السبت، أكتوبر 29، 2011

الصورة الذاتية

الصورة الذاتية هي تصورك الداخلي
 لـ "أي شخص تكون".
و هي تبني من معتقداتنا الخاصة بشأن أنفسنا.
و لكن معظم هذه الاعتقادات تكونت
عن غير وعي من خلال تجاربنا السابقة،
و نجاحاتنا و فشلنا، و المواقف التي
 تعرضنا فيها للإذلال، و انتصاراتنا،
و الطريقة التي عاملنا بها الآخرون،
خاصة في فترة الطفولة.
تصبح هذه الصورة المفتاح الذهبي
 لعيش حياة أفضل بسبب اكتشافين مهمين:
• كل أفعالك، و مشاعرك، و تصرفاتك، و حتى
 قدراتك دائماً تتسق مع الصورة الذاتية.
 باختصار، أنت تتصرف مثل الشخص
الذي تعتقد أنك تكونه، و لا يمكنك – حرفياً -
 التصرف على أي أساس آخر، بالرغم
 من كل جهودك الواعية أو قوة إرادتك.
الشخص الذي يرى نفسه كـ "شخصية فاشلة"
 سيجد طريقة ما ليفشل بها، بالرغم
من كل نواياه الحسنة، أو قوة إرادته، و حتى
 لو تم إلقاء الفرصة بين يديه حرفياً.
• لايوجد شخص أصغر أو أكبر سناً من أن
 يغير صورته الذاتية، ولا يفوت الوقت
أبدا لكي نبدأ حياة جديدة.
ما أن يتم تعديل مفهومك عن نفسك تتغير كل الأشياء حسب المفهوم الجديد بكل سهولة و بدون إجهاد.

هناك 6 تعليقات:

  1. اذا بماذا تنصح معلمي لتعديل المعتقدات. ما هو التمرين الذي يجب القيام به. وشكرا على ماتقدمه لنا

    ردحذف
  2. تكرار الحديث الايجابي للذات مساء قبل النوم انه من اهم التمارين و شكرا ع السؤال المهم جدا

    ردحذف
  3. مشكووور فعلا مواضيع رائعة تستحق القراءة

    ردحذف
  4. و الشكر موصول لك على مرورك و ردك الطيبين

    ردحذف
  5. كلام منقول بالنص. الاجدر بالناقل الاشارة الي المؤلف

    ردحذف
    الردود
    1. من الإنترنت غير معروف المصدر الصحيح على كل
      جزى الله كاتبها كل خير

      حذف