السبت، ديسمبر 03، 2011

التعامل مع من لاتطيقهم:الحلقة الرابعة (الشاكي الباكي)

التعامل مع من لاتطيقهم:
الحلقة الرابعة (الشاكي الباكي)
تذكير بما قلنا سابقا :
تنحصر الأهداف التي يسعى إليها الناس في محورين أساسيين هما :
محور العمل ومحور العلاقة بالآخرين.
في جانب العمل تتركز الأهداف في هدفين رئيسين هما :
1- إنهاء العمل بأسرع طريقة
2- إتقان العمل بأقل مجهود.
وفي جانب العلاقة بالناس يتلخص الهدفان في:
1- مجاراة الناس ومسايرتهم
2- الحصول على ثنائهم وانتزاع إعجابهم.
و حين يتعرض الإنسان لخطر يتعلق بهدف يسعى لتحقيقه فإن ذلك يؤثر على سلوكه الطبيعي ويتغير هذا السلوك تبعا لمقدار سيطرته على نفسه ، ويتحرك نحو المبالغة سواء سلبا أو عدوانا ، وحين تخرج الضغوط أسوأ ما في الناس فإنها تحولهم لأنماط سلوكية يصعب التعامل معها.
في هذا المقال سنتحدث عن
الشخص الشاكى الباكى:
وهو الشخص الذي يهوى الشكوى من كل شئ وأي شئ لعدم رضائه عن كل شئ وهو بذلك يشيع جوا من السلبية تنفر منه الآخرون وتبعدهم من حوله.
الصفات العامة:
- يتذمر باستمرار
-صعب الارضاء
- قليل الثقة بقدراته .
-ليس لديه شجاعة في تحمل الأخطاء ، أو المسئولية عنها.
- يود جذب التعاطف من الآخرين.
الهدف الرئيسى للشاكي وكيف يؤثر على سلوكه :
دائما تكون المثالية هي محور حياة الشاكي وربما كان الكمال المطلق هدف لا يمكن الوصول إليه ولذلك فهو غير راض على الدوام.
ردود فعلك المعتادة تجاه الشاكى وكيف يؤثر على سلوكه:
من المتوقع أن تدفعك شكوى الآخرين إلى:
1-أن تبدأ بالشكوى معه.
2- أن تعترض على ما يقول .
3- أن توافق على ما يقول فيتمادى في الشكوى.
4-محاولتك حل مشكلته .
5-أن تتساءل لماذا اختارك أنت بالذات ليشكو إليك.
هدفك الجديد : تتحالف معه بهدف حل مشكلاته بطريقة إيجابية
الخطة :
1- الاستماع إلى القصة مع محاولة تحديد نقطها الأساسية.
2- مقاطعة سرد القصة في بعض المراحل مع طرح أسئلة توضيحية.
3- إعادة توجيهه إلى الاهتمام بالحلول الممكنة
أ‌- سؤاله عن نقطة معينة : ماذا أنت فاعل في هذا الأمر؟
ب- إذا قال لا أعرف , قل له : اقترح عدة حلول وسنحاول – معا – المفاضلة بينها.
جـ- لو طرح حلولاً غير منطقية قل له :"هذا مستحيل ووضح له الأسباب , واسأله أن يقترح حلولاً أخرى
د- عند تكرار اقتراحه للحلول غير الممكنة اطلب منه إثبات فاعليته في تطبيق هذا الحل.
4- تحدث معه عن المستقبل: كأن تحدد له مدة زمنية محددة للمناقشة فإن توصلت للحل حدد جدولا زمنيا لتنفيذ الحل.
5- إذا لم تفلح جميع محاولاتك لإنهاء حالة الشكوى فيجب أن تضع حدا للشكوى وذلك عن طريق إخباره بحقيقة كونه يفكر دائما في طرح المشكلات ولا يفكر أبدا في طرح الحلول.
و الى لقاء قادم – ان شاء الله- لنتحدث عن شخصية اخرى غير مرغوب فيها
لكم تحيتي و اتمنى لكم الافادة
محمد الطيارة
بتصرف :من كتاب التعامل مع من لاتطيقهم-Dealing with Difficult People 
تأليف:
Dr. Rick Kirschner   &    Dr. Rick Brinkman

هناك 8 تعليقات:

  1. احببت تحدثك عن الشاكي وهذه الشخصية موجودة بكثرة وانا اطلق على هؤلاء بانهم يحبون الدراما فتجدهم دائمي التذمر ويفتعلون الدراما من كل شيئ يحدث واحببت الحلول الذي طرحتها واعتقد الحل مع الشكائين البكائين هو ان يتم مواجهتهم و توعيتهم بان استمرارهم في الشكوى والملامة سوف يجذب اليهم المزيد من الظروف والاحداث التي تجعلهم يشتكون اكثر واكثر ولن يتغير شيئ ان لم يغيرو من اسلوبهم وطريقة تفكيرهم وان يكونوا اناس ايجابيون يتفاعلون مع الحياة بايجابية

    ردحذف
  2. شكرا على الاطلالة العطرة
    و المشاركة المميزة
    اختي Mona
    كل التقدير والاحترام

    ردحذف
  3. انا شخصيتي شاكي باكي بس بجد نفسي اتغير شو اعمل :(

    ردحذف
  4. شكرا استاذ على الطرح القيم حول سلوك الشاكي,حيث نجد نوع هذا السلوك متذمر دائما ,و افكاره كلها تشاؤمية ,يحبذ الحديث عن معناته مما يجعل الكثير من الاصدقاء ينفرون منه وبالتالي يشعر بالكابة و يتجه للعزلة..وما علينا الا توجيهه و تحسين افكاره ذلك بالعزم على التغير اولا لان الارادة هي منبع نجاحنا,و تقبل كل ما هو مفيد و ايجابي ينمي نظرته التفائلية..تحياتي

    ردحذف
  5. اطلالة جميلة و رد اجمل
    اختي الكريمة hamida
    كل التقدير و الاحترام
    لا حرمنا تواجدك معنا

    ردحذف
  6. لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
    عليك غير معرف ان تتخلص من صفات الشاكي
    بالتدريج.

    ردحذف
  7. موضوع رائع.. وخاصة النقطة (هدفك الجديد : تتحالف معه بهدف حل مشكلاته بطريقة إيجابية)
    جزاك الله كل خير

    ردحذف
  8. و جزاك خيرا مثله و بارك الله فيك كورسات التنمية البشرية

    ردحذف