الثلاثاء، فبراير 21، 2017

قصة طريفة(الثعلب و الحمار)


اختلف الحمار والثعلب على لون البرسيم
يقول الحمار لون البرسيم اصفر
ويقول الثعلب لون البرسيم اخضر
فذهبا الى ملك الغابة (الاسد ليحكم بينهم )
فاصدر الاسد حكمه
بسجن الثعلب شهر وبراءة الحمار
استنكر الثعلب الحكم وقال للاسد اليس لون البرسيم اخضر ؟إإإ
فقال الاسد بلى إإإإإإ
فقال الثعلب لماذا حكمت على ولم اخطىء الرأى؟؟؟
فقال الاسد صحيح انك لم تخطىء الرأى ولكنك اخطات حين جادلت حمار .
الدرس المستفاد:
علينا أحياناً الخروج من بعض النقاشات
ليس جهلاً  بمعلومة ولا عدم مقدرة على الرد
ولكن احتراماً لأنفسنا وعقولنا
كلمة حق:

لا تجادل الأحمق فقد يخطىء الناس في التفريق بينكما

الأحد، فبراير 12، 2017

هذا ما تراه من النجاح!!



ان النجاح بشبه جبل الجليد العائم في المياه القطبية
حيث يختفي منه تحت سطح الماء 80% ، ولا يظهر منه للعيان سوى 20% .

 ومعنى هذا انه عندما يكون الشخص ناجحا في حياته
 وفي أفكاره وفي أحلامه وفي مخططاته ...
الناس لا ترى ما فعله حتى وصل لهذا النجاح  ..
الناس فقط ترى أنه شخص  ناجح في حياته او في دراسته ..
أما كيف نجح هذا الشخص ؟ فهذا ما لا نعرفه!!
فهو واجه في طريقه  الكثير من المصاعب ...و بذل الكثير من الجهد  و الارادة و الصبر..
 لكن الناس لا ترى هذا الجهد المبذول و يظنون أنه نجح لأنّه  هكذا شاءت الاقدار...
فالحقيقة هي أنّ :
 النجاح = 99%جهد  + 1% حظ
لذا :لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله .. لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا.

ومن طلب العلا سهر الليالي

الأربعاء، فبراير 08، 2017

عبادة الله على حَرْف!!


عبادة الله على حَرْف!!
قال تعالى:
(وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ)سورة الحج الآية 11
ومعنى 'حرف' هو 'شرط' يعني بالمصطلح العامي (أعطني واعطيك) !!
اي من الناس من يتعامل مع  الله بشرط  !!!
 إذا أصابه خير أو رخاء ظلّ مؤمنا ، وإذا أصابته مصيبة أو خسارة  أو شعر أنّ الله خذله أو لم يستجب لدعائه انقلب على عقبيه و ابتعد عن الله   و رجع الى كفره..
فهل هكذا نتعامل مع الله؟؟  و كم مرة عبدنا الله على حرف؟؟
فاعلم ايها الانسان انّ الحياة سلسلة من الاختبارات و الابتلاءات  والمؤمن  من استعان عليها  بالصبر و الصلاة..
وقال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم
عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له .

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمة انّك انت الوهّاب.

الثلاثاء، يناير 31، 2017

مؤشر العطاء العالمي2016

تشير دراسة جديدة إلى أن العراقيين هم الأكثر لطفا 
مع الأجانب في العالم، ويأتي الليبيون بعدهم
 في هذا الشأن أيضا، بالرغم من الحرب التي يعاني منها البلدان.
ويفيد "مؤشر عطاء العالم في 2016" الذي تصدره 
مؤسسة منظمات المساعدات الخيرية CAFأيضا إلى أن 
السكان في ماينمار التي كانت تعرف سابقا باسم بورما ،هم الأكثر سخاء.
والدول الـ 140 التي شملها الاستقصاء تمتلك وحدها 
95% من اجمالي السكان في العالم (حوالي 5 مليار نسمة) 
مما يضيف المزيد من المصداقية على هذا الاستفتاء .

انظر الى الجداول التالية
******

الجمعة، يناير 27، 2017

حكمة



قيل : إن عنترة هرب من ثور !
فسُئل: أين شجاعتك أتخاف من ثور وأنت عنترة..؟
قال: ومن يُـفْـهِـم الثور أني عنترة..؟!
قال الامام علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه:
ما جادلت جاهلا الاّ و غلبني و ما جادلت عالما الاّ و غلبته
و قال الفاروق عمر رضي الله عنه:
لا تخاطب الجاهل فيغلبك بجهله
المطلوب منك :

 لا تُبرز عضلاتك الفكرية أمام جاهل فيهزمك بجهله !

أخلاقيات رفيعة



أخلاقيات رفيعة
١-  قيل لرجل: ما نراك تعيب أحدآ؟ 
فقال: لست راضيا عن نفسي حتى أتفرغ لذم الناس .

٢ - قال الولد لأبيه: صاحب القمامة عند الباب،فرد الأب: يا بني نحن أصحاب القمامة، وهو صاحب النظافة جاء ليساعدنا.
٣-  لا يحتاج الإنسان إلى شوارع نظيفة ليكون محترما، ولكن الشوارع تحتاج إلى أناس محترمين لتكون نظيفة.
٤-  كن في الحياة كاللاعب وليس كالحكم، لأن الأول يبحث عن هدف، والآخر يبحث عن خطأ.
٥-  نقاط الماء تنحت الصخر ليس بقوتها ولكن بتواصلها، فالكلمة البسيطة والأفعال الطيبة بدوامه تفتح القلوب وتذيب الصخور.
فهل من معتبر ؟؟

السبت، يناير 21، 2017

قصة المزارع و الحصان

قصة وعبرة،،،، فمن يعتبر؟؟؟
حصان مريض
قال الطبيب البيطري للمزارع:
ان لم يتعافى في 3 ايام يجب قتله
الخروف سمع كل شي
فقال للحصان: انهض
لكن الحصان متعب جداً
في اليوم الثاني
قال الخروف:
انهض بسرعه
لكن الحصان لم يقدر ابداً
و في اليوم الثالث
قال الخروف:
انهض و إلا سيقتلونك
فحاول الحصان حتى تغلب على تعبه
ونهض اخيراً
فقال المزارع و هو سعيد جداً: يجب ان نحتفل بهذه المناسبه
اذبحوا الخروف على سلامة الحصان
العبرة:
خليك في حالك
بعض الفَزْعات الفارغة... مالها داعي✌🏻😂

الاثنين، يناير 16، 2017

مع المحبرة إلى المقبرة


"مع المحبرة إلى المقبرة ومع الدواة إلى الممات"
مقولة خلدها التاريخ إلى يومنا هذا ،مقولة أسّست  لقاعدة من قواعد النجاح والإبداع، إنها مقولة الإمام أحمد بن حنبل (ر) صاحب الهمة العالية.
 وقصة هذه المقولة تتلخّص في أن رجلا رأى الإمام أحمد وقد تقدّم به العمر يحمل أوراقا ومحبرة وأقلاما يكتب ويدوّن متجها إلى أحد مجالس العلم فقال له الرجل:
ما هذا يا أبا عبدالله كأنه يقول له ما لك وما لهذا الشقاء وأنت في سن الشيخوخة والراحة، ويكفيك ما نهلت من علم خلال سبعين عاما انصرمت من عمرك، فردّ عليه الإمام بهذه المقولة المعبرة البليغة والتي تحمل بين طياتها مبدأ أساسيا في التعلم وهوالاستمرارية في طلب العلم دون كلل أو ملل. و عندما قيل له : ياإمام أنت عالم .. قال اطلبوالعلم من المهد إلى اللحد ..
فالإمام أحمد لا يعرف وقتًا محدَّدًا لطلب العلم ، ولا عمرًا معيَّنًا للتعلّم، أما نحن  فمعظمنا لا يفهم إلا أن فترةَ التعلّم محدودة و تنتهي بفترة الدراسة أو بنيل الشهادة...ثمّ  يعلو التراب الكتاب  و هذه هي الطامة الكبرى!!! الذي يجب ان نفهمه و أن نفهّم اولادنا أنّ  العلم لا يقيد بوقت محدّد ولا بعمر زمني معيّن.
"من المحبرة إلى المقبرة " هو   المنطق الذي مكّن  السلف من أن   يحكموا العالم و أن يحققوا  السيادة و الريادة  ..

فهل يا ترى من يعتبر؟؟

الاثنين، يناير 09، 2017

قصة مهاتير محمد و البالونات


يُقال إنّه في عام 1974 كان *مهاتير محمد* ضيف شرف في حفل الأنشطة الختامية لمدارس «كوبانج باسو» في ماليزيا، وذلك قبل أن يصبح *وزيراً للتعليم* في السنة التالية، ثم *رئيساً للوزراء* عام 1981.
قام مهاتير في ذلك الحفل بطرح فكرة عمل مسابقة للمدرسين، وليست للطلاب، *وهي توزيع بالونات على كل مدرس*،

ثم طلب أن يأخذ كل مدرس بالونة وينفخها، ومن ثم يربطها في رجله، فعلاً‌ قام كل مدرس بنفخ البالونة وربطها في رجله.
جمع مهاتير جميع المدرسين في ساحة مستديرة ومحدودة، وقال: *لدي مجموعة من الجوائز وسأبدأ من الآن بحساب دقيقة واحدة فقط*، *وبعد دقيقة سيأخذ كل مدرس مازال محتفظاً ببالونته جائزة*!
بدأ الوقت وهجم الجميع بعضهم على بعض، كل منهم يريد تفجير بالونة الآخر، حتى انتهى الوقت!
*العبرة*:
وقف مهاتير بينهم مستغرباً،
وقال: *لم أطلب من أحد تفجير بالونة الآخر*؟ 
*ولو أن كل شخص وقف من دون اتخاذ قرار سلبي ضد الآخر*، لنال الجميع الجوائز، 
ولكن التفكير السلبي يطغى على الجميع، كل منا يفكر في النجاح على حساب الآخرين. 
مع أن النجاح متاح للجميع، *ولكن للأ‌سف البعض يتجه نحو تدمير الآخر وهدمه لكي يحقق النجاح*. 
هذه - وللأسف - *حقيقة* موجودة في حياتنا الواقعية.
*إن نجاحك لا يستوجب عليك أن تسعى لفشل غيرك* .. *كلما أحسنت نيتك، أحسن الله حالك*!
*وكلما أزلت الحسد من قلبك وتمنيت الخير لغيرك يوفقك الله للخير والنجاح* ...