الخميس، أبريل 21، 2011

العوامل المؤدية الى النسيان


العوامل المؤدية الى النسيان



1- الوقت

هل سألت نفسك لماذا لم تنسى سورة الفاتحة بينما تنسى سوراً أخرى كنت قد حفظتها كاملة.. . إنه عامل الوقت والمراجعة . فنحن عادة ننسى إن لم نحاول إستعادة ما تعلمناه مع مضي الوقت ، دعني أضرب لك مثالاً توضيحياً لذلك ، أنت لو بدأت بحفظ سورة من سور القرآن الكريم ولم تحاول مع الأيام مراجعتها فإن النتيجة الحتمية هي نسيانك لهذه السورة ، ولكن لو حفظت هذه السورة اليوم ، وبعد غد ذاكرتها وبعد ثلاثة أيام كذلك ، وبعد أسبوع وهكذا فإن السورة لن تتبخر من ذاكرتك.

2- عدم تمرين الذاكرة

إن التمرين سر النجاح ، فالخطيب المشهور ، والكاتب المعروف ، والخطاط صاحب الخط الجميل .... كل هؤلاء وغيرهم من المشاهير ما كان لهم أن يصلوا إلى هذا المستوى من الإتقان في أعمالهم إلا من خلال التمرين المستمر فالذاكرة كالجسم ان لم يواظب على التمارين و الحركة اليومية فإنه يؤدي الى ترهل العضلات او ضمورها مع تكدس الشحم الذي يؤدي الى ضعف الحركة و الانتاجية لذا يجب تمرين الذاكرة و تحريك الخلايا لاسترجاع المعلومات.
3- عدم بذل مجهود للتذكر

او الانكالية في التذكر فالمدراء على سبيل المثال يتكلون على السكريترة لتذكيرهم بمواعيدهم اليومية او الاسبوعية و البعض منا يطلب من فلان تذكيره بموعد مناسبة معينة قبل يوم او يومين .ان هذا الاحساس بضعف الذكرة مع الانكالية على الغير يؤدي مع الوقت الى ضعف الذاكرة ثم النسيان و العلاج بيدك و هو ان تعود نفسك على عدم الاتكال على الغير و أن تزداد ثقة بنفسك بمحاولة اعتمادك على نفسك في تذكر المواعيد و غيرها
 4- الذنوب والمعاصي

إن الذنوب والمعاصي تؤثر تأثيراً بالغاً في الجهاز العصبي لدى الإنـسان وأول من يتأثر بذلك مخ الإنسان و نسبة النسيان تزداد مع كبر المعصية فنجدها عند بصورة كبيرة عند من يشرب الخمر و يتعاطى المخدرات و المعصية بشكل عام تسبب حالة من عدم الاتزان النفسي الداخلي الذي بالتالي يؤثر على درجة التذكر.

5- الهموم والمشاكل الشخصية
استطيع ان اشبه ذاكرة الانسان العادي الذي تخلو حياته من المشاكل و الهموم بالبحر الهادىء و الانسان الذي امتلأت حياته بالمشاكل و الهموم باليحر الهائج المائج تعصف به العاصف العاتية من كل مكان .ان الهموم تجعل نسبة تركيز المعلومات في الذاكرة ضعيفة جدا.

الأربعاء، أبريل 20، 2011

لمحة عن البرمجة اللغوية العصبية

البرمجة اللغوية العصبية

(Neuro Linguistic Programming )

NLP

علم يدرس طريقة التفكير في إدارة الحواس ومن ثمّ يبرمج ذلك وفق الطموحات التي يضعها الإنسان لنفسه .
و هو فن وعلم الوصول بالانسان الى درجة الامتياز التي بها يستطيع أن يحقق أهدافه ويرفع دائماً من مستوى حياته.
كلمة Neuroتعني عصبي أي متعلق بالجهاز العصبي : فالجهاز العصبي هو الذي يتحكم في وظائف الجسم وأدائه وفعالياته :- كالسلوك ، والتفكير ، والشعور .

كلمة Linguistic تعني لغوي أو متعلق باللغة : فاللغة هي وسيلة التعامل مع الآخرين
كلمة Programming تعني برمجة : فالبرمجة فهي طريقة تشكيل صورة العالم الخارجي في ذهن الإنسان ، أي برمجة دماغ الإنسان.
1. مصطلح البرمجة اللغوية العصبية (Neuro Linguistic Programming )

يطلق على علم جديد يستند على التجربة والاختيار ويقود إلى نتائج محسوسة ملموسة. البرمجة اللغوية العصبية تنظر الى قضية النجاح والتفوق على انها عملية يمكن صناعتها ، وليست وليدة الحظ أو الصدفة . ذلك أن احدى قواعد الهندسة النفسية تقول : أنه ليس هناك حظ بل هو نتيجة , وليست هناك صدفة بل هناك أسباب ومسببات . . وهو علم ذو أهميّة كبيرة لكل الناس وخاصة للذين يريدون ان يغيروا عادتهم القبيحة ويؤثروا في غيرهم .
2. البرمجة اللغوية العصبية طريقة أو وسيلة تعين الانسان على تغيير نفسه :
اصلاح تفكيره وتهذيب سلوكه وتنقية عاداته وشحذ همته وتنمية ملكاته ومهاراته وكذلك الهندسة النفسية طريقة ووسيلة تعين الانسان على التاثير في غيره فوظيفة هذا العلم اذن وظيفتان ومهمته اثنتان : التغيير والتاثير . تغيير النفس وتغيير الغير . واذا ملك الانسان هذين الامرين فقد وصل الى ما يريد ونال ما يطلب .
3. البرمجة االغوية العصبية تنظر الى قضية النجاح والتفوق
على انها عملية يمكن صناعتها وليس هي وليدة الحظ أو الصدفة . ذلك ان احد قواعد هندسة النفس الانسانية تقول : انه ليس هناك حظ بل هناك نتيجة وليست هناك صدفة بل هناك اسباب ومسببات
4. يقول المفكرون والقادة والمصلحون و رجال التربية
إنه يجب على الانسان ان يكون مثابراً مجداً صبوراً متقناً لعمله منظماً لوقتة . . . الى اخر القائمة الطويلة من مفردات ( الجودة ) ولكنهم لم يقولوا كيف يمكن للانسان ان يفعل ذلك . علم النفس لا يهتم بالاجابة على هذا السؤال . اما هندسة النفس الانسانية فتجيب عليه ... علم النفس يناقش التشخيص ووضع الحلول دون أن يبيّن الكيفية .. أما البرمجة اللغوية العصبية فتناقش الكيفية وتهتم بها .. كما أن علم النفس يدرس السلبيات وأسبابها وكيفية التخلص منها أما الـ NLP فيدرس الإيجابيات وكيفية الوصول إليها .
من فوائد البرمجة اللغوية العصبية (Neuro Linguistic Programming):
1. السيطرة على المشاعر .
2. التحكم في طريقة التفكير وتسخيرها كيفما تريد .
3. التخلص من المخاوف والعادات بسرعة فائقة .
4. السهولة في إنشاء إنسجامية بينك وبين الآخرين .
5. معرفة كيفية الحصول على النتائج التي تريد .
6. معرفة إستراتيجية نجاح وتفوّق ونبوغ الآخرين ومن ثمّ تطبيقها على النفس .
7. ممارسة سياسة التغيير السريع لأي شئ تريد .
8. التأثير في الآخرين وسرعة إقناعهم

الثلاثاء، أبريل 19، 2011

كيفية اقتناص الفرص في حياتك ..؟!!

  كيفية اقتناص الفرص في حياتك ..؟!!

يقولون دائما : الدنيا فرص ..!!
وأنا اتفق إلى حد كبير مع هذه المقولة..طبعا الفرص الشرعية..
وكم كانت الفرصة عند بعض الأشخاص نقطة تحول في حياتهم
فتحت لهم أبواب النجاح في كافة المجالات .!!
إنها الفرصة وليس غيرها ...وعلى ذمة يقولون :
أن مقدمة برنامج شهير استضافت رجل أعمال مشهور في عالم المال
 والأعمال وبثرواته الطائلة وقالت له من بين محاور اللقاء :
من أين لك كل هذه الثروة المالية المتنوعة ..؟

- فقال لها ببساطة : من الفرص..!!
- فقالت متعجبة : وهل يعقل أن كل هذه الثروات المالية وكل هذه العقارات
 وكل هذه الفنادق والمتاجر جاءت لك من الفرصة..!!
- فما كان منه إلا أن أخرج (شيكا) من جيبه ووضعه أمام طاولة التقديم
 وقال للمقدمة بالحرف الواحد :
 أكتبي المبلغ الذي تريدينه هدية مني إليك ...!!
- فصرخت المقدمة قائلة :
ليس معقولا أنا بنت ناس .. أنا عندي مال ولست محتاجة ..أنا أنا أنا ....

- ومع كل هذه المبررات قال رجل الأعمال :
هذه كانت فرصة مجانية لك لم تستغليها بالشكل المناسب ..
وهذا هو الفرق بيني وبينك أنني شخص اقتنص الفرص وأنت لا تستغلين الفرص ..!!!

لكن أتوجه لك أنت ..نعم أنت (لا تستغرب) :
كم فرصة أهدرتها طيلة حياتك التعليمية
والعلمية والمهنية والوظيفية والقائمة تطول ..؟!!

أترك لك حرية الجواب مع فنجان قهوة تركية
ولكن لن أزعجك ولن أعكر مزاجك ولكن قبل أن أتركك أذكرك
 بكيفية اقتناص الفرص التي تأتي من :

- إخلاص النية لله عز وجل .

- معرفة أن الله يرزق من يشاء .

- إدراك أن الفرص موجودة وقد تكون من نصيبك.

- التفكير مليا في الفرصة إذا كانت متوفرة.

-  اقتناص الفرصة في وقتها إذا لم يكن لها خسائر .

- عدم الغضب إذ لم تكن الفرصة من نصيبك .

تذكر أن الفرص كثيرة فاجتهد مرة أخرى في اقتناصها.

الشاهد : اقتناص الفرص المباحة في وقتها قد تكون نقطة تحول
إيجابي في حياتك فاستغلها بالشكل المناسب .
د .عبدالرحمن بن حميد الذبياني
خبير في التنمية وتطوير الذات



الاثنين، أبريل 18، 2011

العلاقة بين الموظف و المدير

العلاقة بين الموظف و المدير





يصور البعض العلاقة بين الموظف والمدير وكأنها حرب طاحنة تكون مستعرة تارة وتكون باردة تارة أخرى، ويتخيل البعض أن الموظف هو الطرف المغلوب على أمره في هذه المعركة في حين يكون المدير هو الطرف الغالب كيف لا وهو في بعض الأحيان يكون الخصم والحكم.

وتعد العلاقة بين الموظف والمدير من أهم العلاقات في مجتمعنا فكل مدير لن يستطيع الإنجاز إلا من خلال موظفين، وكل موظف لن يقوم بإنجاز المهام وتنفيذ الأعمال ما لم توكل إليه من قبل إدارته، وقد تكون هذه الأعمال التي تربط هذين الطرفين أعمالا في دوائر حكومية تخص مواطنين أو في شركات أو مؤسسات أو غيرها من الأمور التي تخص عامة أفراد المجتمع، فإذا لم تكن مثل هذه العلاقة مستقرة فإن الجميع خاسرون، فالموظف لن ينجز والمدير لن يحقق أي نتيجة والفرد لن يجد من يخدمه وسيخسر المجتمع أيضاً لعدم توافر الخدمات.

ويقضي الموظف مع مديره في كل يوم قرابة ثماني ساعات وهي فترة زمنية طويلة لا يقضيها كل منهما مع أقرب الناس إليه كزوجته وأبنائه، ولذلك فمن مصلحة الطرفين أن تكون هذه العلاقة مستقرة وصحية وإلا فستكون حياة كل منهما كالجحيم وستؤثر هذه العلاقة في الارتباطات الأخرى الاجتماعية مثل الأسرة أو باقي الأصدقاء خارج العمل، بل وأحياناً تؤثر في الحالة الصحية أيضاً، فكثيراً ما نسمع أن فلانا أدخل مديره المستشفى أو أن فلانا ارتفع عنده الضغط أو معدل السكر أثناء العمل ونقل للمستشفى.

ويعمد بعض المديرين على أن يتعاملوا مع الموظفين وكأنهم عبيد لديهم فلا يحترمون لهم شخصية ولا توجد لهم مكانة ولا احترام فيغدو الموظف كالعبد يعمل ثماني ساعات يصمت فيها إن تكلم المدير ويطأطئ رأسه إن حضر ويلبي له كل رغباته وطلباته سواءً كانت لها علاقة بالعمل أو ليس لها علاقة بل إن بعض الموظفين وأحياناً رؤساء الأقسام يتم استخدامهم كسائقين أو مراسلين أو معقبين فهم يجب أن يكونوا على أهبة الاستعداد دائماً فجوالاتهم تكون مفتوحة باستمرار ويمكن أن يطلبوا في أي وقت ولأي عمل بل قد يحرم بعضهم من الإجازات السنوية حرصاً على قضاء مصالح المدير أثناء إجازته.

ومع كل مظاهر العبودية هذه فإنه لا يحق للموظف أن يطالب بعلاوة أو زيادة في الراتب أو ترقية بل عليه أن يعمل ويعمل ويعمل حتى يأتي فرج الله، بل عليه أن يحمد لمديره أنه جعله يستمر في هذا العمل وأن مديره صابر عليه ولم ينه خدماته، وقد يلجأ بعض المديرين إلى تقديم المال لموظفيهم ولكن ما قيمة المال إن عدمت كرامة الإنسان وما جدوى الترقية وتقلد المناصب إن كان الإنسان بينه وبين نفسه يشعر بأنه مهان ذليل لا قيمة له.

إن العلاقة بين المدير والموظف هي علاقة لابد أن تبنى في الأساس على الاحترام والتقدير وعلى أن يحفظ كل طرف حقوق الطرف الآخر كإنسان فيحترم فيه إنسانيته وبشريته وكرامته ولا يسعى لتجاهلها أو تهميشها أو الانتقاص منها، فالمناصب لا تستمر والمال يذهب ويأتي والوظيفة لا تبقى مدى الدهر بل ما يبقى هو الفعل الحسن والذكرى الطيبة والسمعة التي تنتج من خلال تعامل كل طرف مع الآخر.

إن على المدير أن يعتبر موظفيه أعواناً له يشجعهم إذا أحبطوا ويصحح لهم إذا أخطأوا وينبههم بلطف إذا تقاعسوا ويحارب من أجل الحصول على حقوقهم ويربط مصيره بمصيرهم، فنجاحهم نجاح له ولا يتخلى عنهم سعياً خلف مصالحه بل يضع نفسه معهم في خندق واحد، وعلى الموظفين كذلك أن يكونوا عوناً لمديرهم يقفون بجواره لتحقيق أهداف منشأتهم ويكونون عوناً له لينجح الجميع ولا يخذلونه بل يحرصون على نجاحه، فنجاحه من نجاحهم وفشله لن ينحصر عليه بل سيشملهم.
إن علاقة المدير بالموظف من أهم العلاقات، وهي علاقة يجب أن يسودها الود والاحترام واللطف وقبل ذلك وبعده التقدير الذي هو عمود هذه العلاقة وأساسها.

الأحد، أبريل 17، 2011

سائق الاجرة


سائق الاجرة

كان هناك سائق سيارة للأجرة ,يعمل طوال الليل وفى النهاية يجد النقود

قليلة بعد أن يخصم تكلفة البنزين ويعطى لمالك السيارة نصيبه ..................

فجاءت له فكرة فى يوم من الأيام وقرر تطبيقها ،وهى أنه لن يقبل إلا المسافات الطويله

حتى يستطيع أن يحصل على إيراد أكبر بعد خصم نصيب مالك السيارة وثمن البنزين ،

فبدأ يومه وكلما جاء له مشوار قصير كان يرفضه على أمل أن يأتي له مشوار طويل

يحقق له مكسب أكبر فى مرة واحدة ,وتمر الساعات ويتمنى أن يأتي له مشوار طويل

ليحقق له مكسب،ولكنه لم يأت

واستمر هذا الحال حتى منتصف الليل

وعندها أخيرا وجد زبوناً طلب منه أن يوصله وبسعر مغرى بسبب تأخر الوقت ،

ولكنه عندما أدار محرك السيارة لينطلق اكتشف نفاد الوقت .

وأنه ليس معه نقوداً ليملأ السيارة بالوقود ,وأنه ليس معه نقود يعطيها لمالك السيارة ،

ولا هو حقق ما كان يأمله من ربح.

وهكذا خسر هذا السائق اليوم بأكمله .لأنه أراد أن يحقق أكبر مكسب بخطوة واحدة ولم يرض بالقليل أولاً
هذه طبيعة الحياه فالله سبحانه وتعالى خلق السماوات والأرض فى ستة أيام

_وهو القادر على أن يقول للشيء كن فيكون _إلا ليعلمنا نحن البشر أنه بالصبر تكتمل الأمور ،

وإن بالتروى تتحسن وتتقدم وأن العجلة والسرعة لن تفيد ولن تجني إلا التهور والتعب والهم والغم

منقول من كتاب لهذا كن متفائلا

إذا كنت مدير جديد تجنب هذه الاخطاء



المدير الجديد هو محط أنظار الجميع لأنهم يتوقعون
 منه تغييرا ملحوظا في أداء الإدارة.
غير أن هذا القادم الجديد كثيرا ما يكون عرضة للوقوع في جملة
 من الأخطاء تخيب آمال زملائه ومرؤوسيه، ومنها:
عدم تركيز جهوده (في الشهور الأولى) على إنجاز بضعة أمور
 محددة يمكن أن يشار إليها بالبنان كإنجازات قابلة للتحقيق في مدة قصيرة.
فآمال المدير غير الواقعية في تحقيق نجاح على مختلف الأصعدة
قد تتحطم على صخرة الواقع وضيق الوقت.
ولو أنه ركز على بضع مشكلات تواجه الإدارة لكانت نسبة
 نجاحه فيها أعلى بكثير، خاصة إذا ما أحسن اختيار فريق العمل.
 ويفضل أن يكون الفريق من الموظفين الحاليين، لا أن يحضر
 أفرادا من خارج الإدارة ليترأسوا أو يحلوا محل الموظفين
 الحاليين، الذين هم أهل مكة وأدرى بشعابها كما يقال.
وإذا كان استقطاب المدير للوظيفة الجديدة من أجل هدف معين
فإنه يتوقع منه أن يشرع فورا في العمل على
 ما هو متوقع منه، لا أن ينشغل في أمور إدارية بحته
 أو أخرى ذات طبيعة سكرتارية.

ومن البديهي والمهم أيضا أن يتجنب المدير الجديد الدخول
في مواجهة مع كبار الموظفين أو ذوي الأقدمية في شهوره الأولى.
 وذلك لأن الصدامات والمعارك الكلامية تثبط من عزيمته وتولد بغضاء
 وضغينة لا يتمناها أي مدير جديد.
 لذا فإنه من الأهمية بمكان أن يعتبر السنة الأولى فرصة
 لمتابعة الموظفين البارزين الأكفاء عن كثب (بغض النظر عن مناصبهم)
لكي لا يهضم حقهم فيتسرع بنقل أحدهم أو التقليل
من صلاحيات آخر وغيرها من أمور تربك العمل والعاملين

السبت، أبريل 16، 2011

انت تصنع واقعك


شاهد تصنع واقعك
فيديو مترجم نتمنى ان يستفيد منه الجميع


الجمعة، أبريل 15، 2011

ادارة الوقت


باوربوينت
ادارة الوقت
عدد الشرائح:92
اضغط اسفل على الرابط

الأربعاء، أبريل 13، 2011

محاضر يلقي محاضرة عن التحكم بضغوط وأعباء الحياة لطلابه ...

في يوم من الأيام كان محاضر يلقي محاضرة عن التحكم بضغوط وأعباء الحياة لطلابه.
فرفع كأساً من الماء وسأل المستمعين ما هو في اعتقادكم وزن هذا الكأس من الماء؟
وتراوحت الإجابات بين 50 جم إلى 500 جم
فأجاب المحاضر: لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس،
 فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكاً فيها هذا الكأس
 فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث شيء ولو حملته لمدة ساعة فسأشعر بألم في يدي،
ولكن لو حملته لمدة يوم فستستدعون سيارة إسعاف.
الكأس له نفس الوزن تماماً، ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه.
فلو حملنا مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات
فسيأتي الوقت الذي لن نستطيع فيه المواصلة، فالأعباء سيتزايد ثقلها.
 فما يجب علينا فعله هو أن نضع الكأس ونرتاح قليلا قبل أن نرفعه مرة أخرى.
فيجب علينا أن نضع أعباءنا بين الحين والآخر لنتمكن
من إعادة النشاط ومواصلة حملها مرة أخرى.
فعندما تعود من العمل يجب أن تضع أعباء ومشاكل العمل
 ولا تأخذها معك إلى البيت، لأنها ستكون بانتظارك غداً
 وتستطيع حملها.

الثلاثاء، أبريل 12، 2011

اخــتــبــارات الــشــخــصــيــة

اختـبارات  رائـعة لمـعرفة تفـاصيل شخصـيـتك
كن فخوراً بنفسك وحسن من سلبياتك واستثمر ايجابياتك.

الاختبار  اختبار الثقة في النفس
شرح الاختبار: يعتبر هذا الاختبار أحد المقاييس التي تساعدك
على معرفة درجة ثقتك بنفسك و قدراتك


شرح الاختبار:اختبار لقياس درجة قوة الذاكرة لديك
 و ما إذا كنت شارد الذهن


الاختبار  اختبار مقياس النجاح لديك
شرح الاختبار يساعدك هذا الاختبار على تحديد
 مقياس النجاح لديك 

الاختبار  اختبار قياس درجة الطموح
شرح الاختبار يتم من خلال هذا الاختبار قياس
درجة الطموح لديك  


الاختبار  هل تتوقع أن تكون إنسانا ناجحا ؟
شرح الاختبار مقياس لتوقعات النجاح لديك



الاختبار  هل أنت قلق أم هادئ
شرح الاختبار يمكنك ها الاختبار من اكتشاف
 درجة الهدوء لديك


الاختبار  هل أنت شخصية قيادية أم تابعة
شرح الاختبار يمكنك هذا الاختبار من معرفة ما إذا كنت
 شخصية قيادية أم شخصية تابعة

حقاً إنها القناعات ..

حقاً إنها القناعات .
قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضيي الجري ..

أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميل في اقل من أربعة دقائق ..

وان أي شخص يحاول كسر الرقم سوف ينفجر قلبه !!

ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه فجأته الإجابة بالنفي ..!!

فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في اقل من أربعة دقائق ..

في البداية ظن العالم انه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة ..

لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي ..

أن يكسر ذلك الرقم ..!!

بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل ..

فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا ..

حقاً إنها القناعات ..
في حياتنا توجد كثير من القناعات السلبية التي نجلعها شماعة للفشل ..

فكثيراً ما نسمع كلمة : مستحيل , صعب , لا أستطيع ...

وهذه ليس إلا قناعات سلبية ليس لها من الحقيقة شيء ..

والإنسان الجاد يستطيع التخلص منها بسهولة ...

فلماذا لانكسر تلك القناعات السلبية بإرادة من حديد

نشق من خلالها طريقنا إلى القمة .

أشـباح الخـوف السـتة


أشـباح الخـوف السـتة
فيليكس جاكبسون
توجد ست مخاوف أو حالات خوف اساسية يعاني منها الإنسان, فردية أو مركبة في أي وقت من الأوقات ,والأشخاص المحظوظون هم الذين لايعانون من هذه المخاوف مجتمعة كلها.
وهذه المخاوف وفقاً لترتيب ظهورها هي:
1الخوف من القلق
2-الخوف من انتقادات الآخرين
3-الخوف من المرض وتدهور الصحة
( هذه المخاوف هي أكثر ما يقلق الإنسان).
4-الخوف من فقدان حب شخص ما
5-الخوف من التقدم في السن
6-الخوف من الموت
وكل المخاوف الباقية ثانوية ويمكن إدخالها ضمن اي من المخاوف الرئيسية الستة.
وليست المخاوف أكثر من حالات ذهنية، والحالة الذهنية لكل إنسان خاضعة للسيطرة والتوجيه.
ولايمكن للإنسان أن يصنع شيئاً لا يتصوره مسبقاً على شكل دافع فكري.
ويلي هذه الحقيقة قول اكثر أهمية وهو أن الدوافع الفكرية للإنسان تبدأ فوراً بترجمة نفسها الى واقع مادي سواء كانت تلك الأفكار طوعية أو لا إرادية.
والدوافع الفكرية التي تحصل بفعل الصدفة (مثل الأفكار التي تطلقها عقول اخرى) يمكن أن تحدد المصير المالي والمهني والاجتماعي للشخص تماماً مثل فعل الدوافع الفكرية الذاتية التي يصنعها الإنسان عمداً بذاته وبتصميمه.
ونحن هنا نضع الأسس لتقديم حقيقة ذات أهمية كبيرة للشخص الذي لايفهم لماذا يبدو بعض الأشخاص "محظوظين" بينما يمتلك سوء الحظ اشخاصاً آخرين يملكون القدرة ذاتها والتدريب ذاته والخبرة والعقل ذاتهما.
ويمكن شرح هذه الحقيقة بالقول إن كل إنسان يملك القدرة على السيطرة على عقله وتوجيهه, وأنه بذلك وبوضوح يمكن له ولأي شخص أن يفعل الشيء ذاته، أن ينفتح على الدوافع الفكرية "المتسولة" التي تنطلق من عقول الاخرين،أو أن يقفل عقله كلياً ولايقبل سوى الاندفاعات الفكرية التي يختارها.
ولقد منت الطبيعة على الإنسان بالسيطرة الكاملة على كل شيء باستثناء شيء واحد هو الفكر, وهذه الحقيقة مضافاً اليها الحقيقة الإضافية بأن كل شيء يصنعه الإنسان يبدأ على شكل فكرة تقوده أقرب الى المبدأ الذي يمكنه من التغلب على الخوف.
وإذا كان صحيحاً ان كل الافكار تملك نزعة تغطية نفسها بواقع مادي يماثلها (وهذا صحيح دون أدنى شك) فالصحيح ايضاً هو أن الدوافع الفكرية للخوف والفقر لايمكن أن تترجم الى شجاعة وكسب مالي.

الاثنين، أبريل 11، 2011

توجيه تربوي(الاستعداد للامتحان)


توجيه تربوي
(الاستعداد للامتحان)
الموضوع الاول :أثناء الامتحان
- ابدأ (بسم الله الرحمن الرحيم)
اكتب اسمك و الصف و الشعبة 
-اقرأ جميع الأسئلة التي على الورقة ثمّ حدّد التي تراها مناسبة لك للبدء بها.
3- وزّع وقت الامتحان على عدد العلامات.
اقرأ المزيد

الطريقة الكسولة للحصول على المال!

الطريقة الكسولة للحصول على المال!
لو وجدت العمل الذى تحب فإنك لن تعمل يوما واحدا..
الجميع يريد المال ..والجميع يعتقد أن الطريقة الأمثل للحصول على المال هى بالتركيز على المال..وبالتالى عمل أي شئ وبأقسى طريقة للحصول عليه ..وهذا المبدأ هو اسوأ طريقة للحصول على المال ... فاذا كان السبب الرئيسى لما تفعله الآن هو المال .. فإنك لن تحصل على الحجم الذى كنت تتمناه .. ولن تصبح خبيرا فى ما تفعله ..والأسوأ انك لن تكون سعيدا ....إذا كنت تريد أن تكون غنيا وناجحا وعظيما وتريد كل ذلك بدون اي مجهود ..فيجب عليك أن تركز أن يكون ما تفعله تنطبق كل أو بعض من هذه النقاط عليه :
- إنك تحب عمله

- يلهب حماسك

- يحفز ابداعاتك

- لا تشعر بالوقت عند عمله .. يلهمك ..ويمتعك

- انك سوف تفعله حتى بدون أي مقابل

فى هذه الحالة فإن النجاح سوف يتحقق بالطريقة التالية :

- عندما تحب ما تفعل فإنه لن يصبح عملا

- ستحب فعله أكثر وحينها ستصبح ملتزما بفعله تلقائيا

- وكلما التزمت بفعله أكثر , ستمضى وقتا اكثر من بقية الناس فى عمله ودون ان تشعر

-ستصبح معلوماتك عنه أكثر من بقية الناس

-وكلما زادت معلوماتك أصبحت ذات أهمية

- وكلما امتلكت المعلومات المهمة فى ذلك المجال عرفت كيفية حل المشاكل المتعلقة بذلك المجال اكثر من بقية الناس وأصبحت خبيرا

- بالتالي امتلكت مهارة اغتنام الفرص المتعلقة بذلك المجال وأصبحت مهما لدى الناس ايضا

وكله يجب ان يبدأ بحبك ما تفعل

فإذا التزمت بفعل ما تحب فان المال سوف يأتى كناتج إضافى byproduct .. وفى دراسه اجراها احد الباحثين فى اوساط الطبقة المتوسطة من العاملين لمدة عشرين سنة .. وجد ان الذين أصبحوا أغنياء هم الذين التزموا بفعل ما يحبون فقط ....عندما تلتزم بحب ما تفعل فانك لن تجنى السعادة والمال فقط ولكنك ستجنى أيضا العظمة كخبير فى مجالك الذي تحب و ذا فائدة عظيمة لمجتمعك .. والأهم أنك تكتسب صورة قوية عن ذاتك لايمكن ان تهتز بالصدمات

نصيحتي الحارة لجميع المتقدمين للدراسة الجامعية .. لاتركزوا على الكليات فقط من اجل العائد المادى .. وإنما على الكليات التى تلهب حماسكم وإبداعاتكم.

المصدر:كتاب/The lazy way to success

الأحد، أبريل 10، 2011

نصائح لتنظيم الوقت




نصائح لتنظيم الوقت
ايها القارئ الكريم فكّر بمقادير الفوائد التي تعود
عليك متى أحسنت تنظيم أوقاتك و إدارتها.
يقولون في الغرب Time is Money
ونحن نقول الوقت أغلى من الذهب
اليك بعض النصائح التي تساعدك على تنظيم وقتك
و استغلاله الاستغلال الامثل:
- قلل بالتجربة ساعات نومك وبالتدريج.
- اجمع بين عدة أنشطة في وقت واحد .
- ضع جدولا ينظّم وقتك من الصباح حتى
المساء.نظّم نفسك ورتب أولوياتك.
و هناك عدّة طرق لوضع جدول لتنظيم الوقت معظمها يعتمد
على نظام الساعات أي سأفعل هذا أو ذاك بين الساعة كذا و كذا.
- حدّد بنفسك الوقت لإنجاز عمل ما
و لا تعتمد على الوقت الذي يحدّده لك الآخرون.
- ضع حدودا زمنية للمهام
على سبيل المثال ، القراءة والردعلى البريد الإلكتروني يمكن
أن يستهلك يومك كله إذا ما أتحت له ذلك.
- لا تتحدث في الهاتف أكثر من 5 دقائق متصلة.
-إعداد قائمة بأعمالك اليومية فى مساء اليوم السابق أو فى صباح نفس اليوم والاحتفاظ بها فى جيبك ، وكلما انجزت عملاً ، اشر عليه بالقلم.
- سد منافذ الهروب (التأجيل و التسويف).
وهي المنافذ التي تهرب بواسطتها من مسؤولياتك التي خططت لإنجازها (وخاصة الصعبة والثقيلة) فتصرفك عنها ( مثل : الكسل والتردد والتأجيل والتسويف والترويح الزائد عن النفس ...ألخ) .
- رتّب حياتك
رتب اغراض غرفتك , ملابسك وفراشك , رتب كتبك وأوراقك , رتب ملفات جهاز الكومبيوتر كل هذه الامور البسيطة ستساعدك كثيراً في اختصار الوقت و عدم تضييعه.
- استفد من الوقت الضائع
(الاوقات البينية) كوقت انتظار الطائرة أو الطبيب.
- جمع مواعيدك
لا تدعها مبعثرة بحيث لا تضيع وقتك في التنقل بينها.
اجعل موعد طبيب الأسنان بعد موعد الحلاق حتى لا تتكبد مشوارين.
- تعلم قول ” لا ” لمن يضيع وقتك.
 ارتدِ ساعة يد ....راقب الوقت في أي مهمة تقوم بها.
خــتـامــا
يحكى أن حطاباً كان يجتهد في قطع شجرة في الغابة، ولكن فأسه لم يكن حاداً إذ أنه لم يشحذه من قبل، مر عليه شخص ما فرآه على تلك الحالة، وقال له: لماذا لا تشحذ فأسك؟
قال الحطاب وهو منهمك في عمله:
ألا ترى أنني مشغول في عملي؟!
من يقول بأنه مشغول ولا وقت لديه لتنظيم وقته، فهذا شأنه كشأن الحطاب في القصة! إن شحذ الفأس سيساعدك على قطع الشجرة بسرعة وسيساعدك أيضاً على بذل مجهود أقل في قطع الشجرة وكذلك تنظيم الوقت، سيساعدك على إتمام أعمالك بشكل أسرع.
تــذكــر دائما هذه المعادلة
مثلما عليك أن تجهز الأرض قبل زراعتها، فعليك ان تجهز أدواتك قبل الشروع في عمل ما وكذلك الوقت، عليك أن تخطط لكيفية قضائه في ساعات اليوم.

قصة فرار الحصان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

"لا تعرف أين الخير؟؟"
في احد الايام فر الحصان الوحيد الذي يمتلكه احد المزارعين
و تجمع اهل القرية ليواسوا هذا الفلاح
و قالوا له انك سيء الحظ
فقال: "لا نعرف اين الخير"
و بعد عدة ايام عاد الحصان و معه عدة احصنة اخرى و لكنها برية غير مدربة
فقال له الجيران انت محظوظ جدا
فقال: "لا نعرف اين الخير
و اثناء محاولة ابنه لترويض احد الاحصنة وقع و كسرت احد سيقانه
فقال له الجيران انت ذو حظ عسر
فقال: "لا تعرف اين الخير"
و في ذلك اليوم جاء الي القرية احد ضباط الجيش ليقوم
 بالتجنيد الاجباري لكل شباب القرية
و لم يجند ابن المزارع لانه مكسور
فقال: "الم اقل لا نعرف اين الخير"
فهذا المزارع كان كبير السن و لا يقدر علي متابعة اعمال الزراعة بدون ابنه
و اذا تم تجنيد كان سيكون امر صعب جدا علي المزارع و اسرته
{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا
وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.

السبت، أبريل 09، 2011

الصياد والحجارة

الصياد والحجارة



في أحد الأيام و قبل شروق الشمس ... وصل صياد إلى النهر ، و بينما كان على الضفة تعثر بشئ ما وجده على ضفة النهر... كان عبارة عن كيس مملوء بالحجارة الصغيرة، فحمل الكيس ووضع شبكته جانبا، و جلس ينتظر شروق الشمس ... كان ينتظر الفجر ليبدأ عمله ...حمل الكيس بكسل و أخذ منه حجراً و رماه في النهر ، و هكذا أخذ يرمى الأحجار..... حجراً بعد الآخر ..... أحبّ صوت اصطدام الحجارة بالماء ، ولهذا استمر بإلقاء الحجارة في الماء حجر ...اثنان ....ثلاثة ... وهكذا .

سطعت الشمس ... أنارت المكان... كان الصياد قد رمى كلّ الحجارة ماعدا حجراً واحداً بقي في كف يده ، وحين أمعن النظر فيما يحمله... لم يصدق ما رأت عيناه .....لقد ... لقد كان يحمل ماساً !! نعم .....

يا إلهي ... لقد رمى كيساً كاملاً من الماس في النهر ، و لم يبق سوى قطعة واحدة في يده ؛ فأخذ يبكي ويندب حظّه التّعس...... لقد تعثّرت قدماه بثروة كبيرة كانت ستقلب حياته رأساً على عقب ... و لكنّه وسط الظّلام ، رماها كلها دون أدنى انتباه .

تعليق :

ألا ترون أنّ هذا الصّياد محظوظ ؟! إنّه ما يزال يملك ماسة واحدة في يده.... كان النّور قد سطع قبل أن يرميها هي أيضاً ... وهذا لا يكون إلّا للمحظوظين وهم الّذين لا بدّ للشّمس أن تشرق في حياتهم ولو بعد حين ... وغيرهم من التعيسين قد لا يأتي الصباح و النور إلى حياتهم أبداً ... يرمون كلّ ماسات الحياة ظناً منهم أنها مجرد حجارة !

الحياة كنز عظيم و دفين ... لكننا لا نفعل شيئا سوى إضاعتها أو خسارتها ، حتى قبل أن نعرف ما هي الحياة .. سخرنا منها واستخف الكثيرون منا بها ، و هكذا تضيع حياتنا سدى إذا لم نعرف و نختبر ما هو مختبئ فيها من أسرار وجمال وغنًى!

ليس مهما مقدار الكنز الضائع ... فلو بقيت لحظة واحدة فقط من الحياة ؛ فإنّ شيئا ما يمكن أن يحدث .. شيء ما سيبقى خالداَ .... شيء ما يمكن انجازه ... ففي البحث عن الحياة لا يكون الوقت متأخراً أبداً... وبذلك لا يكون هناك شعور لأحد باليأس ؛ لكن بسبب جهلنا ، و بسبب الظلام الذي نعيش فيه افترضنا أن الحياة ليست سوى مجموعة من الحجارة ، و الذين توقفوا عند فرضية كهذه قبلوا بالهزيمة قبل أن يبذلوا أي جهد في التفكير والبحث والتأمل .

الحياة ليست كومة من الطين و الأوساخ ، بل هناك ما هو مخفي بين الأوساخ والقاذورات

و الحجارة ، و إذا كنت تتمتع بالنظر جيدا ؛ فإنك سترى نور الحياة الماسيّ يشرق لك لينير حياتك بأمل جديد ...
م / ن








الخميس، أبريل 07، 2011

الشحاذ والصندوق

الشحاذ والصندوق
 
جـلـس شـحـاذ عـلـى الـطـريـق لأكـثـر مـن ثـلاثيـن عـامـاً...
وفـى أحـد الأيــام مــر عـلـيه
رجــل غــريـب عـن المنــطقــة
فـــقـــال لــــه الــشــحاذ :
أعـطـنى بــعــض الــمــال.
فـــأجــابـه الــرجــل قــائـــلاً:
لـيــس لـدى مـا أعـطيــه لـــك،ولـــكــن مــا هــو
هـــذا الــشـىء الــذى تـجلــس عــليـه؟
فأجــابـــه الــشــحـاذ:
"إنــه صنــدوق قــديـم أجـلـس عــلــيه
مـنـذ زمـــن بــعــيـد"
قـــال الــرجــل :
"هـــل حــاولـت أن تـفــتـحـه لــترى مــا بـداخــلـه ؟"
أجــاب الـشحــاذ قــائــلاً:
"بالـــطــبع لا فــلا يــوجــد
بــداخلــه أى شىء ، فـهـو فـــارغ".
ولـــكــن مــع إصـــرار الــرجــل عــلــى أن يــرى
الــشــحــاذ مـا فـى داخــل الـصنـدوق فـتحه لـيــصـدم
بــوجــود كنــز مـن الـذهـب.
 
واكـتـشــف الــشـحـاذ أنــه عــاش عــمــره
كــلــه شـحـاذاً وهـــو بــهــذا الــثــراء.

 
لا تــشكــو مـن قـلـة حـظـك ...
فــقــط عـنــد مـواجـهـتك لـمشـكـلـة
مــن أى نــــوع لا تنـحصــر
بــداخـلـها وتــدور فـى حـلـقـة مــفــرغة،
وكــأنـك لا تـعـرف كيــف تتـعـامـل
مـعـها ،فـتجـد نـفـسك
كالـشـحـاذ شــاكيــاً قــلة حــظــك .

 
واقعك هو صناعة يدك، ونتيجة لمدخلاتك خلال
فترة زمنية معينة .. وحظك هو نصيبك من عملك .
فالله لا يظلم من عباده أحداً .. تعالى عن ذلك ،
وما يدعيه الناس من وجود الحظ ما هو إلا نوع
من اختلاق الأعذارلتبرير ضعف الإرادة
وقلة الحيلة والفشل في النهوض
بحياتهم إلى الأحسن والأفضل
م/ن

الثلاثاء، أبريل 05، 2011

كن فاصلة و لا تكن نقطة ..

كن .. فاصلة.. ولا تكن ..نقطة .. لأسباب عدة ..!!
هذا المقال ننقله اليكم لانه قد ينطبق على حياة الكثيرين منا.
الفاصلة و النقطة لكل واحد ة منها عمل مستقل عن الآخر.


الفاصلة: نحتاج اليها لربط الجمل بعضها ببعض كي يتضح معنى الكلام.
النقطة:تستعمل لاختتام الكلام اي وضع نهاية له لاكتمال المعنى.
و في الحياة يستحب استخدام الفاصلة لاننا لا نريدها ان تتوقف.

كن فاصلة اذا تعرضت لعائق من عوائق الحياة لتستمر الحياة
ولا تكن نقطة تتوقف عند أي مشكلة تصادفك .

كن فاصلة تبتسم عندما تكون دموعك على وشك السقوط
ولا تكن نقطة تتوقف وتنهار دموعك معلنا استسلامك.

كن فاصلة اذا تعرضت لخيانة صديق
ولا تكن نقطة تتوقف عن تكوين الصداقات لأن الحياة مستمرة.

كن فاصلة اذا رأيت موقف يجمد قلبك من الحزن
ولا تكن نقطة تتوقف عن هذا المشهد لأنه بإمكانك تغييره.

كن فاصلة اذا تعثرت في بداية درب الامــــــــــــل
ولا تكن نقطة تتوقف ويدب اليأس في نفسك عند اول وقعة.

كن فاصلة تعيش متفائلا في حياتك لا تضعف أمام الاحزان
ولا تكن نقطة تتوقف الحياة عندك عند أول أحزانك.

كن فاصلة تمضي في حياتك وتتعلم من أخطائك
ولا تكن نقطة تتوقف عند أول خطأ لك لأن من أخطائك تتعلم .
 
كن فاصلة في هذه الدنيا الفانية وتثمر حياتك بأعمالك الطيبة
ولا تكن نقطة تتوقف في هذه الدنيا امام مغريات الشيطان.

كن فاصلة بإبتسامتك
ولا تكن نقطة بعبوسك.

الاثنين، أبريل 04، 2011

الراغبون في الخسارة..!!

الراغبون في الخسارة..!!


إذا كنت لا تتحرك طواعية لفعل ما ينفعك ولا تقوم به إلا وأنت مجبر.. فراجع نفسك
إنهم موجودون حولك!
كانوا دائماً موجودين.. ولا يزالون كذلك!
قد تشكّ في وجودهم، وقد تنكره..
ولكن هذا لن يغير من الحقيقة شيئاً..
فأولئك الراغبون في الخسارة يعيشون بيننا إلى اليوم!!
سوف تعتقد أن هذا كلام ليس عقلانياً، وسوف يقول قائل: كيف يرغب شخص في الخسارة في هذا الزمان، أو في أي زمن مضى؟
كيف يبحث رجل عن أسباب الهزيمة، ويحاول اتباعها؛ وكأنه يسير على منهج مكتوب لا يحيد عنه؟! وكيف لامراة أن تطرق بيديها أبواب كل العوامل المؤدية للانهيار؟ تفعل ذلك بانضباط عجيب؛ وكأنها مُكلّفة بمهمة لا تقبل الفشل؛ ألا وهي: أن تصبح فاشلة من الدرجة الأولى.
أصحاب المنهج العجيب
إن الراغبين في الخسارة الذين أتحدث عنهم الآن، ليسوا هم أولئك الباحثين عن النجاح، الساعون إلى تحقيقه بالعمل المتواصل، الذي ينجح يوماً، ويخطئ يوماً آخر..
فالإنسان العادي المتطلع للنجاح قد يكسل يوماً عن التحصيل؛ غير أنه يعود لنشاطه ولو بعد حين.
أما الراغبون في الخسارة؛ فلهم منهج عجيب، ومنطق غريب، وسمات ينفردون بها تجعلهم واضحين، ظاهرين لمن يدقق النظر.
السمة الأولى
أولى هذه السمات: أنهم أبداً لا يتحركون طواعية لفعل ما ينفعهم؛ فنادراً ما تجد أحدهم قد اتخذ قراراً بالالتحاق بعمل، أو بإكمال مراحل دارسية فاتته من قبل.
وغالباً ما تراهم في كل مكان لا يجب أن يكونوا فيه، وتصوّر في ذهنك كل الأماكن التي لا تثق في روّادها، وسوف تجدهم هناك.
السمة الثانية
وثاني سماتهم أنهم لا يرون أحداً ناجحاً أبداً؛ فهذا التاجر الثري يرون أنه قد جمع أمواله من المخدرات؛ ولكن لا أحد يعرف ذلك سواهم؛ وذلك الجراح الشهير الذي يتوافد عليه المرضى من مختلف البلاد يرونه شيطاناً يتخفى في معطف الأطباء الأبيض، ويتاجر في الأعضاء البشرية.
هذا هو منطقهم دائماً؛ فلا يمكن -من وجهة نظرهم- أن ينجح أحد أكثر منهم بأي طريق شريف.
السمة الثالثة
أما الصفة الثالثة الغالبة عليهم فهي هروبهم الدائم من تحمّل أية مسئولية حقيقية؛ فهم على الرغم من تذمّرهم من كل الأوضاع؛ يهربون من أي موقف يُقدّمهم لتغيير هذه الأوضاعٍ؛ فهم يكتفون بدور المراقب، الناقد، القادح؛ فهذا الدور لا يتطلب منهم فعل شيء، أو تحمّل نتيجة أي شيء.
السمة الرابعة
أما رابع تلك السمات؛ فهي تظهر في عدم التزامهم بأي موعد؛ فإذا كان هذا الموعد خاص بلقاء عمل؛ فالتأخير عن الحضور هو السمة الغالبة، والتحجّج للخروج مبكراً هو العادة الدارجة.
أما إذا كان الموعد شخصياً؛ فهم مشهورون بين ذويهم بأنهم أبعد ما يكونون عن الالتزام.
هل تسير على دربهم؟
أولئك الراغبون في الخسارة باتوا في تزايد مستمر؛ بل إن بعضهم أصبح قدوة ومثلاً يُحتذى..
هل صدقتني أيها الصديق؟ إنهم موجودون بالفعل.. إذا كنت قد صدقت كلامي، أو لم تقتنع به؛ فهذا ليس غرضي منه؛ ولكن بُغيتي من فتح هذا الموضوع هو تحذيرك من أن تصبح منهم، ولا تعتقد أنك بمنأى عن ذلك.
فإذا كنت لا تتحرك طواعية لفعل ما ينفعك، ولا تقوم به إلا وأنت مجبر؛ فراجع نفسك.
وإذا كنت لا ترى أحداً يستحقّ أن تتخذه قدوة للنجاح، أو حتى تصفق لنجاحه؛ فأنت في خطر..
وإذا كنت تهرب من أية مسئولية لتغيير الواقع الصعب مكتفياً بإلقاء اللوم على الجميع؛ فالأمر يستحقّ أن تعيد النظر فيه.
وإذا كنت لا تلتزم بأي مواعيد، وكثيراً ما تتأخر عن عملك، وتتحرك بلا انتظام؛ فأنت لست ببعيد عنهم.
نعم لست ببعيد عن أولئك الذين يجب أن تكون في أبعد نقطة عنهم.. لأنهم الراغبون في الخسارة
م /ن

التخطيط للدرس(باور بوينت)


التحضير للدرس
موضوع يهم كل معلم
اضغط اسفل على الرابط و تمتع بالعرض
نتمنى لكم الافادة

السبت، أبريل 02، 2011

عليك بهذا تكن أفشل الناس!

عليك بهذا تكن أفشل الناس!

هناك عشر خطوات  إذا اتبعتها سوف تصبح أفشل الناس :
1- حاول تحطيم معنوياتك يوماً بعد يوم حتى ولو حفزك أحد الموجودين فقم بتحويل ذلك التحفيز نقداً في ذاتك فإن من حولك لا يحب الخير لك .
2- قم بتمزيق جدولك اليومي ( إن وجد ) و حاول أن تسير بلا أهداف و لا حتى على المدى البعيد ، اجعل الفوضى في إدارة الوقت شعارك في الحياة واهتم كثيرا بعدم تقويم أعمالك و إنجازاتك يوماً بعد يوم.
3- عامل الناس بما تكره أن يعاملوك به ، ناد هذا بأسوأ الأسماء . قابل هذا بعبوس الوجه ، وذلك بتقطيب الجبين ؛ بل أعمل جهدك على إدخال الحزن قدر الإمكان على من يجلس معك ، و حاول قدر المستطاع ألا تتيح لأحد المشاركة معك في الحوار ، فإنك قد ترتقي نوعا ما في نفسه.
4- عند قربك من إنجاز عمل معهم لديك قم وفوضه مباشرة ، وإذا استطعت أن توكله لمن لا يستطيع إنجازه فأفعل , ولا تنس أن تفويض كل الأعمال و خاصة المهمة عندك يجعلك في راحة دائماً.
5- ردد دائماً ( الفشل – التحطيم – الفوضوية – اليأس – النمطية ) لكي تتطبع عليها .
6- أنظر للأشياء من حولك نظرة سلبية دائماً و حتى لو خيل إليك أنها رائعة عليك بطمس ذلك.
7- لا تحاول أن تجعل لك خطة مالية أبداً . ما عندك من مال أنفقه مباشرة دون السؤال لماذا دفعته ؟ ولمن دفعته ؟ وكم سيبقى ؟
8- قم بمصاحبة أي شخص يريد صحبتك ، بل وتعرف عليه بقرب وعن كثب ( دون السؤال عمن هو ؟ ولم صحبته ؟ ) ، ولا تتردد في قبول أي دعوة أو وليمة أو رحلة . ولو حتى مشوار بسيط .
9- إياك و النظرة المستقبلية ( الصقرية ) , وعليك بالنظرة الحالية ( الدودية )
10- حاول أن تأكل كثيراً و أن تشرب كثيراً و تنام كثيراً , (فالعقل الكبير في الجسم الكبير ) .
بعد هذا عاهد الله ألا تفعل شيئاً من ذلك لكي تصبح أنجح الناس و بضدها تتميز الأشياء.