الخميس، ديسمبر 18، 2014

الفشل المدرسي.. و أسبابه


الفشل المدرسي.. و   أسبابه 
من الظواهر التربوية المقلقة ظاهرة الفشل المدرسي والتدني المستمر لمستوى المتعلمين و نشير الى انّ الفشل الدراسي يصيب  حوالي 11% من الاطفال الذين يرتادون المدارس.
مفهوم الفشل المدرسي:
للفشل الدراسي مدلولات تعددت فيها التسمية واضطربت، فقد اختلط مفهوم الفشل  بمفهوم التعثر الدراسي الموازي إجرائيا للتأخر، التخلف واللا تكيف الدراسي. إلا أن مصطلح الفشل الدراسي له مدلول ضمني حيث أن استعماله يؤدي إلى افتراض أمر واقع يتجلى في فشل تام عن متابعة الدراسة، ويقوم مثل هذا الافتراض على أساس الاعتقاد في أن حالة الفشل الدراسي غير قابلة للتعديل والتصحيح بعكس مصطلح  التعثر الدراسي حيث السبب مشخص والعلاج محدد .
اسباب الفشل الدراسي:

الثلاثاء، ديسمبر 16، 2014

التفكير : تعريفه – انواعه


التفكير : تعريفه – انواعه 



ماهو التفكير؟

عندما سئلت مجموعة من مدرّسي الرياضيات ان تعرّف التفكير ، رأت انه عملية حلّ المشكلات تقريبا وعلى وجه الحصر
· هو نشاط يبدأ بمشكلة ويهدف الى حلّ تلك المشكلة
· هو عملية ترتيب المعلومات المتوافرة بغرض التوصل الى حل
· هو استخدام  قدرتك "الذكاء " للحصول على على جواب لمشكلة ما
· هو عملية فكرية لحل المشكلات
· هو تقييم للحقائق حسب خبرة الفرد في سبيل حل مشكلة ما او توضيح موقف
تعريف التفكير :
مجموعة من العمليات يقوم بها العقل عندما يتعرض لمثير ما ، يتم استقباله عن طريق الحواس بغرض البحث عن حل لمشكلة او اتخاذ قرار او اصدار حكم ويعتمد على الخبرة .
مستويات التفكير

ميّز العلماء بين مستويين من التفكير  هما :

السبت، نوفمبر 29، 2014

الخطوات التسع للتعلم

الخطوات التسعة للتدريس

قدم روبرت جانيه Robert Gagne كتابه 
"شروط التعلم" The Conditions of Learning، والذي نشر
للمرة الأولى عام 1965. واستندت المعلومات التي قدمها في كتابه هذا
على نموذج معالجة الأحداث العقلية التي تحدث 
عند تعرض البالغين للمحفزات المختلفة.


وضع جانيه تسع خطوات تسمى بأحداث التعلم التسعة Gagne's Nine Events of Instruction وهي ترتبط بشروط التعلم، ويمكن تطبيق هذه الخطوات
 لتدريس أي موضوع، ويمكن استخدامها كركيزة 
للتصميم التعليمي لأي درس أو كائن تعليمي.
الجدول التالي يعرض هذه الخطوات التسعة (يمينا)،
 والعمليات العقلية المرتبطة بها (يسارا)
الحدث التعليمي
العملية العقلية الداخلية
1- جذب الانتباه
تنشيط محفزات الاستقبال
2- إعلام المتعلمين بالأهداف 
خلق مستوى توقعات للتعلم
3- استدعاء المعلومات السابقة للتعلم
استرجاع وتنشيط ذاكرة المدى القصير
4- عرض المحتوى
انتقاء تصور المحتوى
5- توفير التوجيه للمتعلم
الترميز الدلالي لذاكرة التخزين طويل المدى
6- إثارة أداء المتعلم (الممارسة)
الاستجابة للأسئلة لتعزيز عملية الترميز والتحقيق
7- تقديم التغذية الرجعية
تعزيز وتقييم الأداء الصحيح
8- تقييم الأداء
استرجاع وتعزيز المحتوى للتقييم النهائي
9- تعزيز الاحتفاظ والنقل للتطبيق
استرجاع وتعميم المهارات المكتسبة إلى الوضع الجديد

فيما يلي شرحا لكل خطوة من هذه الخطوات وكيفية تطبيقها 
في التصميم التعليمي للدروس الإلكترونية

1- اجذب انتباه المتعلمين:

الفضول يحفز الطلاب على التعلم، اعرض المشكلة الخاصة بموضوع الدرس
على الطلاب، أو قدم موقف حياتيا، أو ابدأ الدرس بسؤال، فهذا
 يساعد على الدافعية والتحفيز تجاه الدرس.

التطبيق:

* استخدم الرسوم المتحركة كمقدمة، للمنهج أو الكائن التعليمي.
* استخدم المؤثرات الخاصة المصحوبة بالصوت أو الموسيقى 
مع العناوين في بداية الدرس.
* ابدأ الدرس بسؤال، أو قدم حقيقة علمية.


الأحد، نوفمبر 16، 2014

كيف تـحول وضعك السيئ إلـى .. منجم ذهب !



قرأت في طفولتي قصة جميلة عن مزارع هولندي يدعى فان كلويفرتvan kluivert
هاجر الى جنوب أفريقيا للبحث عن حياة أفضل . وكان قد باع كل ما يملك في هولندا على أمل شراء أرض أفريقية خصبة يحولها الى مزرعة ضخمة وبسبب جهله - وصغر سنه - دفع كل ماله في أرض جدباء غير صالحة للزراعة .. ليس هذا فحسب بل اكتشف أنها مليئة بالعقارب والأفاعي والكوبرا القاذفة للسم .. وبينما هو جالس يندب حظه خطرت بباله فكرة رائعة وغير متوقعة .. لماذا لا ينسى مسألة الزراعة برمتها ويستفيد من كثرة الأفاعي حوله لإنتاج مضادات السموم الطبيعية .. ولأن الأفاعي موجودة في كل مكان - ولأن ما من أحد غيره متخصص بهذا المجال - حقق نجاحا سريعا وخارقا بحيث تحولت مزرعته (اليوم) الى أكبر منتج للقاحات السموم في العالم !!
 هذه القصة علمتني شخصيا كيفية
قلب الحظ السيئ إلى حظ جيد بمجرد تغيير الهدف وتشغيل الدماغ والتصالح مع الواقع .. وهي قصة أهديها لكل عاطل ومحبط تواجد في ظروف بائسة ووضع لم (يتخيل يوما) إمكانية تغييره .. فأحلامنا المحطمة سرعان ما تتحول إلى بدايات مختلفة وفرص غير متوقعة .. وما نكرهه اليوم سرعان ما يتحول لمصلحتنا غدا حسب قاعدة وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم .. ولو تأملت أحوال الناجحين في الحياة لوجدت أن بداياتهم المتعثرة كانت نقطة انطلاقهم الحقيقية نحو الثراء والشهرة
(وليس أدل على هذا من أن معظمهم لم يكملوا تعليمهم الجامعي) !!

السبت، نوفمبر 08، 2014

خمسة اركان مهمة للخطة الناجحة


خمسة أركان مهمة للخطة الناجحة
إن النجاح الحقيقي الكامل هو النجاح المتزن الذي يشمل جوانب الحياة كلها، حيث أن هناك خمسة أركان مهمة لأي خطة ذاتية ناجحة، هي:
1ـ الركـن الروحاني والإيماني، ويشمل:
ــ هل أنا راضٍ عن علاقتي بالله تعالى ؟
ــ هل أؤدي فروضي بإنتظام ؟
ــ هل أساعد المحتاج وأقدم له العون سواء طلبه أم لا ؟
ــ هل لدي أهداف أود تحقيقها في هذا الجانب (حج ـ عمرة ـ صيام تطوع… إلخ؟).
خطوات أنوي القيام بها للإرتقاء بالجانب الروحاني:
1ـ…………2ـ…………..3ـ………..
وهكذا بالنسبة لبقية الأركان، وهي:
2-الركـن الشخصي والإنساني:
وهو ما يرتبط بـ(الزوجة والأولاد والعائلة والزملاء…إلخ). والعلاقة بهم والمشكلات التي تواجهني في هذا الركن، وكيف أحلها؟
3ـ الركـن المهني:
وهو ما يرتبط بحياة الشخص الوظيفية, وتدور محاورها حول: هل أنا سعيد بوظيفتي؟ هل لدي خطة للتقدم الوظيفي؟ هل أتمتع بعلاقة طيبة مع رئيسي وزملائي في العمل؟ هل هناك دورات لتحسين مستواي؟
4ـ الركـن المادي:
هل دخلي يكفي للتمتع بحياة طيبة؟ هل لدي خطة لإستثمار مشروع خاص؟
5ـ الركـن الصحي:
ويشمل الصحة البدنية والوزن والنظام الغذائي والعادات الغذائية.. ومن التساؤلات المهمة في هذا الجانب: هل قمت بعمل فحص طبي شامل مؤخراً؟ هل لدي عادات صحية خاطئة يجب التخلص منها: التدخين _ السهر… إلخ؟ كيف أتصرف عند تزايد الضغوط والإجهاد؟


الثلاثاء، نوفمبر 04، 2014

12 مقولة لتحفيز الذات وايقاظ شعلة النجاح



 النجاح لا ينتظر احد ، بل يتطلب الكثير من الجهد والعمل الشاق ، وانتهاز الفرص …..
لذا اليكم مجموعة متميزة من اشهر ما نشر من مقولات تحفيز الذات للتحرك وامكانية تحقيق النجاح على السنة اشهر شخصيات في العالم.
1-ان تكون نفسك هو اعظم تحدي في الحياة، في الوقت الذي يحاول العالم جاهدا ان تكون نسخة من اشخاص آخرون.   “انونيموس”
2- نحن مرآة لما نفعله ونكرره دائما ، وهذا ليس فعلا وانما عادة…!     “ارسطو”
3- لا تخف من المضي بخطى حثيثة فهذا افضل بكثير من الاستمرار في نفس المكان.   “حكمة صينية”
4- تعاطفك معي يجعلني اقوى ، وكرهك لي يجعلني اكثر اصرارا على النجاح.  “كريستيانو رونالدو”
5- العقبة الوحيدة بينك وبين تحقيق حلمك هي الرغبة في المحاولة والايمان بامكانية تحقيقه.   “جويل براون”
6- اتمنى ان تحيا حياة تفخر بها ، واذا لم تنجح اتمنى ان تملك القوة لتبدأ من جديد.   “اريك روث”
7- افضل انتقام هو النجاح الساحق.   “فرانك سيناترا”
8- الفقير ، الفاشل ، التعيس والمريض … هذه هي اكثر الشخصيات التي تستخدم كلمة “غدا” …! لا تقلق من كونك وحيدا … فربما من بدأوا معك الرحلة لن يستطيعوا على مواكبة نجاحك واللحاق بك.
9- اذا اردت ان تفعل شيئا ستبحث بكل تأكيد عن الطريقة المناسبة ، اما اذا لم ترد فعله فستبحث عن عذر ….!   “جيم روهن”
10- لا يوجد شيء ينقصك حتى تصبح افضل ,اقوى , اكثر ثراءا , اسرع أو حتى اوسم. فكل شيء موجود بالفعل بداخلك فقط عليك ان تبحث عنه في ثنايا شخصيتك.        “مياموتو موساشي”
11- الاشياء الجيدة تأتي لمن ينتظرونها ، أما الذين يسعون اليها فيحصلون دائما على الافضل والاعظم.
12-لا تسير في طريق معروف نهايته ، وانما ابحث عن طريق آخر غير ممهد واترك خطاك لتكون دليل لمن يأتي بعدك.   “رالف والدو ايميرسون”
المصدر: نوافذ

الاثنين، نوفمبر 03، 2014

الخصائص السبع للخبراء في حل المشكلات


الخصائص السبع  للخبراء في حل المشكلات
تعريف المشكلة:
هي الشعور أو الإحساس بوجود صعوبة لا بد من تخطيها ، أو عقبة لا بد من تجاوزها ، لتحقيق هدف .
مفهومَ حل المشكلات:  يقصد به مجموعة العمليات التي يقوم بها الفرد مستخدماً المعلومات والمعارف التي سبق له تعلمها ، والمهارات التي اكتسبها في التغلب على موقف بشكل جديد ، وغير مألوف له في السيطرة عليه ، والوصول إلى حل له .
الخصائص العامة للشخص المتميز أو الخبير في حل المشكلات:
1-الاتجاه الإيجابي:
هناك فرق جوهري بين الأشخاص المتميزين في حل المشكلات والأشخاص الضعفاء، يتعلق باتجاهاتهم المبدئية نحو المواقف الصعبة أو المشكلات، فالأشخاص المتميزون عادة ما تكون قناعاتهم وثقتهم قويَّة بأن المشكلات الأكاديمية يمكن التغلب عليها بالمثابرة والتدرج الواعي في التحليل، أما الأشخاص الضعفاء، فسرعان ما يستسلمون بعد أول محاولة فاشلة.
2-الحرص على الدقة:
يتمتع الأشخاص المتميزون في حل المشكلات بدرجة عالية من الحرص على فهم الحقائق والعلاقات التي تنطوي عليها المشكلة، وكثيرًا ما يقرؤون المشكلة أكثر من مرَّة ليتأكدوا من فهمِها بصورة صحيحة وتامة.
3-تجزئة المشكلة:
يعمل الأشخاص المتميزون في حل المشكلات على تحليل المشكلات والأفكار المعقدة إلى مكونات أو مشكلات أصغر، ثم يبدؤون الحل من النقطة الأكثر وضوحًا.
4-التأمُّل وتجنُّب التخمين:
يُظهِر الأشخاص الضعفاء في حل المشكلات ميلاً للقفز على المقدِّمات، والتسرع في إعطاء الاستنتاجات، وتخمين الإجابات قبل استكمال جميع الخطوات اللازمة للوصول إلى إجابات دقيقة، بينما الأشخاص المتميزون يميلون إلى السير في معالجة المشكلة خطوة خطوة، وبكل حرص من البداية حتى النهاية.
5-الحيوية والنشاط:
يُظهِر الأشخاص المتميزون في حل المشكلات نشاطًا وفاعلية بأشكال عدة، تراهم مثلاً يسألون ويجيبون أنفسهم بصوت عالٍ، أو يفكِّرون بصوت عالٍ، وقد يعدُّون على أصابعهم، أو يشيرون لأشياء بأقلامِهم، وقد يرسمون أو يخطِّطون في الهواء أو على الورق وهم يقارعون جوانب المشكلة.
 6-الخبراء يقضون وقتا اطول في تحليل المشكلة
7- يتمتع الخبير بقاعدة معرفية قوية في مجال تخصصه، ويتصف  بمعرفة واسعة بإستراتيجيات حل المشكلات العامة والخاصة.
 :خطوات حل المشكلات





الأحد، نوفمبر 02، 2014

استراتيجية القراءة النشطة KWLH


تعريف إستراتيجية K.W.L.H

1-     K اختصار كلمة KNOW  

 KNOW   WHAT I   ماذا أعرف؟
معلوماتي ، ما أعرفه سابقا حول الموضوع. وهنا لا بد أن يسأل الفرد نفسه عن المعلومات السابقة
عن الموضوع كما وكيفا ،لأنها تعتبر منطلق لتحديد نقطة البداية للتعلم ولتعديل التعلم السابق
ولكي لا ينطلق المتعلم من دون رؤية واضحة ووضعية مستعدة للانطلاق في التعلم

2-    W اختصار كلمة  WANT
WHAT I WANT TO LEARN    ماذا اريد ان اعرف؟     
وهنا يسأل الفرد نفسه عن المعلومات التي يحتاجها ويطلبها ..ومقدرة الفرد على
وضع الأسئلة المهمة والمتنوعة تعتبر ركيزة مهمة لتحديد أهدافه من التعلم.

3-    L اختصار كلمة " LEARN
WHAT  I LEARNED
ملخص ما تعلمت : ماذا عرفت الآن بعد التعلم ؟
وهنا يجب أن يلخص الفرد جملة ما خرج به من الأشياء والمعلومات الجديدة على
بنائه المعرفي والتي تختلف عن معلوماته السابقة وتعتبر إضافات جديدة.

4-    H اختصار كلمة " HOW
HOW CAN I LEARN MORE
كيف يمكنني معرفة المزيد؟
هذه الاستراتيجية للقراءة النشطة تساعد المتعلمين لعمل توقعات
 عن القراءة التي يقومون بها.
و يمكن للمعلم تزويد المتعلمين بالجدول ادناه
لتسجيل البيانات بحسب هذه الاستراتيجية:

K
WHAT I
KNOW
ماذا أعرف 
عن الموضوع؟
W
WHAT
 I WANT
 TO LEARN  
       ماذا اريد ان اعرفه؟     
L
WHAT
  I LEARNED
ماذا تعلمت؟
H
HOW CAN
I LEARN
 MORE
كيف يمكنني
 معرفة المزيد؟



انّ هذه الاسترتيجية يمكن للشخص ان يتعامل معها عن طريق الحديث الذاتي
والافضل من ذلك ان يقوم بتثبيتها عن طريق
كتابتها عندما يجلس للتعلم او لقراءة كتاب
او يجلس لسماع برنامج تعليمي
او ندوة علمية او اجتماعية .



الجمعة، أكتوبر 31، 2014

الاسلوب البنائي في التعلّم


تعتمد النظرية البنائية على أن الفرد يبني معرفته بنفسه من خلال مروره بخبرات كثيرة تؤدي إلى بناء المعرفة الذاتية في عقله
المعلومات المتوفرة في المصادر المختلفة وكأنها مواد خام لا يستفيد منها الإنسان إلا بعد قيامه بعمليات معالجة لها .
فبعد وصول المعلومة للطالب يبدأ يفكر فيها ويصنفها في عقله ويبوبها ويربطها مع مشابهاتها إن وجدت وهكذا إلى أن يصبح ما تعلمه ذا معنى ومغزى وفي هذه اللحظة نقول بأن الطالب تعلم شيئا ،وفي هذه اللحظة أصبح الطالب أو الفرد قادرا على استخدام هذه المعلومة في حياته أو توليد معرفة جديدة.
وهذا يفرض على المعلمين  ما يلي :
- عدم التسرع وتقديم المعلومات للطلاب على أطباق من ذهب أو فضة
- تكليف الطلاب بعمل ما للحصول على المعلومة مثل البحث عنها في مصادر المعلومات المختلفة المتوفرة
(المكتبة ،البيت ،الانترنت) .
-التقليل من الحقائق او المعلومات المعروضة في الحصة و التركيز على كيفية التعلم و العمليات الاجرائية
-لا يستطيع المعلم أن يضع الأفكار في عقول الطلاب بل يجب أن يبنوا المعاني الخاصة بهم.
البنائية و المتعلم:
- المتعلم في التعلم البنائي يقوم  بتعديل البناء المعرفي بحيث يستوعب المستجدات الآتية من الخبرة الجديدة ويتواءم معها، ويدعى هذا الخيار بخيار تشكيل البناء المعرفي .
- ترى البنائية المتعلم انه نشط و فعّال في بناء المعارف يستغل معارفه السابقة في المواقف الجديدة ،و اذا كانت هذه المعارف ذات معنى فإنه يتبنّاها.

-عقول المتعلمين ليست صفحة بيضاء عند قدومهم للمدرسة.