ﻣﻊ امرأة العزيز ﻫﻮ ﺻﺮﺍﻉ ﺍﻟﻌﻔﺔ ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺓ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺼﺮ، ﻭﺻﺮﺍﻋﻚ ﻣﻊ ﺇﺧﻮﺗﻚ ﻫﻮ ﺻﺮﺍﻉ ﺍﻟﺤﺐ ﻭﺍﻟﺒﻐﺾ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺼﺮ .

23- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺃُﺧﻄﻂ ﻭﺃﺩﺑﺮ، ﻭﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺼﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ ﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ

ﺇﻻ ﺑﺎﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻭﺍﻟﺘﺪﺑﻴﺮ، ﺍﻟﻘﺤﻂ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺧﻄﺔ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ، ﻭﺇﺑﻘﺎﺀ ﺃﺧﻴﻚ ﻋﻨﺪﻙ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺧﻄﺔ ﻭﺗﺪﺑﻴﺮ !

24- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺩﻭﻣًﺎ ﻳﺨﺘﺎﺭ ﺳﻼﺣًﺎ ﻟﻠﻤﻌﺮﻛﺔ ﻻ ﻳﺨﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﻝ ﺃﺣﺪ، ﻛﺎﻥ ﻗﺎﺩﺭًﺍ ﺃﻥ ﻳُﺮﺳﻞ ﻣﻼﺋﻜﺔ ﻟﻴﺤﻄﻢ ﺟﺪﺭﺍﻥ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻭﻳُﺨﺮﺟﻚ، ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺃﺭﺳﻞ ﺇﻟﻰ ﺍلملك ﺣُﻠُﻤًﺎ !

25- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﺎﺻﺐ ﺗﻜﻠﻴﻒ

ﻻ ﺗﺸﺮﻳﻒ، ﻭﻣﺎ ﻃﻠﺒﺖَ ﺧﺰﺍﺋﻦ ﺍﻷﺭﺽ ﻟﺘﻤﻠﻜﻬﺎ ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻟﺘﻮﺯﻋﻬﺎ، ﻭﻟﻮ ﻋﻠﻤﺖَ ﺃﻗﺪﺭ ﻣﻨﻚ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻃﻠﺒﺘﻬﺎ !

26- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﻟﻠﺤﺐ ﺭﺍﺋﺤﺔ

ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻬﺎ ﺇﻻ ﺍﻟﻤﺤﺒﻮﻥ، ﻟﺬﻟﻚ ﻭﺟﺪَ ﺃﺑﻮﻙ ﺭﻳﺤﻚ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﻠﻪ ﻗﻤﻴﺼﻚَ !

27- وﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺑﻨﺎﺀ ﻣﻄﻠﺐ، ﻭﺃﻥ ﺍﻵﺑﺎﺀ ﻳﻮﻏﺮﻭﻥ ﺻﺪﻭﺭ ﺃﻭﻻﺩﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺸﻌﺮﻭﺍ، ﻭﻗﺪ ﻗﺪّﺭ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻔﻀّﻠﻚ ﺃﺑﻮﻙ ﻋﻠﻰ ﺇﺧﻮﺗﻚ، ﻟﻴﻌﻠﻤﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺤﺬﺭ ﺣﻴﻦ ﻧﺤﺐ ﻭﻟﺪًﺍ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻵﺧﺮ، ﺃﻥ ﻧﺒﻘﻲ ﻫﺬﺍ ﻓﻲ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﻭﻻ ﻧﺤﻮﻟﻪ ﺇﻟﻰ ﺳﻠﻮﻙ .

28- ﺷُﻜﺮًﺍ لسيدنا ﻳﻮﺳﻒ، ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﻻ ﺃﺷﻜﻮ ﺑﺜﻲ ﻭﺣﺰﻧﻲ ﺇﻻ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ، ﻓﺎﻟﻨﺎﺱ ﺇﻣﺎ ﻣﺤﺐ ﻭﺇﻣﺎ ﻣﺒﻐﺾ، ﻭﺍﻟﻤﺤﺐ ﺳﻴﺤﺰﻥ ﻷﺟﻠﻲ، ﻭﺍﻟﻤﺒﻐﺾ ﺳﻴﺸﻤﺖ ﺑﻲ، ﻭﻛﻼﻫﻤﺎ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺮ ﺣﺰﻧﻲ ﺷﻴﺌًﺎ، ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻻ ﺃﺷﻜﻮ ﺑﺜﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﺑﻴﺪﻩ ﺍﻷﻣﺮ ﻛﻠﻪ؟!

29- ﺷُﻜﺮًﺍ لسيدنا ﻳﻮﺳﻒ، ﻣﻦ ﻗﺼﺘﻚ ﺗﻌﻠﻤﺖُ ﺃﻥ ﺃﺗﺠﺎﻫﻞ ﻹﺑﻘﺎﺀ ﻭﺩ، ﻭﺃﻥ ﺃﺗﺼﺮﻑ ﻛﺄﻧﻲ ﻟﻢ ﺃﻓﻬﻢ ﻹﺑﻘﺎﺀ ﻋﻼﻗﺔ، ﻭﻗﺪ ﺃﺳﺮﺭﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻚَ ﻭﻛﻨﺖَ ﻗﺎﺩﺭًﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻻ ﺗﻔﻌﻞ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻨﺒﻴﻞ ﻳﺘﺠﺎﻫﻞ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻌﺮﺏ ، ﺳﻴﺪ ﻗﻮﻣﻪ ﺍﻟﻤﺘﻐﺎﺑﻲ .

اللهم وفقنا لما تحب وترضى.

اجمل ماقرات عن سورة يوسف

 

 

الأحد، فبراير 09، 2020

هرمون المودة

 هرمون المودة :
هرمون أوجده الله في جسم الإنسان يُسمّى الأندروفين ، وهو عبارة عن مُركّب طبيعي كيميائي ، هذا الهرمون متى ما ارتفع شعر الإنسان بالسعادة والفرح ومتى ما نقص شعر بالحزن والإكتئاب ، وهو يُسمّى بإكسير الحياة .
 فوائده :
1- الشعور بالأُلفة والسعادة .
2- يقتل الألم .
3- يُساعد في التئام الجروح وشفاء الأمراض . (لذلك نرى بعض الناس يشفى من المرض سريعاً ، بعكس غيره المصاب بنفس المرض) .
4- يرفع أداء النظام المناعي في الجسم.
5- يخلق شعوراً بالحياة الطيبة والخفة والنشاط.
 كيف تجعل الهرمون يعمل في داخلك ؟
1-إحتضان الأطفال واللعب معهم .
2- الجلوس مع الأسرة والأصدقاء.
3- الجلوس على طاولة طعام واحدة مع الأسرة .
4- القراءة والإطِّلاع .
5- الضحك ومساعدة الآخرين .
6- أن تكون إنساناً إيجابياً.
7- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين بـ 6 مثل السبانخ ، الثوم ، القرنبيط ، الكرفس ، السمك ، الدجاج واللحم ، الدخن والخبز الأسمر .
 نصائح لرفع الهرمون :
1- لا تجلس إلا مع من تحب.
2- لا تؤخر الصلاة عن وقتها كرر ﻻ حول وﻻ قوة إﻻ بالله فإنها تشرح البال وتصلح الحال وتحمل بها الأثقال .
3- أكثر من الإستغفار فمعه الرزق والفرج والعلم النافع .
4- أكثر من الصلاة على محمد وآل محمد فإنها ثقيلة في الميزان وتحط الذنوب وتنير القلوب وفضلها كبير وعظيم .
4- أبسط وجهك للناس تكسب وُدّهم وألِن لهم الكلام يحبونك .
5- تذكر دائماً أن ما تزرعه في عقلك تحصده في جسدك وحياتك .
6- لن تستمتع بالسعادة إﻻ إذا تقاسمتها مع الآخرين .


الجمعة، فبراير 08، 2019

قصة للكاتب انطوان تشيكوف

قصة للكاتب انطوان تشيكوف  :
منذ أيام دعوت إلى غرفة مكتبي مربية أولادي (يوليا فاسيليفنا) لكي أدفع لها حسابها ..
قلت لها : اجلسي يا يوليا فاسيليفنا .. هيا نتحاسب .. أنت في الغالب بحاجة إلى النقود ، ولكنك خجولة إلى درجة أنك لن تطلبيها بنفسك .. حسناً .. لقد اتفقنا على أن أدفع لك ثلاثين روبلاً في الشهر ..
قالت : أربعين ..
قلت : كلا ، ثلاثين .. هذا مسجل عندي .. كنت دائماً أدفع للمربيات ثلاثين روبلاً .. حسنا ًلقد عملت لدينا شهرين ..
قالت : شهرين وخمسة أيام ..
قلت : شهرين بالضبط .. هكذا مسجل عندي .. إذن تستحقين ستين روبلاً .. نخصم منها تسعة أيام آحاد .. فأنت لم تعلمي (كوليا) في أيام الآحاد بل كنت تتنزهين معه فقط .. ثم ثلاثة أيام أعياد ..
تضرج وجه يوليا فاسيليفنا ، وعبثت أصابعها بأهداب الفستان ولكن .. لم تنبس بكلمة !
قلت : نخصم ثلاثة أعياد ، إذن المجموع اثنا عشر روبلاً .. كان (كوليا) مريضاً أربعة أيام و لم تكن تدرسينه .. كنت تدرسين لـ (فاريا) فقط .. و ثلاثة أيام كانت أسنانك تؤلمك فسمحت لك زوجتي بعدم التدريس بعد الغداء ..
إذن اثنا عشر زائد سبعة - تسعة عشر .. نخصم ، الباقي .. واحد وأربعون روبلاً .. مظبوط ؟
واحمرت عين يوليا فاسيليفنا وامتلأت بالدمع ، وارتعش ذقنها ، وسعلت بشدة ، ولكن .. لم تنبس بكلمة !
قلت : قبيل رأس السنة كسرت فنجاناً وطبقاً .. نخصم روبلين .. الفنجان أغلى من ذلك ، فهو موروث ، ولكن فليسامحك الله ! علينا العوض .. نعم ، وبسبب تقصيرك تسلق (كوليا) الشجره ومزق سترته ..
نخصم عشرة .. وبسبب تقصيرك أيضاً سرقت الخادمة من (فاريا) حذاء ، ومن واجبك أن ترعي كل شيء ، فأنت تتقاضين مرتباً ..
وهكذا نخصم أيضاً خمسة .. وفي 10 يناير أخذت مني عشرة روبلات ..
فهمست يوليا فاسيليفنا : لم آخذ !
قلت : ولكن ذلك مسجل عندي !
قالت : طيب ، ليكن ..
قلت : من واحد وأربعين نخصم سبعة وعشرين .. الباقي أربعة عشر ..
امتلأت عيناها الاثنتان بالدموع .. وطفرت حبات العرق على أنفها الطويل الجميل ..
يا للفتاة المسكينة !
وقالت بصوت متهدج : أخذت مرة واحدة .. أخذت من حرمكم ثلاثة روبلات .. لم آخذ غيرها ..
قلت : حقاً ؟ انظري ، وأنا لم أسجل ذلك ! نخصم من الأربعة عشر ثلاثة ، الباقي أحد عشر .. هاهي نقودك يا عزيزتي !
ثلاثة .. ثلاثة .. ثلاثة .. واحد .. واحد .. تفضلي !
ومددت لها أحد عشر روبلاً .. فتناولتها ووضعتها في جيبها بأصابع مرتعشة .. وهمست : شكراً ..
فانتفضت واقفاً وأخذت أروح وأجيء في الغرفة ، واستولى علي الغضب ..
قلت : شكراً على ماذا ؟
قالت : على النقود ..
قلت : يا للشيطان ، ولكني نهبتك ، سلبتك ! لقد سرقت منك ! فعلام تقولين شكراً ؟
قالت : في أماكن أخرى لم يعطوني شيئاً !
قلت : لم يعطوكِ ؟! ليس هذا غريباً ! لقد مزحت معك ، لقنتك درساً قاسياً .. سأعطيك نقودك ، الثمانين روبلاً كلها !
هاهي في المظروف جهزتها لك ! و لكن هل يمكن أن تكوني عاجزة إلى هذه الدرجة ؟
لماذا لا تحتجين ؟ لماذا تسكتين ؟ هل يمكن في هذه الدنيا ألا تكوني حادة الأنياب ؟ هل يمكن أن تكوني ساذجة إلى هذه الدرجة ؟
ابتسمتْ بعجز فقرأتُ على وجهها : يمكن ..
سألتها الصفح عن هذا الدرس القاسي وسلمتها الثمانين روبلاً كلها ..
فشكرتني بخجل وخرجت .. وتطلعت في أثرها وفكرت : حقا ما أسهل سحق الضعفاء في هذا العالم.

الأربعاء، يناير 16، 2019

عقدة سندريلا




عقدة سندريلا (نعت يلاحق الفتيات المظلومات)
عقدة سندريلا هي عقدة حديثة يُعتقد أنها تنتشر بين نساء هذا العصر، وُصِفت لأول مرة عام 1981 من قِبَل الكاتبة والمعالجة النفسية الأمريكية كوليت داولينغ في كتابها وهي بشكلٍ عام رغبة لاشعورية لدى الفتاة المصابة في أن تكون موضع الرِّعاية لدى الآخرين، ويُقال أن هذه العقدة تصبح أكثر وضوحًا كلَّما تقدَّمت المصابة في السن.
أعراض عقدة سندريلا :
  - فقدان المرأة للإبداع و اتخاذ القراراتحيث أنها دائماً تشعر بالاطمئنان و الارتياح عندما تكون تابع إلى شخص ما يقوم بتوجيهها و يقول لها ما يجب عليها فعله بالضبط.
- الارتباك و القلق عندما تكون في وضع مسؤوليةعندما يتم وضع السيدة التي تعاني من عقدة سندريلا في موضع مسؤولية ترتبك بشدة إلى درجة أن كل ما حولها يلاحظ هذا الأمر بشدة ، و عندما تصبح المريضة رئيسة في العمل تكون ضعيفة الشخصية و لا تعرف كيف تتخذ القرارات .
- عدم الثقة بالنفس و عدم الاعتراف بأنها تعاني من أي مشكلة شخصية : مثلاً إذا وقعت في مشكلة و لم يمكنها التصرف كالعادة سوف تجدها تقول بأن لم يكن هناك لهذه المشكلة و تضع اللوم على الحظ السيئ بالرغم من إذا بحثت لم تجد مشكلة كبيرة سوف تجد أن حلها كان شيء في غاية البساطة .
- عدم الشخصية و تقبل الإهانة : أو بمعنى أوضح عدم القدرة على أخذ الحق و غالباً تجد هذه السيدة تعاني في حياتها الزوجية أي تعيش مع زوج يقوم بضربها و يسيء معاملتها و مع ذلك تجدها تكمل حياتها معه و دئماً تكون خائفة من فكرة الانفصال لأنها ليس لديها القدرة على تحمل مسئولية نفسها فهي لا يمكنها أن تعمل و تنفق على نفسها و على أولادها و أيضاً لا يمكنها اتخاذ موقف شديد مع طفلها إذا أخطئ و سوف تسمع منها دائماً إذا لم يكن والده موجود سوف أعاني معه فهو يخاف منه و يعمل له حساب فلا يخطئ كثيراً في وجوده .
- الزواج المبكر أو الزواج بدون عقلانيه و تفكيرهذا يكون هو السبب الرئيسي في أن غالباً السيدة التي تعاني من عقدة سندريلا تعيش مع زوج سيء أنها في كثير من الأحيان تقبل الزواج بشكل سريع و بدون بتفكير من أجل أن تجد سريعاً شخص تكون حمايته و يقوم براعيتها .
- أحيانًا تظلم نفسها بالاستمرار مع شريك غير مناسبتُفضِّل بعض المصابات البقاء في علاقة مؤلمة على أن تظل بلا شريك، وما يزيد الأمر سوءً اعتماد بعضهنَّ كليًا على شركائهنَّ غير المناسبين خوفًا من الاستقلال.
أسباب الإصابة بعقدة سندريلا :
- دائماً يكون الأساس في هذه المشكلة التربية : سواء كان بسبب أن تكون الفتاة مدللة بشكل زائد عن الحد من قبل والديها فتجد الأب و الأم يفعلون لها كل شيء و بدون أن يتركوها تعتمد على نفسها في أي شيء و هذا الأمر يرسخ لديها فكرة أنها دائماً في حاجة إلى من يراعها و على وجه أخص أن والديها يشعروها دائماً بأنها أضعف بكثير من أن تفعل شيء بمفردها .
- خوف الأهل على فتاة بشكل مبالغ به من المجتمعحيث تجد الأهل يحرجون على فتاة بشكل كبير من أن تحدث مع أي شخص غريب و يخيفوها دائماً من أنها سوف تتعرض للأغتصاب و الاختطاف و يقولون لها إذا وجدتِ رجل في مكان ما يجب عليكِ الخروج منه على الفور حتى لو كان شارع عام .
-عدم تلبية الأهل إلى طلب الفتاة بالخروج أو السفر :  عدم تلبية الأهل إلى أي طلب للفتاة بسبب أنها يفضل أن تفعل هذا بعد الزواج على سبيل المثال إذا طلبت الفتاة أن تخرج أو قالت إلى والديها لماذا لا نذهب إلى رحلة سوف يكون الرد عندما تتزوجين سوف يأخذك زوجك إلى أي مكان تريدين الذهاب إليه و هذا الأمر يجعل الفتاة تريد الزواج في أسرع وقت .
– الدراما التي تركز على ضعف الفتاة : بمعنى سوف ترى في  الكثير من المسلسلات و الأفلام التي تظهر الفتاة على أنها دائماً ضعيفة و لا يمكنها أن توجه أي شيء في الحياة بدون رجل أو بدون الأسرة .
لذا ينبغي زرع الثقة في نفوس الفتيات  حتى تتمتع بناتنا بصحة نفسية عالية، فالمرأة ليست فقط نصف المجتمع، بل إنها مسؤولة عن تربية النصف الآخر.
اختم الكلام بهمسة في اذنك ايتها المرأة
كوني أنتِ لنفسك الأمير الذي يحقق الأمنيات..
فالحياة لا تنتظر أحداً والسماء لا تمطر فرصاً!.


الجمعة، ديسمبر 21، 2018

مت فارغا!!!



هل قرأت كتاب "مُتْ فارغاً" أو "Die Empty" للمؤلف الأميركي تود هنري، والذي صدر للمرة الأولى في عام 2013،.
استلهم تود هنري فكرة كتابه أثناء حضوره اجتماع عمل، عندما سأل مدير أميركي الحضور قائلا: ما هي أغنى أرض في العالم؟
فأجابه أحدهم قائلاً: بلاد الخليج الغنية بالنفط.
وأضاف آخر: مناجم الألماس في إفريقيا.
فعقب المدير قائلاً: ليس مما سبق بل أغنى أرض هي المقابر
نعم، إنها المقبرة هي أغنى أرض في العالم؛ لأن ملايين البشر رحلوا عنها "أي ماتوا" وهم يحملون الكثير من الأفكار القيّمة التي لم تخرج للنور ولم يستفد منها أحد سوى المقبرة التي دُفنوا فيها.
ألهمت هذه الإجابة تود هنري لكتابة كتابه الرائع "مُت فارغاً" والذي بذل فيه قصارى جهده لتحفيز البشر بأن يفرّغوا ما لديهم من أفكار وطاقات كامنة في مجتمعاتهم وتحويلها إلى شيء ملموس قبل فوات الأوان، وأجمل ما قاله تود هنري في كتابه *"لا تذهب إلى قبرك وأنت تحمل في داخلك أفضل ما لديك، اختر دائماً أن تموت فارغاً".
وأنا -أيضاً- أعجبتني الفكرة وأحببت أن أجعلها مادة تحفيزية من جديد لمن لم يقرأ الكتاب، فإذا نظرنا إلى الفكرة في حد ذاتها فسنجدها من صميم الدين؛ حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
*"
إِنْ قَامَتِ السَّاعَةُ وَفِي يَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ، فَإِنِ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا تَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَغْرِسْهَا"* رواه البخاري وصححه الألباني، فتأمل معي أيها القارئ الكريم، حث النبي صلى الله عليه وسلم للأخذ بزمام المبادرة والسعي في إعمار الأرض حتى وإن قامت الساعة، وما أدراك ما الساعة!
وتتعانق أفكار الكاتب تود هنري مع ما قاله ابن الجوزي رحمه الله أيضاً، حين قال: *"من أحب أن ﻻ ينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم"*، والمتأمل لهذه الفكرة سيجدها منطقية للغاية؛ لأننا لا نعلم متى ينقضي الأجل، فكم من عالم استوفى أجله ولم يترك للبشرية سوى القليل الذي لا يكاد أن يُذكر؟ وكم من مُعلّم بخل بعلمه على تلاميذه ورحل دون ترك أثر؟ وكم من طبيب بخل بطبه عن مرضاه ومات منهم من مات دون أن يجدوا دواء لعلاّتهم؟ وكم من مثقف بَخل بثقافته عن محيطه الاجتماعي وترك الجهل من حوله يستشري؟ وكم؟ وكم؟ وكم؟
فالفكرة قديمة متجددة وليست اختراعاً جديداً، ولكنها تحتاج إلى ترويج وجهد وعمل، تحتاج إلى لفت انتباه الناس إلى مضمون "مُت فارغاً"، ونحتاج نحن جميعاً لتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية في نفوسنا قبل عقولنا، فلم يأتِنا العلم كي يتوقف عندنا، ولكن يجب تمريره لمن هم أتون بعدنا، فلنكن جسوراً يعبر من خلالها العلم لمن يخلفنا على هذا الكوكب وإلا فكيف وصل إلينا علم من قبلنا؟
الدعوة هنا مفتوحة للجميع، ولا مجال للتقاعس، فبدلاً من أن نلعن الظلام الذي نحن ماكثون فيه منذ عقود فليشعل كلّ منّا شمعة في محيطه، وليبدأ هو بالتغيير ما استطاع إليه سبيلاً، ولا أجد عذراً لشخص ادخر علماً أو مجهوداً كان من الممكن أن يزحزح ركام الجهل والتخلف عن صدورنا، فلتبادر الآن وانشر شيئاً مفيداً على صفحة الفيسبوك الخاصة بك، أو على حسابك في أي من وسائل التواصل الاجتماعي المستخدمة في السخافة والاستظراف واستعراض الهراء البشري.
تخيل معي لو أن كل شخص منا شارك بمعلومة مفيدة عن عمله أو كتاب اطلع عليه أو خبرة حياتية اكتسبها أو غير ذلك مما يمكن تداوله بين بني البشر، تخيل كم الفائدة التي يمكن أن نجنيها أنا وأنت من المرور على معرفة حقيقية وخبرات عملية لدى الآخرين، ألا يمكن أن تكون هذه بداية الانتقال من حضيض التخلف إلى فضاء التقدم؟
ألا أدلك على بعض مما يمكن أن تقدمه للبشرية بدلاً من وقوفك ساكناً دون أدنى فائدة:
شارك في عمل تطوعي.
انشر محتوى كتاب.
أسس أو شارك في نادي قراءة.
علّم غيرك لغة جديدة.
ثقف غيرك.
شارك خبراتك العملية مع الآخرين.
ازرع شجرةً.
انصح شخصاً.
نظف ما حولك.
ساعد محتاجاً.
تصدّق ولو بالقليل.
اكفل يتيماً.
والقائمة تطول، فلتصنع أنت قائمتك بنفسك، ولتُحدث فرقاً،
الكتاب متوفر على النت لمن يرغب بمطالعته
اطال الله في اعماركم.


الجمعة، أكتوبر 12، 2018

قانون "غريشام" Gresham’ s Law

قانون "غريشام" Gresham’ s Lawهناك قانون اقتصادى يسمى «قانون غريشام».  للسير البريطانى توماس غريشام يقول: "إن العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة من التداول "
وملخص النظرية أنه عند تعدد أنواع النقود أو العملات في المجتمع فإن العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة من التداول، لأن الناس يفضلون بذل الرديئة ثمنا لما يشترون، ويحفظون الجيدة لأنفسهم، فتختفي من السوق.
اذن الرديء يطرد الجيد في مجال النقد و نلاحظ ان هذه القاعدة سارية أيضا في شتى مناحي الحياة.على سبيل المثال  فإن وجود أشخاص غير أكفاء في قيادة الشركات والمؤسسات كفيل بهروب أو طرد أو ترك الأكفاء بتلك الشركات والمؤسسات، حيث لن يستقيم العمل ولن يتحسن الأداء في تلك الشركات! وفي مجتمعاتنا وبلادنا نلاحظ أن تزايد أعداد الغوغاء يؤدي إلى ترك الأشخاص الجيدين إلى أماكنهم ومكانتهم لهؤلاء الغوغاء، حيث يشعرون بالإحباط والاكتئاب ويتجهون إلى ترك الساحة للغوغاء
و تلعب الصحافة والفن دورا كبيرا في إعلاء شأن تلك الحالات السلبية "الرديئة " للمجتمع، حيث تظهره في صورة البطل وشخصية تنال إعجاب الشباب ويرغب الكثيرون في الاحتذاء به والتشبه به، وهذا يؤدي بدوره إلى ارتفاع أسهم العملة الرديئة مما يستتبع تضاؤل دور العملة الجيدة وما تمثله من أفكار وأشكال للحالات الإيجابية وبالتالي انسحابها من الميدان
هكذا علمتنا تلك القاعدة الاقتصادية أن العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة في الاقتصاد وعلمتنا أن النماذج الرديئة تطرد النماذج الجيدة في الحياة ورأينا أن الموظفين الضعفاء يطردون الموظفين الجيدين في الشركات والمصانع والمؤسسات
إنها قاعدة سارية المفعول في الاقتصاد والشركات بل والحياة بأسرها!
لذلك علينا أن نسعى جميعا للقضاء على العملة الرديئة حتى لا تطرد عملتنا الجيدة من كل اقتصادياتنا وشركاتنا ومؤسساتنا، بل من كل مناحي حياتنا