الأحد، يوليو 10، 2011

الطفل و البرتقالة

الطفل و البرتقالة

1. كان هناك طفل صغير في التاسعة من عمره ..
أراه والده زجاجة عصير صغيرة وبداخلها ثمرة برتقال كبيرة ..
تعجب الطفل ؟
كيف دخلت هذه البرتقالة داخل هذه الزجاجة الصغيرة ؟
وهو يحاول إخراجها من الزجاجة ..عندها سأل والده كيف دخلت هذه البرتقالة الكبيرة في تلك الزجاجة ذات الفوهة الضيقة!؟
أخذه والده إلى حديقة المنزل وجاء بزجاجة فارغة ..
وربطها بغصن شجرة برتقال حديثة الثمار !
ثم أدخل في الزجاجة إحدى الثمار الصغيرة جداً وتركها ..
ومرت الأيام فإذا بالبرتقالة تكبر وتكبر حتى استعصى خروجها من الزجاجة !!
حينها عرف الطفل السر وزال عنه التعجب .
وقتها قال له والده يابني سوف يصادفك الكثير من الناس ..
وبالرغم من ذكائهم وثقافتهم ومراكزهم ..
إلا أنهم قد يسلكوا طرقاً لا تتفق مع مراكزهم ومستوى تعليمهم ..
ويمارسون عادات ذميمة لا تناسب أخلاق وقيم مجتمعهم !
لأن تلك العادات غرست في نفوسهم منذ الصغر فنمت وكبرت فيهم ..
وتعذر تخلصهم منها مثلما يتعذر إخراج البرتقالة الكبيرة من فوهة الزجاجة الصغيرة ..
وأيضا هناك أشخاص يضحون بمبادئهم وقيمهم ؟؟
وأخلاقهم من أجل الوصول إلى أهداف لا أخلاقية !!
هنا تكمن المصيبة في أن يضحي الإنسان ..
بقيم نبيلة دائمة من أجل متعة حياتية زائلة!
:: الهدف من القصة ::
2. أن الإنسان من الصعب أن يتخلص من عاداته السيئة ..
فاذا اردت التخلص من تلك العادات يجب عليك تكسير هذا الوعاء الذي يحتويك
فلا تتأخر ولو للحظة واعرف ان اي مجهود سيبذل سيكون بفائدة
المهم ان تصل الي هدفك
ولا تجعل اي شئ يعوقك عندما تكون مدرك انك تسير في الطريق السليم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق