الأحد، يونيو 19، 2011

الانفعال وزمام المبادرة...


الانفعال وزمام المبادرة...
د/ اميل الشاوي
هل تستطيع أن تقرأ انفعالاتك ومشاعرك وأحاسيسك بدقة !
ان ادراك الشئ يعتبر الخطوة الرئيسية في طريق التغيير والاصلاح ...
فكن منتبها وواعيا بانفعالاتك واحاسيسك وراقبها اولا بأول ولا تدعها تتغلب عليك ، بل كن يقظا على الدوام فلا تسمح لها بمسك زمام المبادرة وقيادة تصرفاتك وتوجهاتك بل اجعل من انفعالاتك الاداة السليمة لتحقيق طموحاتك وأهدافك ...
امنع اي انفعال غير مرغوب فيه من ان يكبر ويتسع وبالتالي يسيطر على تفكيرك ووجدانك ويصدر نتيجة لذلك سلوك فعلي غير مرغوب فيه ومن ثم تؤدي هذه العملية الى سلسلة من الافكار والمشاعر والسلوكيات السلبية ومن ثم العيش في حلقة من السلبيات ..
غير او امنع الافكار المرتبطة بتلك الانفعالات من ان تتغلل الى نفسك وعقلك الباطن فتستطيع السيطرة على الموقف...
عندما تجد ان انفعالاتك واحاسيسك غير منطقية وغير مبررة فتش عن الاسباب وعالجها و يجب ان تأخذ عهدا على نفسك لاجل التغير والتصحيح من خلال المسك بزمام الامور وتكون لك سلطة عليا على انفعالاتك والتحكم فيها بدل أن تتحكم فيك ...
وان لبدنك عليك حقا ...
ان البدن وعاء الذات ولايمكن النهوض وقيادة الذات دون الاعتناء بالجسد لذا :
 مارس شئ من الرياضة بشكل منتظم وداوم عليها فأن في ذلك فائدة كبيرة للجسم والعقل .
(وابتدأ بالتدريج) ، فقد اثبتت الدراسات العلمية أن النشاط البدني وممارسة الرياضة ممكن أن تزيد الذكاء وتعزز عوامل التفكير خاصة لدى الشباب.
 راقب نوعية الطعام الذي تتناوله فلا تكثر من اكلات الوجبات السريعة وابتعد عن المنبهات والمشروبات الغازية.
 واعتمد على ماهو طبيعي وذو قيمة غذائية عالية
( ممكن عمل قائمة بالاكلات ذات القيمة الغذائية العالية ) ،
فأن لنوع الطعام وكميته اثرا على المزاج والتفكير
 قال تعالى :( كلوا واشربوا ولا تسرفوا) .
 ابتعد عن السلوكيات التي تسبب الضعف والوهن كالتدخين ،ادمان مشاهدة التلفاز أو النت ، الاكل والنوم الكثير
 والانغماس بالعمل والانشغال عن بقية متطلبات الحياة ...الخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق