السبت، نوفمبر 12، 2011

لا تدع الصغائر تقتلك

لا تدع الصغائر تقتلك
يقول ديل كارنجى فى كتابه الشهير دع القلق وابدا الحياة
غريب هو امر هذا الانسان فى الوقت الذى يقلق لاتفة الاسباب
ويجزع لاقل المشاكل ويكبر ماهو صغير ويضخم ما هو كبير
نرى ان هنا شجرة عملاقة تقارب عمرها اربعمائة عام
 تحدت العواصف والاعاصير والزلازل طوال هذه الفترة
ولكن اجتمعت عليها بعض الهوام
(حشرات صغيرة) وحولتها
الى ركام.  نخرت تلك الحشرات الصغيرة
هذه الشجرة العملاقة وحولتها الى انقاض.
 تلك الشجرة التى صمدت امام اعتى الاعاصير و العواصف
 لم تصمد اما جموع تلك الحشرات الصغيرة
ومن هنا نقول لكل من يجزع لأتفه الاسباب ويقلق لأقل الامور :
لاتدع تلك الامور الصغيرة تجتمع عليك فتفنيك
 كما افنت الحشرات الصغيرة الشجرة العملاقة
واقول حاول جاهدا فى الامور التى ليس بيدك فيها شئ
 ان ترضى بقضاء الله وتسلم به.
 فما يجديك ان اقمت الدنيا ولم تقعدها فقضاء الله نافذ نافذ.
اما الامور التى تصيبنا ونستطيع ردها او تغييرها
 فالسكوت عليها حماقة بل جريمة فى حق نفسك.

هناك 5 تعليقات:

  1. روعة يا أستاذي ألفاضل

    ردحذف
  2. بارك الرحمن بكم رائعة

    ردحذف
  3. شكرا لكما عالمرور و الرد الطيبين

    ردحذف
  4. شكرا يمنى على مرورك و ردك الطيبين

    ردحذف