الثلاثاء، يونيو 15، 2010

هل تبتلع الأفاعي..؟؟!!

يحكى عن فلاح أنه في ذات يوم أرسلوه بزيارة إلى منزل رجل ثري
استقبله السيد ودعاه الى مكتبه وقّدم له صحن من الحساء
وحالما بدأ الفلاح تناول طعامه لاحظ وجود أفعى صغيرة في صحنه
وحتى لا يزعج مضيفه اضطر لتناول صحن الحساء بكامله بدون أن يتحدث بأي كلمة
وبعد أيام شعر بألم شديد مما اضطره للعودة الى منزل سيده من أجل الدواء.
إستدعاه السيد مرة اخرى الى مكتبه وجهّز له الدواء وقدّمه في كوب ،
وعندما بدأ بتناول الدواء وجد أفعى أخرى في الكوب قرّر هذه المرة أن لا يسكت
وصاح بصوت عال أن مرضه المرة السابقة من أفعى تناولها عنده
ضحك السيد بصوت عال وأشار إلى السقف حيث علّق قوس كبيروقال للفلاح:
إنك ترى إنعكاس هذا القوس وليس أفعى.
في الواقع لا توجد أفعى حقيقية.
نظر الفلاح إلى كوبه وتأكد أنه لا يوجد أفعى، بل هناك إنعكاس بسيط
وغادر منزل سيده دون أن يشرب الدواء وتعافى في اليوم الثاني.
تــذ كــر
عندما نتقبل وجهات النظر و تأكيدات محددة عن أنفسنا وعن العالم المحيط فإننا نبتلع خيال أفعى،
وستبقى هذه الأفعى الخيالية حقيقة،ما دمنا لم نتأكد من العكس.
فالشخص لو وضع فكرة وسيطرت الفكرة على تفكيره وحياته
تدخل مجال الحقيقه ويصعب عليه أن يتخلى عنها... و يصبح مريضا بالوهم.
لذا حاول ألا تختلق وأن تتثبت.. بعيدا عن التركيز على الأوهام.
لا تــنـس
قد يعايشنا الوهم وكأنه حقيقه فلنبادر للتخلص منه حتى نعيش براحة وطمأنينة.

الله يعافينا جميعا...و شكرا لكم
بــتــصــرف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق