الخميس، نوفمبر 03، 2011

حافظ على قيمتك ولا تبعها بارخص الاثمان

انت ريال ام خمسمئة؟
رفع المحاضر في احدى المحاضرات مبلغا من فئه ال 500 وقال من يريد هذه ؟
رفع معظم الموجودين أيديهم
وقال لهم: سوف أعطيها لواحد منكم لكن بعد ما أفعل هذا
فقام بكرمشة الورقة
ومن ثم سألهم : من يريدها ومازالت الايدي مرتفعة.حسنا
ماذا لو فعلت هذا
فرمي النقود على الارض وقام بدعسها بحذائه
من ثم رفعها وهي متسخة ومليئة بالتراب
وسألهم: من منكم مازال يريدها فارتفعت الايدي مرة ثالثة
فقال: الان يجب أن تكونوا تعلمتم درسا قيما
مهما فعلت بالنقود فمازلتم تريدونها
لانها لم تنقص في قيمتها فهي مازالت خمسمئة ريال
في مرات عديدة من حياتنا نسقط على الارض
وننكمش على أنفسنا ونتراجع بسبب القرارات التي اتخذناها
او بسبب الظروف التي تحيط بنا
فنشعر حينها بأنه لا قيمة لنا.
مهما حصل فأنت لا تفقدك قيمتك لأنك شخص مميز
حاول أن لا تنسى ذلك أبدا
لا تدع خيبات آمال الأمس تلقي بظلالها على أحلام الغد
قيمة الشيء هو ما تحدده أنت فاختر لنفسك أفضل القيم

هناك 4 تعليقات:

  1. إنك غال عند نفسك فلا تفرط في ذاتك لأجل الآخرين.. هذه القيمة العالية لن يقدرها غيرك، ولن يعرفها سواك، فلا تلوم من يريد أن يجرحك أو يزيد ضيقك، او يوترك، لأن الاخرين لا يعرفون قدرك و لا يثمنون قيمتك، ولكنك الوحيد في هذه الدنيا الذي يعرف قيمتك. من كتاب تمتع بحياتك(شكرا معلمي)

    ردحذف
  2. شكرا جزيلا استاذ محمد على هذه الكلمات القيمة..
    أتمنى أن تفيد الجميع..
    تحياتي الخالصة

    ردحذف
  3. شكرا سيدة منى على الاضافة الرائعة لا حرمنا ردودك المتميزة .تحياتي

    ردحذف
  4. و الشكر موصول لك Etudiant على مرورك الطيب و ردك المعبر

    ردحذف