الأربعاء، يناير 19، 2011

هذا هو قانون الرجوع لمن لم يسمع به

سنتكلم اولا عن مبدأ مهم في الفيزياء
و هو قانون الفعل و رد الفعل للعالم نيوتن
يقول القانون: لكل فعل رد فعل مساويا له في المقدار
و مضادا له في الاتجاه.
و يمكن ان نستفيد من هذا المبدأ (القانون) لتفسير امور عديدة
لا علاقة لها بعلم الميكانيكا
فعندما نقول مثلا :
إن الضغط يولد الانفجار
دلَّ الضغط على الفعل، والانفجار على رد الفعل.
إن الفعل وردّ الفعل هما متساويان، و هذه المعادلة هي حقيقة مثبتة علمياً.
تتفاعل مع شخص ما على نحو معين وهو، بالمقابل، سَيتفاعل معك على نحو مماثل.
إنه قانون الطبيعة الذي يقول كما تزرع كما تحصد.
نأتي الآن الى قانون الرجوع

و هو يشبه قانون نيوتن
و قانون الصدى (رجوع الصوت اليك)

فقانون الصدى لا يرجع الا الصوت بينما قانون الرجوع يرجع كل شيء ترسله.
يقول قانون الرجوع:
ان كل شئ تقوم بارساله يعود اليك بنفس القوة ومن نفس النوع.
يعني ببساطة :
أنّ كل ما تفعله للآخرين ديْن سيسدد اليك إن خيرا فخير و إن شرا فشر
فما تفعله من خير وعطاء للآخرين سيرتدُّ إليك يوما ما.
- إن قدمت خيراً جنيته هو ذاته يوما

- وإن قدمت شراً جنيت شراً في الدنيا خصوصا .
قال جبريل لمحمد عليهما السلام:
(اعمل ما شئت فإنك مجزى به )

اي
- أحب الناس يحبوك
- ساعد الناس يساعدك الله
(الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه)
حديث شريف
- عذب الناس تجد من يعذبك
- اظلم الناس تجد من يعاقبك بنفس ظلمك ...
هذا هو قانون الرجوع
(كل ما تفعله سيرتد اليك)
- فبشر الظالمين به .
- وبشر المنافقين بإن لهم عذاباً اليما
وبشر الذي يعذبون الناس بإن لهم نكالا وجحيما...

- وبشر الطيبين بإن لهم طيبا وسلاما.
فمتىى سيعي كل واحد منا أهمية هذا القانون سواء كان:
انسانا عاديا
او مرؤوسا
او رئيسا
او حاكما
فيقدم الخير والعطاء غير المشروط للآخرين.
و نذكر اخيرا بقوله تعالى
"وما ظلمناهم ولكن كانو أنفسهم يظلمون "
و السلام عليكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق