الأحد، أكتوبر 30، 2011

آلــيــة الــنــجــاح


1. آلية النجاح الداخلية لديك لا تعمل بدون هدف محدد أو التسليم بوجود الهدف و امكانية الوصول اليه بشكل فعلي أوافتراضي. وهي تعمل إما عن طريق :
* توجيهك للوصول الي هدف معلوم و موجود بالفعل أو
* البحث عن واستكتشاف هدف غير معلوم و لكنه متاح.
2. كل ما عليك التفكير فيه بشكل واعي هو النتائج و الأهداف النهائية و لاينبغي الشعور بالإحباط لأن "الوسائل" قد لا تكون متاحة أوواضحة.مبدئياً.فان وظيفة آلية النجاح لديك هي البحث تلقائيأ و توفيرالوسائل التي تمكنك من الوصول الي النتائج. فقط إشغل نفسك بالنتيجة النهائية ، و سوف يقوم جهازك الآلي بتوفيرالوسائل.
3. لا تخافوا من الوقوع في الخطأ ، أو من فشل مؤقت. جميع أنظمة التحكم الصاروخية تجد سبيلها الي الهدف من خلال ردود الفعل السلبية ،فهي تنطلق الي الأمام في نفس الوقت الذي تقوم فيه بتصحيح مسارها فورحدوث الخطأ و بشكل مستمر.
4. إكتساب أي نوع من المهارات و أي تعلم من أي نوع يتحقق عن طريق التجربة والخطأ وتصحيح الخطأ ذهنياً في اتجاه النتيجة المراد تحقيقها حتى نتوصل الي الحركة الصحيحة أوالأداءالمطلوب. بعد ذلك ضمان استمرارالنجاح لا يتم الا بأن نقوم بنسيان أخطاء الماضي ، وتذكر الاستجابة الناجحة و تسجيلها في الذاكرة حتي يتم استدعاءها و تكرارها

5. يجب أن تتعلم أن تثق تمام الثقة أن آلية النجاح لديك قادرة علي أداء عملها و ألا ينتابك شك أو قلق بشأن النتيجة
و لا ينبغي أن تجهد عقلك الواعي بالتفكير و بذلك تشل عقلك الباطن عن العمل بحرية لأن آلية الإبداع الخاصة بك تعمل دون مستوى الوعي و بشكل تلقائي و تحتاج الي حالة من الثقة التامة و استرخاء العقل الواعي و تسليمه المهمة للعقل الباطن
وعلاوة على ذلك ،أحياناً لا يكون هناك مجال للتفكير الواعي مطلقا لان الحاجة للتصرف بسرعة وفق احتياجات اللحظة الحالية يتطلب الثقة الكاملة و عدم التردد و التصرف بسرعة مع التسليم بأن القدرات التي نحتاجها ستظهر اوتوماتيكيا دون تفكير بل إن التفكير قد يؤدي الي نتائج غير مرغوب فيها و يعرقل الأداء. ( مثال علي ذلك عازف البيانو و لاعب البنج بونج و الاكروبات أو عندما تتصرف بسرعة في موقف خطير مثل تفادي حادث سيارة أو ما شابه)
يقول أميرسون : " تحرك أولاً و سوف تواتيك الشجاعة لاحقا"
بتصرف

هناك تعليقان (2):