الاثنين، مايو 02، 2011

لصوص الوقت

لصوص الوقت

كلنا يعرف لصوص المال والذهب والمنازل ...
لكن هناك لصوص من نوع آخر يسرقون من حياتنا أعز ما نملك
انهم لصوص الوقت وأحصينا عشرة منهم.
و صنفناهم   الى فئتين:

1- منهم من نكون نحن سبب فيه ..
كثرة الاجتماعات - التأجيلات - عدم وجود تخطيط - عدم وضوح الأولويات - عدم قول " لا " - ضعف الحماس والرغبة - عدم تفويض السلطة .
هؤلاء اللصوص هم الاولى بمحاربتهم ومعرفة كيفية التخلص منهم .. لان تأثيرهم يستمر لوقت اطول.

2- ومنهم ما هو ناتج عن الظروف ..

أمور طارئة - الزوار بدون موعد سابق - المكالمات الهاتفية .
هؤلاء اللصوص  يكونون  غير دائمين يطلون عليك من وقت لآخر .
و الآن سنعرضهم عليك أخي الكريم بالتفصيل لكي تجابههم وتتغلب عليهم

وتستمتع بحياتك
1- الزوار بدون موعد سابق :
زائر بدون موعد يطرق بابك وأنت منهمك بعملك .. كيف تتصرف معه ؟
ببساطة اعتذر منه وقل له عندي مشوار مهم
تحدث معه وأنت تصطحبه خارج المنزل متجها الى سيارتك
حينها تحكمت أنت في الوقت وفي هذا الزائر ولم يتحكم هو فيك
2- المكالمات الهاتفية :
مرات عديدة في اليوم نرد على المكالمات الهاتفية
ونتحدث في توافه الأمور ويضيع وقتنا سدى
وكي تقلل من هذه الاوقات الضائعة ..
 اجعل غيرك يرد على الهاتف ويسجل لك رقم هاتفه لتعاود الاتصال به
 استخدم خدمة البريد الصوتي
 عند ردك اختصر في ما تقول
 حدد وقتا لكل مكالمة تريداجراءها كي لا تضيع الدقائق
3- كثرة الاجتماعات :
كثيرا ما تضيع أوقاتنا في الاجتماعات غير الضرورية
وفي نقاشات لا فائدة منها، لتفادي هدر الوقت اتبع ما يلي ..
 تحديد جدول الاعمال بوضوح في نقاط
 حدد لكل بند في جدول الاعمال وقتا محددا
4- التأجيلات :
من أشد أمراض العصر فتكا بالوقت .. التسويف والتأجيل
وللقضاء على المماطلة والتسويف
 عاهد نفسك على تنفيذ العمل حتى تنتهي منه
 حدد وقت التنفيذ ومدته
 لا تختلق او تبحث عن أعذار واهية للتأجيل
5- عدم وجود تخطيط :
المطلوب ان تدون أهدافك وان تجعل لكل هدف خطة لتحقيقه
(كل ساعة تقضيها في التخطيط توفر عليك أربع ساعات من وقت التنفيذ )
6- عدم وضوح الأولويات :
المطلوب ان تحدد أولوياتك ، ضع قائمة بالمهام المراد القيام بها
المشكلة تكمن ..بأي الاعمال تبدأ ؟
لذا سل نفسك .. ما أفضل عمل يمكن أن أقوم به الآن ؟
وأبدأ بما تراه الأفضل والأمتع والأقصر وقتا
7- أمور طارئة:
وهي حصول طوارئ ومشكلات ليست في الحسبان
هذه الامور لا يمكن تفاديها بل التقليل منها
8- عدم قول " لا " :
لا تجعل كلمة "لا" تشعرك بالذنب
فمن الأفضل أن تقولها عن أن تفقد وقتك الثمين
ونزحم جدول أعمالك بمهام غير ضرورية
من شانها ان توترك وتزيد من ضغوطك،
فالشخص الذي يستحي من رفض الزيارات والدعوات
والمحادثات التي ليس لها موعد سابق يجد نفسه ضائعا
غير قادر على امتلاك وقته
9- ضعف الحماس والرغبة :
كثيرا ماتضيع منا الفرص ويتاخر العمل عن الانجاز
بسبب قلة الحماس والفتور الذي ينتابنا.
لمواجهة هذا الشعور لا تبدأ بعمل لا تحبه
وابدأ بالعمل الذي تستشعر أهميته.
10- عدم تفويض السلطة :فالتفويض
 يخلصك من المهام الروتينية
 يساعدك على انجاز المهام الأكثر أهمية
 يسمح لك بوقت للتفكير والتخطيط
 يخفف الاعباء الملقاة عليك فيتسع وقتك
ختاما بعد ان تعرفت على لصوص الوقت
لا تدعهم يسرقون و قتك أغلى ما تملك
فليس هناك ما هو اخطر من سرقة ذاتك بتضييع وقتك و انجازك
و هذا هو الخسران المبين
فالمال المسروق يعوّض أما الوقت المهدور فلن يعود.
و السلام عليكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق