الجمعة، ديسمبر 23، 2011

العلاقات الناجحة


العلاقات الناجحة
عزيزي.. هل تشكو من انفضاض الناس عنك وعدم التفاهم مع من حولك ؟ وتسأل عن الوسائل التي تكسب بها حب الناس وتستميل عن طريقها قلوبهم ؟
الفرص الذهبية:
لا أشك في أنها وسائل متعددة وأساليب متنوعة.. لكننا سنجعلك مدير العلاقات بدرجة امتياز ونجم لامع في أي مكان تكون فيه..
إن الفرصة الذهبية لاكتساب العلاقات الناجحة مع الناس لا تكلفنا شيئا سوى بعض الحكمة من خلال ثنائنا على مميزاتهم الحسنة .. فنعبر عن إعجابنا بأي جانب من جوانبهم ..
فقد كانت "ماري كي اتش " صاحبة واحة من اكبر مؤسسات التجميل في العالم تتحدث عن تجربتها في نجاح مؤسستها فتقول:عندما أقابل أي شخص أتصور أنه يضع على صدره لافتة سرية تقول لي "اجعلني أشعر بأهميتي "
وأنا بالطبع أستجيب لهذه اللافتة فورا .. فهذا أمر يفعل العجايب .. فمهما كان الشخص لابد من وجود خصلة تستحق الاعجاب والثناء فلو بحثنا عن الجانب الايجابي وشكرناه او مدحناه لتغير الوضع مئة وثمانين درجة ..
اللمسات الإنسانيه :
التعامل مع الناس فن من أهم الفنون نظرا لاختلاف طباعهم .. فليس من السهل أبدا أن
نحوز على احترام وتقدير الاخرين .. فالعلاقات الإنسانية كالبنك كلما وضعت فيه زاد رصيدك .. فإن استطعنا التوفير فهذا سيسعدنا في المقام الأول لأننا سنشعر بحب الناس لنا وحرصهم على مخالطتنا .. ويشعرهم بمتعة التعامل معنا ..
 فهذه بعض الوسائل السهلة للجميع .....
1/الاهتمام بالآخرين ..
كان عليه الصلاة والسلام إذا دعي من أصحابه قال : لبيك .. وإذا نودي التفت بكامل


جسده .. ويبدأ غليه الصلاة والسلام بمصافحتهم ..
2/التواضع ..
معرفة حدود قدراتنا وإمكاناتك .. فلا نغتر ولا نتعالى على من هم حولنا ..
تواضع تكن كالنجم لاح لناظر
على صفحات الماء وهو رفيع
ولاتك كالدخان يعلو بنفسه
على طبقات الجو وهو وضيع
3/ لا للغضب أبدا ..
إن الغضب ينقل الإنسان إلى حالة عدم اتزان .. وكذلك لا نتعصب لرأينا بل نكون على استعداد لتغييره أو التخلي عنه إذا دعت الحاجة لذلك ..
4/ الابتسامة الدائمة ..
البشاشة تضفي على من حولنا الإيجابية والقبول ..
5/ الهدية المحفزة ..
فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ويكافئ عليها ؛ لأن الهدية تزيل البغضاء والشحناء وتصفي القلوب وكل هذا مع مراعاة اختيار الوقت المناسب للإهداء أو التحفيز ..
6/ المظهر ..
ليس جمال الجسد إلا واجهة فقط .. والناس دائما تبحث عن جمال الروح .. فعلينا الاهتمام بجمال عقلنا وأناقتنا لنكون جميلين قلبا وقالبا ..
7/ الكلمة الطيبة ..
اختيار الكلمة الطيبة دائما ضمن قاموسنا اللغوي الذي نستخدمه في حوارنا مع الآخرين سواء بانتقاء الكلمات المؤثرة وتغيير نبرات الصوت .. فعند حديثنا نختار أجمل العبارات ... وأبرز الموضوعات المحببة للحديث ..
المداخل السهلة إلى العقول والقلوب :
1/احفظ أسماء من تقابلهم ..
إن تكرار اسم من تحدث واستخدامه ينعكس على الشخص المقابل فيعاملنا بمنتهى المودة ..
2/ التسامح والبحث عن العذر ..
تجديد الثقة بالمخطئ ومعاتبته خير من فقده فلا ننسى قول الشاعر :
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها
كفى المرء نبلا أن تعد معايبه
3/ الاحترام والتقدير ..
فالناس جوعى إلى فيتامين " التقبل " الذي يقوي العلاقة فيما بينهم .. فنحن كبشر نحتاج لمن يتقبلنا على حالنا دون أن يشعرنا بالنقص ..
4/ إظهار ما نكنه للغير من خير وحب ولا نتركه كامنا في أنفسنا والعكس بالنسبة للشر والبغض ..
5/ لا ندخل الناس في مشاكلنا وهمومنا فلدينا ما يكفينا ..
6/ إن قابلنا أحدا نرحب به ونسأل عن حاله وما يخصه مما يرضى أن نسال عنه ؛ لأن ذلك اهتمام به وتقدير ..
7/ التشوق لسماع ما لدى الآخرين وتشجيعهم على البوح بأسرارهم لنا .

هناك 16 تعليقًا:

  1. والله صدقت يا أستاذي العزيز
    هذا والله ما يفتقده بعض الناس في أسلوب علاقاتهم مع الآخرين
    اللهم علمنا ما ينفعنا و انعنا بما علمتنا وزدنا علما

    ردحذف
  2. ..بلا شك ان طبيعة الانسان مختلفة,ولا يمكن اكتسابها بسهولة لكن بامكان للمرء ان يكون روابط جيدة وذلك من خلال توظيف مهاراته:كأن يتحلى بالصبر و الحلم في تعاملاته فلا يكون فظا غليظ القلب حتى لا ينفضوا من حوله..لك جزيل الشكر استاذنا على الطرح القيم والنصائح الرائعة والتي بفضلها ننهج سيرة الرسول الكريم وسنته,لك سلامي..

    ردحذف
  3. هند انا بحب التنمية البشرية اوى ونفسى اطور من نفسى فى المجال ده بس مش عارفة ازاى وبتبقى الدراسة فيها تبع جامعة او كلية معينة ولا اية بتمنى ان حضرتك تفيدنى بخبرتك فى المجال دة

    ردحذف
  4. فعلا نصائح رائعة وتشجع على تنمية التواصل ... فكثير من الناس اللذين يعجزون عن تأسيس علاقات ناجحة مع الآخرين يحاولون اخفاء فشلهم بحجة ان البعد عن الناس غنيمة ... وما عليهم سوى اتباع نصائحك المهمة ....شكرا لك استاذي ودمت بخير

    ردحذف
  5. أشكرك عزيزتي كوثر على مرورك وبارك الله فيك و لا حرمنا تواجدك.

    ردحذف
  6. و الشكر موصول لك عزيزتي hamida على مرورك الطيب و ردك المتميز جزاك ربي كل خير و دمت بحفظ الرحمن.

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة:-

    تحية حب وتقدير لك أستاذنا العزيز, إني أتابع مدونتك باستمرار واعتبرها مدرسة ممتازة, وخير الناس من نفع الناس.ولك الشكر والتقدير مرة أخرى

    ردحذف
  8. عزيزتي هند:
    بداية تعرفي على نقاط ضعفك ونقاط قوتك و اعلمي بأن كل إنسان قد أودعه الله قدرة معينة هي بمثابة كنزه الشخصي, إذا عرفه وأمكنه استغلاله على الوجه الصحيح فإنه يحقق إنجازات مهمة ويضع بصمته الخاصة على الحياة.
    لذا عليك ان تطوري من ذاتك
    و تطوري من قدراتك
    و تحسني تعاملك و تواصلك مع الاخرين
    و ان تكوني متميزة في مجال عملك او دراستك
    كل ذلك عن طريق قراءة كتب التنمية البشرية و حضور محاضرات و ندوات لان للاسف لم نتعلم هذه الامور في المدرسة او الكلية .
    ملاحظة:
    بخصوص ظهور اسمك في التعليق اتبعي الخطوات التاليةك
    1- من ملف التعريف اختاري الاسم و العنوان
    اكتبي اسمك (هند)
    و العنوان

    www.altanmiya.org
    2- اكتبي التعليق
    3- اضغطي على زر (نشر)

    ردحذف
  9. عزيزتي ornina اشكر تواصلك المستمر و ردودك المميزة
    دمت بخير و عافية و لا حرمنا تواجدك.

    ردحذف
  10. جميلة هذه المقالة فنحن بحاجة لها ويمكن ايضااتباع قاعدة عامل الناس كما تحب ان يعاملوك فهي الطريق المختصرة لحسن التعامل مع الاخرين شكرا معلمي

    ردحذف
  11. تحياتي لك غير معرف على مرورك و ردك الكريمين و نتمنى لو تذكر لنا اسمك المستعار كي يدوم التواصل.

    ردحذف
  12. الاجمل عزيزتي منى مرورك و كلماتك الطيبة.شكرا لك و دمت برعاية المولى.

    ردحذف
  13. وسائل جدا نافعة ترضي الله عز وجل و رسوله وطبعا تجعل الانسان يشعر بالراحة نشكرك استاذ محمد لتذكيرنا بها .
    وفقك الله

    ردحذف
  14. و الشكر موصول لك اختي هنادي على مرورك و ردك الطيبين .لا حرمنا تواجدك الجميل.

    ردحذف
  15. جميل جدا واستفادة عظيمة استاذنا الفاضل جزاك الله خيرا

    ردحذف
  16. و جزيت خيرا مثله و بارك الله فيك
    اخي السيد حافظ

    ردحذف