الأحد، ديسمبر 11، 2011

كيف تتعامل مع من لا تطيقهم الحلقة العاشرة و الاخيرة :المتردد


كيف تتعامل مع من لا تطيقهم.
 الحلقة العاشرة و الاخيرة :المتردد
المتردد :

هو شخص يعجز عن اتخاذ القرارات في الوقت المناسب فهو غالبا ما يرى السلبيات في كل خيار فيخشى من الاختيار خشية الوقوع في الخطأ.
الهدف الكامن وكيف يؤثر على سلوكه:
هدفه هو مسايرة الناس ولذلك هو يخاف الاختيارات التي قد تغضب مشاعر أي شخص.
اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي

سلوكك العادي معه :
المتردد يسبب لك العصبية ونفاذ الصبر وأي محاولة للضغط عليه لاتخاذ قرار تدفعه للمبالغة في التردد.
هدفك الجديد :
مساعدته على اتخاذ قرار مناسب وذلك بتقديم خطة له يتبعها .
الخطة :
-1 عدم الضغط عليه ليصل إلى قرار ولكن اطلب منه الاسترخاء والوثوق في أن قراره لن يؤثر
على مستقبله تأثيرا سلبيا.
-2 حاول اكتشاف الصراعات التي تدور بداخله ، وحاول كشف كل الاحتمالات التي تدور في
ذهنه بخصوص القرار.
3 علمه كيفية استخدام أسلوب ( بن فرانكلين ) لاتخاذ القرار وهو يتلخص في كتابة ورقة
سلبيات وإيجابيات كل قرار ثم مقارنة الأوراق للوصول للقرار الأكثر إيجابية.
-4 عندما يصل المتردد إلى قرار فعليك أن تطمئنه وتؤكد له أنه لا يوجد قرار مثالي خالي من
الأخطاء.
-5 حاول تقوية العلاقة بينك وبينه وكن على استعداد لإعطائه جزءا من وقتك
بتصرف من كتاب التعامل مع من لاتطيقهم
تأليف: الدكتور ريك برنكمان والدكتور ريك كيرشنير

هناك 4 تعليقات:

  1. شكرا كتير استاذنا على افادتنا بهذه الخطة التي تساعادنا في التعامل مع الشخصية المترددة,و لا اخفي عليك انني اعاني من هذه المشكلة في بعض المواقف..واعجبتني الخطة3,و اود مع احترامي,ان تقدم لي خطة عن الشخصية الفوبيا ..وشكرا

    ردحذف
  2. جزيت خيرا اختي hamida على مرورك و ردك الطيبين و قريبا سيكون هناك موضوع عن فوبيا السفر(ركوب الطائرة)

    ردحذف
  3. الخطة جيدة جدا وهل لي ان اضيف بان المتردد بحاجة ايضا الى برنامج لتقوية ثقته بنفسه في نهاية السلسلة اود ان اشكرك معلمي على الفائدة الكبيرة التي حصلت عليها وخاصة انها تفيدني على الصعيد الشخصي وتفيدني في مجال تخصصي لانه كما تعلم فاقد الشيء لا يعطيه

    ردحذف
  4. شكرا على ردك الجميل اختي منى و تمنياتنا الاستفادة للجميع من المواضيع المطروحة في المدونة .

    ردحذف