الجمعة، نوفمبر 26، 2010

عليك بهذا تكن ضعيف الشخصية!


الشخصية : هي مجموعة الأفكار التي يكتسبهاالإنسان
من محيطه فتُتَرجم مع مرور الوقت إلى أفعال
وانفعالات تكوّن بصمَته في الحياة.
و نسمع احيانا أن فلان ضعيف الشخصية
و يراد بذلك الاشارة الى صفات الخنوع و الاستسلام
و الانهزامية التي تغلب عليه.
لذا راقب أفكارك فأنها تحدد طباعك
وراقب طباعك فأنها تحدد شخصيتك.
وما عليك الا بهذا لتكن ضعيف الشخصية
1-تهرب من المسؤولية و لاتجهد نفسك
2-لا تطمح الى شيْ و لا تنهض بأي
من الالتزامات التي قد تفرض عليك
3- اجعل علاقتك بالناس علاقة سطحية و تجنب مخالطتهم
( انعزل عن الناس و انطو على نفسك)
4-انظر لنفسك نظرة دونية
5-شكك في قدراتك
أبخس و حقر نفسك
(كأن تقول شخصيتي ضعيفة ، انا غبي...الخ من الصفات السلبية )
6- لا تثق بنفسك
7- لا تبعد عنك اليأس و القنوط
8- استمع الى السلبيين
9- لا تتعب نفسك في التفكير وأتبع غيرك فيما يقول
10- لا تثقف نفسك و لا تنمي ذاتك
(أي لا تقرأ الكتب التي تهتم بتنمية شخصية الانسان)
11-لا تستفد من وقتك لتطوير ذاتك
12- لا تواجه الأمور الصعبة بالصبر والتحمل
واستسلم للأمر الواقع
13-لا تتخلص من سلبياتك و أخطائك
14- انسب وامتدح الآخرين وبكثرة على شيء متعلق
بنفسك أو قمت به و لك وحدك كل الفضل بإنجازه .
15- لاتطالب بحقك حياء من الآخرين
16- اسمح للآخرين باستخدام ألفاظ وضيعة وسيئة ضدك .
17- انتقد نفسك و صب عليها اللوم
18- لا تشارك في مناقشة المواضيع علماً بأنك ملم بأغلبها
19- لا تعالج نقاط ضعفك
20- لا تنمي مهاراتك و امكانياتك
21- لا تحدد اهدافك في الحياة
22- توقع الفشل و ضعه نصب عينيك
23- عش في حالة خوف دائم و هوّل الامور
24- تذبذب و لا تثبت على موقف
25- لا تكن نفسك قلد الآخرين
26- لا تتخذ أي قرار حتى و لو كان في امورك الشخصية
27- تمتع بإرادة واهية و عزم لين
28-تردد كثيرا في فعل اي شيء و لا تحسم الامور
29-انقاد بسهولة لرغبات الاخرين
30-لا تفكر بانك قوي الشخصية ولك اهمية في المجتمع
ذكرت بعض الصفات التي تجعلك ضعيف الشخصية
وأترك للزوار الكرام اضافة المزيد منها.

أخي العزيز...اختي الفاضلة
كلمة الشخصية تعني:
(صفات تميز الشخص عن غيره)
جميل ان نعرف الصفات السيئة التي تجعل
شخصيتنا ضعيفة لنجتنبها ونتعامل بعكسها تماما
فمن يعاني من ضعف الشخصية عليه أن يحدد السبب في هذا الأمر
حتى يستطيع معالجته فإن كان خجلا حاول التخلص منه
وإن كان خوفا سعى لإزالته، وهكذا دواليك...
و جاء في الحديث:
المؤمن القوي خير و احب الى الله من المؤمن الضعيف
و أخيرا لا تنس
ان قوة الشخصية شيء يمكن اكتسابه بالتربية و تدريب
الذات و تصحيح ما اعوج من السلوك
في مراحل العمر المختلفة.
جنبنا الله وأياكم عيوب الشخصية ورزقنا الله وأياكم الفهم السديد والعمل الرشيد

الخميس، نوفمبر 18، 2010

متعة الفشل..



هل فشلت في تحقيق شيء مهم في حياتك؟؟!!
هل مررت في حياتك بمعاناة وحزن وإحباط؟!!
هل استمتعت يوماً باللحظات التي يبكي فيها الناس بسبب فشلهم بينما أنت مستمتع!!!
هل تعبت من كثرة الفشل حتى سيطر على عقلك وأعماقك وجسمك وصحتك؟!!
هل هذا الفشل جعلك تخاف من اتخاذ خطوة عملية تجعلك تسهم في بناء حضارة بلادك؟!!
هل نسيت أحلامك؟!!
إن الفشل في تحقيق ما تريد أمر طبيعي في العالم الذي نعيش فيه .
وليس الفشل هو الذي يجعل منا فاشلين لكن إذا توقفنا عن المحاولات وقبلنا هذا الفشل نكون فاشلين.
لماذا بعض الناس يفشل باستمرار؟؟
لأنهم ألفوا بعض الكلمات المحبطة مثل:
هذا مستحيل - صعب - لا أقدر - هل فعلها أحد قبلنا - تعبت من كثرة الإحباط
والفشل الذي مررت به - أنا إنسان منحوس - أنا لاأصلح لشيء...
- ليس المهم ما حدث لك في الماضي ولكن ماذا ستفعل الآن هو الذي سيصنع الفرق في حياتك...
- وحتى تتغير الأمور يجب أن تغير نفسك وليس الآخرين...
- لا ترضى أن تعيش على هامش الحياة وكأنه لاوزن لك ولا قيمة .
- إنه من المستحيل أن تغير ماضيك..وقد يكون صعباً أن تغير يومك, ولكن بالتعلم
من فشلك في الماضي وأخطاءك كل شيء ممكن غداً - بإذن الله - لأن قدرتك
غير محدودة على الإطلاق...غير محدودة...غير محدودة...بشكل غير طبيعي..
- لو أردت أن تكون ناجحاً أعطي فوق طاقتك فقط 1% عندها تشعر بأنك تعطي وتحقق نجاح حقيقي.
- أفعال صغيرة تقودك إلى نجاحات كبيرة. وطموحاتنا بالحياة تحدثها أفعال صغيرة..
- ان كانت نظرتك المبدئية هي فشل اعتبرها تجربة تعلمت منها استفدت منها..
لأن كل شيء خلقه الله تعالى بسبب.. وما حدث لك حدث بسبب ربما كان يهيئك لأمر ما !!
- أنت في يديك تكون أو لا تكون!!!
- بعض الناس يمشي بالحياة وفشله يضعه أمامه!! وبعض الناس يمشي بالحياة
وتجاربه السابقة يتركها وراءه.. ويترك الماضي مع مآسيه وإحباطاته وينطلق من جديد !!
فحدد من أي الفريقين أنت ؟!!
- حكمة تقول"أذهب خلف حلمك مع رغبة جادة وعزم وتصميم فإما أن تنجح.. و إما أن تتعلم وتكبر"..
- ربما ما يراه الناس منك فشل.. هو بالحقيقة خطوة نحو نجاحك الأكيد..
لذلك يجب أن تصعد . . . فوق فشلك .
- لو شغلت فكرك بالنجاح ستنجح بإذن الله ولو شغلت فكرك بالفشل ستفشل..
دعنا نتكلم عن شخص عاش معنا على هذا الكوكب....
شخص فشل بالتجارة وعمره 24 سنة... وفشل مرة أخرى بالتجارة أيضاً وخسر كل أمواله وعمره 31سنة..
ثم حاول مرة ثانية وعمره 34 سنة وفشـــــــــــل.. فأصيب بانهيار عصبي وهو عنده 36 سنة.
ثم اتجه إلى المجال السياسي... ففشل بالانتخابات بدخول الكونجرس كعضو فيها وعمره 38 سنة
ثم فشل مرة ثانية أن يدخل الكونجرس وعمره 40 سنة...
وفشل مرة ثالثة وعمره 42 سنة ثم فشل مرة رابعة وعمره 46 سنة..
ثم فشل مرة خامسة وعمره 48 سنة..
ثم فشل أن يكون نائب لرئيس وعمره 50 سنة..
ثم اختير رئيس للولايات المتحدة الأمريكية وعمره 52 سنة..!!!
هذا الشخص هو إبراهام لينكنن الملقب بمحرر العبيد..
هل تعرفه؟ كتبه التاريخ لنا!!
فأهلاً بالفشل إن كان سيتركني أتحرك لأحقق ما أريد...
هل استمتعت يوماً بفشــلك؟!!

الثلاثاء، نوفمبر 16، 2010

قصة الاسد و المرآة...


قصة الاسد و المرآة
كان هناك بلدة كان يوجد فيها قصر يوجد به الف مرآة فى قاعة واحدة
سمع أسد بهذه القاعة فقرر ان يزورها فذهب لهذا القصر

وعندما وصل اخذ يقفز على السلالم فرحا
ولما دخل القاعة وجد الف أسد يبتسمون فى وجهه ويهزون اذيالهم فرحين
فسرّ جدا بهذا وقال فى نفسه لابد ان احضر هنا مرات اخرى كثيرة
بينما سمع أسد اخر بهذه القصة فقرر ان يزور القصر مثل صديقه ولكنه لم يكن
فرحا بطبيعته…مشى بخطوات متثاقلة عابساً حتى وصل الى القاعة ذات الالف مرآة
ولكن يا للعجب …وجد الف أسد يعبسون فى وجهه فكشر عن انيابه
وذعر اذ وجد الف أسد يكشرون عن انيابهم فادار وجهه وجرى…
وهو لا ينوى على شىء
لا تنس
كل الوجوه فى العالم مرايا فاي انعكاس تجده على وجوه الناس؟
هو من صنعك انت
فانت الصورة الاصلية وتأثيرك يصبغ على الاخرين بطريقة او بأخرى
ولكم وضع النتيجة وفهمها

الاثنين، نوفمبر 15، 2010

تأثير الكلمة


هـنالـك ولد عـصـبي و كان يـفـقـد صـوابه بشكـل مسـتـمـر .

فـأحـضـر له والده كـيـساً مـمـلـوءاً بالمسامـيـر و قال له:

يا بني أريدك أن تـدق مسمارا في سـيـاج حـديـقـتـنا

كلما اجـتاحـتـك موجـة غـضـب و فـقـدت أعـصـابـك ...

و هكذا بدأ الولد بتـنـفـيـذ نـصـيـحـة والده

فدق في اليوم الأول 37 مسمارا و لكن

إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلا.

فـبـدأ يحاول تمالك نـفـسه عـنـد الغـضـب..

و بعـد مرور أيام كان يدق مسامير أقـل..

و بعـدها بأسابـيـع تمكن من ضـبـط نـفـسه..

و توقف عن الغضب وعن دق المسامير.

فجاء إلى والده و أخبره بإنجازه

فـفـرح الأب بهذا التحول و قال له:

ولكن عليك يا بني باستخراج مسمار لكل يوم لا تـغـضـب به.

و بدأ الولد من جديد بخـلـع المسامير في اليوم الذي لا يـغـضـب فيه

حتى انـتـهـى من المسامير في السياج..

فجاء إلى والده و أخبره بإنجازه مرة أخرى..

فأخذه والده إلى السياج و قال له:

يا بني انك صـنـعـت حـسـنا..

ولكن انـظـرالآن الى تلك الثقوب في السياج

هذا السياج لن يكون كما كان أبدا. وأضاف:

عـنـدما تقول أشياء في حالة غـضـب فإنها تـتـرك آثارا

مـثـل هذه الثـقـوب في نفوس الآخرين.

تـسـتـطـيـع أن تـطـعـن الإنسان و تـخـرج السـكـيـن

ولكن لن يهم كم مرة تـقـول (( أنا آسـف ))

لأن الجـرح سـيـظـل هـناك..!!

هذه نصيحةً قيمة اسأل الله ان ينفع بها من قرأها وسمعها .....................

منقول لتعم الفائدة

الثلاثاء، نوفمبر 09، 2010

الفرق بين الحلم و الهدف





الفرق بين الحلم و الهدف

يوجد فرق كبير بين الاحلام والاهداف.............!!
الكثير منا لديه العديد من الاحلام ويتوهم انها اهداف.........
وعندما نسأل احدا منا هل عندك هدف..؟
يجيب طبعا عندى هدف.
لكنه لا يعلم ان ما لديه احلاما.... مجرد احلام !!
يعنى عندما نقول:

اتمنى ان امتلك شركة اعلانات.... هذا حلم

اتمنى ان اكون معيدا فى الجامعة ...هذا حلم

اتمنى أن اكون صاحب نفوذ .... هذا حلم

اتمنى أن اصبح مليونيرا.... هذا حلم

احب ان اسافر و اقوم بجولة في انحاء اوروبا ...ايضا هذا حلم

كيف نحول الحلم إلى هدف نسعى للحصول عليه و الوصول اليه؟

كي نحول الحلم لهدف يجب ان يكون:
- دقيقا و محددا
- واقعيا
- قابلا للقياس
- محددا بفترة زمنية
يعنى مثلا:
احب ان اسافر و أقوم بجولة في انحاء اوروبا
سيصبح هذا الحلم حقيقة إذا :
انا خلال 4 سنين (مدة محددة)
لازم اكون زرت (محدد)3 بلدان (قابل للقياس)
و كي احققه يجب ان ادخر مبلغا معينا من المال كل شهر (واقعي)
تذكر
الاحلام هي افكار نتمنى ان تتحقق لكن دون بذل جهد منا

اما الاهداف فهي الغايات التي نسعى للوصول اليها
بالتخطيط و بذل الجهد
المطلوب ان نحلم
لان الحلم شيء رائع وجميل
لكن ان لانظل نقف مكتوفي اليدين
و ننتظر ان يهبط علينا من السماء !
بل تحويله إلى هدف نسعى لتحقيقه...
هنا فقط تكمن روعة الحلم!
الم يحلم صلاح الدين بتوحيد العالم العربي
وتحرير القدس من الصليبيين
الم يحلم غاندي بتحرير الهند من الاستعمار البريطاني
إن ما حلموا به اصبح حقيقة بعد أن كان وهما و أماني
لانهم بذلوا الاسباب الكفيلة بتحقيقها.
فحدد انت الان هل عندك أحلام أم أهداف..........؟؟!
بتصرف

الأحد، نوفمبر 07، 2010

معادلة النجاح ..!


معادلة النجاح

يحكى أن شابا صغيرا سأل سقراط الحكيم عن سر و طريق النجاح
فطلب منه سقراط ان يعبر معه النهر في صبيحة اليوم التالي.
فلما التقيا طلب منه سقراط أن يتبعه تجاه النهر فدخلا فيه
حتى وصل مستوى الماء إلى عنقيهما...
بحركة فجائية من سقراط انقض على الشاب و جعل رأسه تحت الماء
و امسك به بقوة و الشاب يحاول جاهدا الخروج من الماء ليتنفس
و بقي وقتاعلى هذه الحال، ثم رفع سقراط يده عن الشاب
فخرج مزرقا لونه ليتنفس الهواء من جديد.
ثم سأله سقراط ماذا كنت تريد بقوة حينما كنت تحت الماء.
اجابه قائلا : ( كنت اريد الهواء ..الهواء ..)
فقال سقراط: " إذن هذا هو سر النجاح".
حينما تريد النجاح بقوة كما كنت تريد الهواء فستحصل عليه.
و لا يوجد سر آخر للنجاح.
فالنجاح يكون بالعمل و بذل الجهد في ذلك
و جاء في الحديث :
" لو تعلقت همة أحدكم بالثريا لنالها ".


لقد فشل أديسون مئات المرات قبل أن يكتشف ضوء المصباح الكهربائي
وهنري فورد أصيب بالإفلاس خمس مرات قبل أن ينجح في اختراع سيارته
ولقد تم رفض كولونيل ساندروس من قبل أكثر من ألف مطعم
قبل أن يزدهر بوجبة كنتاكي الشهيرة
ولقد سطر لنا التاريخ بأحرف من ذهب نماذج
مشرقة لصنّاع النجاح وروّاده .

تذكر دائما
النجاح= 99% جهد + 1 % حظ

الجمعة، نوفمبر 05، 2010

طموحات و آمال =همة و نجاح


لكل منا طموحاته وهذا بالطبع شيئ جميل ورائع
فكم من أمل راودنا
وكم من حلم راوح في أعيننا يأبى الرحيل
فالحياة تقاس بالنجاح
والنجاح يتأتى بما نحققه من طموحاتنا الكبيرة منها والصغيرة
الأحلام والآمال تبدأ بفكرة
تسيطر هذه الفكرة على قلوبنا وعقولنا
حتى انها تتحكم بمشاعرنا وسلوكياتنا التي تقودنا الى النتائج
تسلسل جميل جدا فى الغالب يؤدى الى نجاح باهر
ولكن باعتقادى ان مثل هذه العوامل يجب ان تحكمها
ظروف وبيئه صحية تهيء لها اسباب النجاح
فتفكيرنا يجب أن يكون نابعا من منطق سليم
يتحكم به ايمان عميق بالله عز وجل
يترتب عليه سلوك مهذب وعادات وصفات محمودة
وهنا يأتى شحذ الهمم وتنمية المهارات والملكات
فكم رأينا من أشخاص ذوى ذكاء وعبقرية
ولكنهم للأسف لم ينجحوا
وفى الجانب الآخر نرى ناس متوسطى الذكاء قد
شقوا طريق النجاح بخطى ثابتة
وحققوا الكثير من الانجازات والنجاحات
سواء فى العلم و التجارة أو الرياضة أو حتى فى الحياة الاجتماعية
فاذا اردنا نتائج ايجابية فى حياتنا
يجب أن نبحث داخل أنفسنا
نرى امكانياتنا وقدراتنا المحيطة بنا
فكم من طموح قد وأدته ظروف صعبة أحاطت به
وكم من فكرة هوت من جبل عال
لأنها لم تلق الامكانية المناسبة لتحقيقها
لا نكون نسخة مطابقة للغير
فلا نحاول التقليد الأعمى
انما أن تكون لنا طموحاتنا وأفكارنا المستقلة بنا
والتى تتحكم بها حواسنا ومشاعرنا المنبثقة من عمق ايماننا
والتى بدورها توجه سلوكنا الذى يقودنا الى النجاح
نأتى للقاعدة الذهبية
“الهدف بدون قيم ومبادئ وغايات لا يتحقق”
بداية من المفيد أن نحدد الهدف الذى نصبو اليه
لأن تحديد الهدف سيساعدنا على تقييم النتائج فى النهاية
وهنا يأتى اختيار الأولويات
وتقديم الأهم على ما هو أقل أهمية
ومن المهم هنا
أن نتمسك بهذا الهدف مهما تغيرت الظروف
التى من الممكن أن نتعرض لها
فلا نجعل للخوف أو الغضب مثلا عائقا فى سبيل تحقيق هذا الهدف
فالامل بوجه الله الكريم والتفاؤل بالخير
اكبر دافع وخير سلاح للوصول الى أفضل النتائج
وهنا دور كبير لشحذ الهمم
ومراجعة النفس وتقييمها وتطويرها باستمرار
نأتى للنقطة الأهم فى الموضوع
نرى البعض يتخذ من مقولة الغاية تبرر الوسيلة شعار لتحقيق هدفه
فوالله انها لمقولة باطلة وغير شرعية
وكثيرا ما تؤدى بصاحبها الى الهلاك
فمهما كان الهدف نبيلا فلا يبرر لنا استخدام طريق يشوبه الشبهات
والاخطاء لمجرد تحقيقه
لا بد من الرجوع للكتاب والسنة فى كل كبيرة وصغيرة
وننهل من الاسلام درره وجواهره
فاذا كان هدفنا ساميا ونبيلا
يجب ان تكون الوسيلة لتحقيقه لا تقل عنه نبلا
(و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون)
**
مما راق لي واحببتُ اطلاعكم عليه