الأربعاء، مارس 22، 2017

تعلمت الحكمة من عين الذئب!




خرج الاسد والذئب والثعلب يوماً للصيد فاصطادوا بقرة وغزالة وأرنب..
 فقال الاسد للذئب كيف نقسم هذا الصيد بيننا فقال الذئب للأسد : 
الحصة على قدر الجثة ..
أنت أيها الأسد أكبر جثة فالبقرة لك 
والثعلب أصغر فالأرنب له 
وأنا متوسط فالغزالة لى 
فغضب الأسد ولطم الذئب لطمه فقعت منها عين الذئب
 فالتفت الأسد الى الثعلب وقال له ما رأيك ايها الثعلب كيف تكون القسمة…؟
 فقال الثعلب : ايها الأسد أنت سيدنا وملكنا
 فالأرنب فطورك………والبقرة غذاءك………..والغزال عشاءك
فقال الأسد : نعم الرأي رأيك ايها الثعلب……
ولكن من أين تعلمت هذه الحكمة ؟
فقال الثعلب تعلمت الحكمة من عين الذئب!!!
الدرس
نعاني كثيرا في زماننا هذا.. لأن أمثال كل من الأسد و الثعلب منتشرون بكثرة ..
و كما يقال لا تسأل الطاغية لماذا طغى بل العبد لماذا ركع..
للأسف هذا واقع الحال الذي نعيشه ..قانون الغاب يفرض نفسه..
و قديما قال الامام الغزالي :
'' مازلت أؤكد أن العمل الصعب هو تغيير الشعوب،
 أما تغيير الحكام فإنه يقع تلقائيا عندما تريد الشعوب ذلك ".

الأربعاء، مارس 15، 2017

من روائع الشيخ الطنطاوي


من روائع الشيخ الطنطاوي رحمه الله فيما قاله عن نظرة الآخرين لنا:

كلنا أشخاص *عاديون*
في نظر من *لا يعرفنا*..
وكلنا أشخاص *مغرورون*
في نظر من *يحسدنا*..
وكلنا أشخاص *رائعون*
في نظر من *يفهمنا*...
وكلنا أشخاص *مميزون*
في نظر من *يحبنا*...
وكلنا أشخاص *سيئون*
في نظر من *يحقد علينا* ...
*
لكل شخص نظرته*!!!
فلا تتعب نفسك لتحسن
صورتك عند الآخرين
*
يكفيك رضا الله عنك*
"
رضا الناس غاية لا تدرك
ورضا الله غاية لا تترك"
فاترك ما لا يدرك 
وأدرك ما لا يترك

ما هي قاعدة الــ 99؟



ما هي قاعدة الــ 99؟ 
سأل الملك الوزير : ما بال الخادم أسعد مني في حياته ؟
 وهو لا يملك شيئا وانا الملك لدي كل شئ ومتكدر المزاج ! فقال له الوزير :
جرِّب معه قاعدة ال 99 ، ضع 99 دينارًا فى صرة عند بابه في الليل
 واكتب على الصرة 100 دينار واطرق بابه وانظر ماذا سيحدث ..
فعل الملك ما قاله له الوزير فأخذ الخادم الصرة فلما عدها قال :
 ( لا بد أن الدينار الباقي وقع في الخارج ) ،
فخرج هو وأهل بيته كلهم يفتشون ، وذهب الليل كله وهم يفتشون فغضب الأب لأنهم لم يجدوا هذا الدينار الناقص . فثار عليهم بسبب الدينار الناقص بعد أن كان هادئًا ..
وأصبح الخادم فى اليوم الثاني متكدّر الخاطر لأنه لم ينم الليل فذهب إلى الملك،
عابس الوجه متكدر المزاج غير مبتسم ناقم على حاله .
فعلم عندها الملك ما معنى الـ 99 .
ننسى 99 نعمة وهبنا الله إياها ونقضي حياتنا كلها نبحث عن نعمة واحدة مفقودة !
نبحث عن ما لم يقدره الله لنا ومنعه عنا لحكمة لا نعلمها
ونكدٌر على أنفسنا وننسى ما نحن فيه من نِعم !!
استمتعوا بالتسعة والتسعين نعمة وسلوا الله من فضله وكرمه وتذكروا قوله:
 (لئن شكرتم لأزيدنكم) وقل الحمد لله

الخميس، مارس 09، 2017

عيد المعلم

تحية الى المعلمين و المعلمات بعيدهم الأغر



8آذار عيد المرأة العالمي

تحية الى المرأة المناضلة بعيدها العالمي


هل انا حرامي؟؟!!



احد الاخوة السودانين كتب مقالا جميلا بعنوان "هل انا حرامي؟؟"
 
يذكر فيه موقفان حصلا معه.
الموقف الاول :
يقول : كان عندي امتحانات للطب في ايرلندا ، وكان رسوم الامتحان 309 جنيه ولم يكن لدي فكة
فدفعت 310 ، المهم امتحنت وانتهيت من الامتحان ومضت الايام ورجعت السودان.....واذا برسالة تصلني من ايرلندا جاء فيها
(انت اخطات عند دفع رسوم الامتحانات حيث ان الرسوم كانت309 وانت دفعت 310 ، وهذا شيك بقيمة واحد جنيه...فنحن لا ناخذ اكثر من حقنا).
 
مع العلم ان قيمة الظرف والطابع اكثر من هذا الجنيه!!
الموقف الثاني :
يقول وانا اتردد مابين الكلية والسكن كنت أمرّ على بقالة تبيع فيها امراة واشتري منها كاكاو بسعر 18 بينس وامضي
وفي مرة من المرات...رايتها قد وضعت رفا اخر لنفس نوع الكاكاو ومكتوب عليه السعر 20بينس
فاستغربت وسألتها هل هناك فرق بين الصنفين؟؟
قالت : لا ، نفس النوع ونفس الجودة
فقلت اذا ما القصة؟!!!
لماذا سعر الكاكاو بالرف الاول ب18 وفي الرف الاخر بسعر 20
قالت : حدث مؤخرا في نيجيريا التي تصدر لنا الكاكاو مشاكل
فارتفع سعر الكاكاو وهذا من الدفعة الجديدة نبيعها ب20 والقديم ب18
فقلت لها اذا لن يشتري منك أحد سوى بسعر 18حتى نفاذ الكمية ، وبعدها سيأخذون بسعر 20
قالت : نعم ، أعلم ذلك..
قلت لها : اذا اخلطيهم ببعض وبيعيهم بنفس السعر الجديد20 ، ولن يستطيع احد التمييز بينهم.
فهمست في أذني وقالت : هل انت حرامي؟؟؟؟
استغربت لما قالته ومضيت ؛ ومازال السؤال يتردد في اذني...هل انا حرامي؟!!
أي أخلاق هذه؟!
الأصل انهاأاخلاقنا نحن
أخلاق ديننا...
أخلاق مبادءنا...
 
أخلاق علّمنا إياها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

قال أحمد ديدات رحمه الله :
(نحن لسنا متخلّفون عن الغرب ،ولكن متخلفون عن الاسلام ؛ وما تخلفنا عن العالم الا بعد تفريطنا في ديننا).

الخميس، مارس 02، 2017

هوس شراء العلامات التجارية (Brand) !!!


قال  وزير التجارة الفرنسي :
"الماركات أكبر كذبة تسويقيّة اخترعها الأذكياء لسرقة الأثرياء،
فصدّق بريقها الفقراء .."
و تأتي هذه المقولة لتعبّر عن حالة الهوس التي أصيب بها المستهلكون عموماً.
يقول تعالى: إنّ المبذرين كانوا إخوان الشياطين ..
فنحن  محاسبون على الأموال التي في يدنا و كيف نصرفها ..
طبعا لا بأس من شراء الماركة  عندما لا يتوفّر البديل ..
لكن إن كان هناك منتج بنفس الجودة و بسعر مناسب..
 فلما لا نشتريه!! أم نريد شراء الماركة لنتباهى بها او  لنتميّز بها  عن الآخرين !!
يقول د/أحمد خيري العمري
اولئك الذين يتباهون بشرائهم أغلى العلامات التجارية ويحرصون على إظهارها، لا يختلفون في الجوهر عن كونهم (سلع) أيضا  ...
يبدو أنّ هذه الشريحة المهووسة بشراء الماركات  قد غاب عنها ،
أنّ قيمة الانسان بعلمه و ثقافته و أخلاقه ،
 و ليس بما يمتلكه من ماديات .. و قيمته ايضا بما يقدّمه لمجتعه ،
 من نفع يرى أثره في حياته و بعد مماته..
و نختم بما قاله جبران خليل جبران:
لا تجعل ثيابك أغلى شيءٍ فيك، حتى لا تجد نفسك يوماً أرخص ممّا ترتدي ..

ولكن : من يَعِي ؟!

الأربعاء، مارس 01، 2017

الحقيقة لمن يرى الصورة كاملة..!!


ستة عميان ارادوا وصف الفيل ..
حين أمسك كل واحد منهم بجزء من الفيل، وصفه وصفا مختلفًا..
 فمن أمسك ذيله، قال إنه يشبه الحبل.
 ومن أمسك أحد أقدام الفيل، قال إنه يشبه غصن الشجرة.
 ومن أمسك أحد جانبيه، وصفه بأنه مثل الجدار.
 ومن أمسك أحد نابيه، قال إنه يشبه الرمح.
 ومن أمسك خرطوم الفيل، قال إنه يشبه الثعبان.
 ومن أمسك أذنه، قال إنه يشبه المروحة.
في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب؟؟
بالتأكيد لا .. الكل كان  صادقا  في وصفه للجزء الذي لمسه من الفيل..
أي  كلهم على حق، ولو اختلفوا.
إن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه، فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ!!
قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر.
والمستفاد هنا،
هو أن لا تعتمد على النظرة الأحادية للأمور، فلا بد من أن تستفيد من آراء الجميع.

الثلاثاء، فبراير 28، 2017

في غرفتي وعلى فراشي كنت أسأل نفسي


في غرفتي وعلى فراشي كنت أسأل نفسي : .......؟؟؟
 
ما أسباب النجاح في الحياة .. .. .. ؟؟؟؟
  
وجدت الجواب داخل الغرفة ♥.... 
- السقف يقول : الطموح عالي.... ♥
- النافذة تقول : تأمل الغد..... ♥
- الساعة تقول : الوقت من ذهب ان لم تستفد منه ذهب... ♥
- المرآة تقول : فكّربإمكانياتك قبل أن تنفّذ.....♥
- الباب يقول : ادفع بقوة للحصول على  الهدف
 ♥ .. .. ..
- التقويم يقول: تابع خطتك أولا بأول♥ .. .. ..
- و الأرض قالت : اسجد وصلّ و ادعو الله بالتوفيق إنه وليّ الأمر و التدبير..... ♥  

همسة في أذنك:
اجعلها أسباب نجاحك ..
اجعلها برنامجك للوصول الى مبتغاك..♥