الثلاثاء، نوفمبر 29، 2011

ما رسالتك في الحياة


ما رسالتك في الحياة

الرسالة (mission) :
هي المهمة أو الدور الذي تود أن تسير عليه في الحياة
فيمكن أن تسأل شخص وتقول له ما رسالتك في الحياة؟ ما هي مهمتك في الحياة ؟ما هو دورك ؟وهي عن شيء عام وطريق دائم .
مثال على الرسالة:
رسالتي في الحياة"أن أعلم الناس" فهي غير محددة بهدف .
الرؤية( (vision:
هي النتيجة النهائية التي تسعى شخصيا لصنعها ، يعني هي ما تود الوصول إليه , والرؤية كلمة عامة للأهداف بما أن الأهداف تنقسم إلى بعيدة ومتوسطة وقصيرة المدى .
مثال على الرؤية :
هدفي في الحياة أن أكون مدير شركة كذا عام 2010
أو هدفي في الحياة أن أصبح من أفضل عشر كاتبات في الوطن العربي عام2010
وحتى تصيغ رسالتك في الحياة يجب عليك أن تعرف ما هي رسالتك في الحياة
ومن ثم تغييرها أو تحييدها أو الإضافة عليها .
صيغة الرسالة
*الرسالة مستمرة تأتي كفعل
مثال " تأمين – إسعاد – مساعدة"
*الرسالة في المضارع ليست في الماضي ولا في المستقبل .
*الرسالة مختصرة ولكن تشمل عدة معاني في حناياها .
ملحوظة:
قد تحتاج إلى دقائق أو ساعات أو يوما أو حتى أسبوعا خذ حصيلتك من الوقت المهم أن تفعل ذلك ثم تابع .
كيف تضيف لرسالتك
لربما تكون الرسالة التي صغتها سامية لكنهاقد تصبح أسمى وحتى تكتمل الرسالة أضف إليها بعض اللمسات التالية ودعنا أولا نأتي بمثال رسالة
إسعاد الآخرين والتأثير فيهم
1- ضمن نفسك في الرسالة فتصبح الرسالة
إسعاد نفسي والآخرين والتأثير فيهم
2-لا تنس الآخرين فبدل أن تكون الرسالة
أن أكون واثقا في تحقيق نجاحي
تصبح الرسالة
أن أكون واثقا وأحقق مع الآخرين نجاحات
3-تفحص الغايات الأخرى
هل هنالك غايات أخرى تود أن تضيفها إلى رسالتك فتصبح الرسالة
إسعاد نفسى والآخرين والتأثير فيهم وتنوير مجالات حياتهم المختلفة
4-لا تنس إضافة الغاية الكبرى وهي أننا كمؤمنين غايتنا الكبرى هي إرضاء الله عنا فتصبح الرسالة
إرضاء الله بإسعاد نفسى والأخرين وتنوير مجالات حياتهم المختلفة
ما الفرق بين الشخص الذي عنده رسالة ورؤية وشخص لا يحمل رسالة و رؤية؟؟
الشخص الذي يحمل رسالة و رؤية هو بمثابة كابتن يقود سفينة، وينقل البضائع بين البلدان، ويعرف الموانئ الجيدة من الموانئ غير الجيدة، كما يعرف أماكن القراصنة، ويعرف متى تأتي العواصف وكيف يتصرف إذا أتت، ويعرف كيف يدير البحارة والاتصال بهم. وهكذا هو واضح في اتجاهاته ومقاصده.
بينما الشخص الذي لا رؤية له ولا رسالة فهو مثل قبطان السفينة الذي لا يدري اتجاهه ولا يعرف عن القراصنة شيئاً ولا دلالة له في الأجواء البحرية وإدارة البحارة.
إن كل إنسان يحمل رؤية ورسالة واضحة فهو عظيم.
وخير مثال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كان أوضح الناس في رسالته ورؤيته، لهذا السبب وضع الكاتب الأمريكي مايكل هارت في كتابة ” المائة الأكثر تأثيراً على العالم” نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الشخصية الأولى الأكثر تأثيراً على الدنيا منذ خلقت.
مثال اخر: عندما وضع نيل ارمسترونج قدمه على القمر 1969م عادت بالناس الذكريات لكلمة جون كينيدي رئيس امريكا عندما قال في الستينيات
” قررنا أن ننزل القمر في نهاية هذا العقد”. وبمجرد ما رسم كيندي لأنتهاء هذه الرؤية تطور الأمر وسخرت السبل ووطأ أرمسترونج بقدمه القمر…
بتصرف من عدة مصادر

هناك 9 تعليقات:

  1. عذرا تم حذف التعليق عن طريق الخطأ
    الرجاء اعادة كتابته

    ردحذف
  2. هل نستطيع القول ان الرسالة واحدة نحققها بعدد من الاهداف ؟؟؟؟

    " الشخص الذي لا رؤية له ولا رسالة فهو مثل قبطان السفينة الذي لا يدري اتجاهه"
    احيانا انغماسنا في تامين متطلبات الحياة اليومية يصرفنا عن التفكير في اي نوع من الرسالة حتى نصل الى مرحلة التفكير الى أين ؟
    شكرا استاذي الكريم

    ردحذف
  3. الرؤية عزيزتي ornina نحققها بعدد من الاهداف المرحلية مثل ان اكون صاحب اكبر مصنع ادوية في الشرق الاوسط هذه رؤيتي و كي احققها يجب تحقيق اهداف مرحلية قبلهل مثل: شراءارض - بناء مصنع- الدعاية -...
    اما رسالتي او مهمتي فتكون توفير الادوية لكل المرضى
    و منافسة الدواء الاجنبي.

    ردحذف
  4. من المهم ايجاد الرسالة باعتقادي الجلوس مع النفس والبحث بالاعماق عن الغاية والهدف ورسم خطة محكمة و مرنة في الوقت نفسه من اهم الاعمال التي يقوم بها المرء في حياته هو ان يعرف ماذا يريد والى اين متجه
    شكرامعلمي

    ردحذف
  5. طبعا لكتابة الرسالة يجب الجلوس مع النفس و اعطاء الوقت الكافي قد يستغرق الامر احيانا اسبوعا من التفكير ليحدد الانسان رؤيته و رسالته فهي البوصلة
    التي تحدد له الاتجاه الصحيح فلا يتيه بعد ذلك
    شكراMona على التعقيب القيم.

    ردحذف
  6. حياة حافلة بالكثير .. وبالكاد فيها الكثير نأمل من ان تخبرنا بالخبارات التي مررت بها

    ردحذف
  7. شكرا جزيلا
    كان لهذه المدونة اكبر الاثر في تحرير رسالتي في الحياة
    كل التقدير لكم استاذ حمد والجميع

    ردحذف
    الردود
    1. و الشكر موصول لك يا غير معرف على تعقيبك الطيب

      حذف
  8. وجهت قلبي وعقلي الى الاتجاه الصحيح
    اودت ان اعرف استاذي هل الرساله تتغير؟
    كان يكون لديّ كل سنه رسالة معينه .!

    ردحذف