الأربعاء، أكتوبر 19، 2011

لا يوجد فشل و إنما تجارب و خبرات


و الآن مع فرضية اخرى من فرضيات البرمجة اللغوية العصبية
لا يوجد فشل و إنما تجارب و خبرات
المقصود بذلك أنه يجب الاستفادة من دروس الماضي ، وإذا لم نحقق الهدف في الوقت الحالي فهذا لايعني الفشل ، وإنما اكتسابنا الخبرة التي تساعدنا على النجاح .
قال "أديسون" : ليس هناك ما يثيط همتي ، فاستبعاد كل خطوة خاطئة ليس سوى خطوة أخرى للأمام .
وعندما سئل: لقد فشلت 999 مرة ؟
أجاب : أنا لم أفشل ، لقد اكتشفت 999 طريقة لا يشتغل بها المصباح .
فالفشل يكشف لك طريق النجاح ، قد تصل إلى نتيجة خاطئة وهذا ليس فشلا لأنك بذلك تكون قد اكتشفت الطريقة المؤدية للفشل وهذا نجاح.
اليكم قصة والت ديزني
عندما شرع والت ديزني في إنشاء شركته، مثل العديد من رجال الأعمال الآخرين كان في حاجة إلى قرض من البنك، وأول عدة بنوك زارها رفضت طلبه، ولكنه كان يؤمن بنفسه وبفكرة شركته بما يكفي لكي يستمر في المحاولة، ارتدى ديزني أبهى ما لديه، وزار العديد من البنوك الآخرى، ولكنها رفضت طلبه كذلك.
لم ييأس، وزار العديد من البنوك الآخرى، ولكن نفس النتيجة، وبشكل إجمالي زار ديزني 405 بنك دون أن ينجح في الحصول على القرض، ولكنه لم ييأس، وفي محاولته رقم 406 تمكن أخيرًا من الحصول على القرض الذي يريده، فهل يمكن أن تتخيل، كم الأعمال التى أنجزها والت ديزني؟
هل تتخيل الدور الذي لعبه ميكى ماوس، في حياة الملايين من الأطفال؟
لقد فاز والت ديزني بـ 48 جائزة أوسكار، و7 جوائز عالمية، ولم ييأس لفشله، حتى بعد احتراق مكان عمله 7 مرات، فلا يوجد فشل عنده، ولكن كان في كل مرة يكتسب خبرات وخبرات، ولم ييأس.
و اليكم قصة واقعية اخرى
وهذا رجل أعمال مشهور، سبب نجاحه السير في طريقه، لتطبيق هذه الفكرة؛ فقد أجرى معه أحد الصحفيين مقابلة شخصية، وسأله :
ما هو سر نجاحك؟
فقال له كلمتين: قرارات سليمة.
فقال له الصحفي: ولكن كيف يمكننا أن نأخد قرارات سليمة؟
فرد عليه قائلًا بكلمة واحدة: الخبرة.
فقال له الصحفي: وكيف يمكننا أن نكتسب الخبرة؟
فقال له رجل الأعمال المشهور كلمتان: القرارات السيئة.
لذلك اعلم يا صديقي، أنك لن تخسر أبدًا من خطواتك التي تعتبرها أنت فشل، بل كل خطوة تخطوها، ستتعلم منها كثيرًا، ويجب أن تستغلها في طريقك إلى النجاح.
بتصرف من عدة مصادر
يتبع بإذن الله
تحياتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق