السبت، ديسمبر 17، 2011

مهارات التعامل مع الإختبارات ..



مهارات التعامل مع الإختبارات  ..
بناء على استشارات وردت من ابنائنا عن كيفية الاستعداد للامتحانات،هذه بعض النصائح التي تضمن لك النجاح في إختباراتك ان شاء الله.

ذاكر مبكرا:
إن الاستعداد الحقيقي للاختبار مع بداية الفصل الدراسي
إن البعض من الطلبة يؤجل هذا الاستعداد إلى الأيام الأخيرة من الفصل الدراسي مما يسبب نوعاً من القلق يسمى ( قلق الامتحانات )
إن الطالب الذي يحب أن يرتاح في النهاية أي قبل الاختبارات لا بد أن يجد ويستعد لهذه الإختبارات منذ البداية
ثق بنفسك :
نتيجة لبعض التجارب الفاشلة التي يمر فيها بعض الطلبة في حياتهم الدراسية وأيضاً لتكرارها يقفون أمام حاجز وهمي من صنع أنفسهم مكتوب على هذا الحاجز ( أنا فاشل ) - (أنا ضعـيف ) - ( أنا لا أستطيع أن أنجح في مادة ..... ) وغير ذلك من العبارات . إن هذه العلامات وتكرارها المستمر تضعف قدرة الطالب عن المسير والتقدم والنجاح في حياته الدراسية . الغريب إننا كبشر نقدم أحياناً الفشل على النجاح بمعنى نقدم ( سوف أحصل على مقبول في هذه المادة ) على ( سوف أحصل على إمتياز في هذه المادة ) والفرق بين من يقدم الثانية أنه واثق من نفسه لا يلقي بالأفكار المحبطة التي تؤخره عن الركب المتقدم . فـثـق بنفسك.
فكر بالنجاح :
لماذا تفكر بالرسوب ؟ لماذا تفكر أن هذا الأستاذ بخيل بالدرجات ولذلك سوف أحصل عنده على مقبول ؟ لماذا تفكر ( أنا أعرف مسبقاً الجميع أفضل مني وبالذات الطالب ....) لماذا لا تفكر بالنجاح لماذا لا تكون عندك شخصية واثقة بالنجاح بإستمرار؟
أنا لا أقول إنك لن تفشل لأن الفشل منار النجاح من خلاله نعرف لماذا فشلنا وبالتالي نصلح الأخطاء التي وقعنا بها
إحذر رفقا السوء:
كما في أي مجتمع بشري هناك رفقاء يشجعونك ويزرعون في قلبك الأمل بل مت إن تجلس معهم وتراهم تشعر بالسرور والإنشراح والإقبال على الدراسة وهناك على النقيض من هؤلاء , أعني رفقاء السوء الذين يحثونك على اللعب واللهو في أيام الإستعداد للإختبارات , الذين يقولون لك لا فائدة من الدراسة والذين ينصحونك بشتى أنواع الغش الحرام ضماناً للنجاح في الإختبارات
تعرف على طريقة أستاذك ( ماذا يحب ) و ( ماذا يكره ):
نعم . . . تعرف على طريقة أستاذك في وضع الإختبارات ولابد من خلال الإختبارات الفصلية عرفت ما هي الطريقة التي يميل إليها كثيراً
فالبعض يميل إلى الأسئلة المقالية
والبعض يميل إلى الأئلة الموضوعية
والبعض يحب أن يكون خط الطالب واضحاً
هذه المعرفة ستحدد طريقة دراستك للامتحان وطريقة إجابتك للامتحان . . . وبالتالي نجاحك وتفوقك في هذا الامتحان
ينصحنا مؤلف كتاب أساليب علمية تساعدك على النجاح في الامتحانات بأربعة نصائح ذهبية :
أولاً: ترقب دليلاً أو إشارة من المعلم: فكل ما يؤكد عليه المعلم , أو يضع تحته خطاً على السبورة أو يكرره , هو مادة مرجحة للاختبار
ثانياً: كن مستمعاً وقارئاً متيقظاً ومتنبهاً: فالمعلم عادة يخبر طلابه بمعلومات هامة عن الاختبارات أو قد يكتب ذلك على اللوح , راقب مصادر المعلومات هذه
ثالثاً: إسأل المعلم: نعم الأسئلة الهامة عن مجال الاختبار هي أسئلة مهمة بالطبع ابدأ (مثلاً) بالقول إنك تحتاج إلى معلومات كذا وكذا كي تدرس بفعالية أكبر
رابعاً: إسأل طلاباً قد أنهوا الدروس عند نفس المعلم : وتأكد من أن تسأل أسئلة معينة , وابتعد عن تعميمات الطلاب التي لا فائدة منها . واختر طلاباً أذكياءوناجحين لتسألهم
كون جدول مذاكرة :
في الأسابيع القليلة قبل الامتحان وحتى تستـثـمر وقتك أوصيك بتكوين جدولاً للمذاكرة تحدد فيه اسم كل مادة وما هو الوقت المقترح لكل مادة
إقرأ في الإمتحانات السابقة:
في المكتبة عادة يوضع مكان مخصص للإمتحانات السبقة الهدف منها تعويد الطالب على أسلوب أستاذ المادة في الأختبارات وإتاحة الفرصة للطالب كي يتدرب على الأسئلة
نم مبكراً :
نعم . لا تسهر أيام الامتحانات فالسهر عادة غير صحية تماماً , لأن السهر يؤثر على الدماغ الذي يحتاج إلى الراحة حسب طبيعته في الليل وليس في النهار.
إقرأ الملخصات :
كما أشرنا سابقاً ووضحت أهمية كتابة الملخصات سواء كتابتها في دفتر خاص أم في بطاقات صغيرة , فائدتها تأتي أيام الاختبارات مما يعني معرفة أجزاء كبيرة منها في وقت قليل وبالذات في الساعات الأخيرة قبل الامتحان وأنصح هنا بقراءتها قبل النوم في ليلة الاختبار
خذ راحة... وراحة:
مع إقتراب موعد الاختبارات يزداد التوتر عند كثير من الطلبة فيلجأون إلى الاكثار من المنبهات كالشاي والقهوة والسهر إلى ساعات متأخرة من الليل , إن مخ الانسان كأي عضلة من عضلات الجسم إذا تعرض لضغط مفاجىء فإنه يسبب ألماً حاداً لصاحبه أي قد يجلس الطالب في قاعة الاختبار ويقول في نفسه لقد درست جيداً ولكن لا أستطيع أن أجيب على أي سؤال
إن الدراسة بهذه الطريقة خطأ وأوصيك بالتالي حتى تتجنب الإرهاق والتعب
أولاً: إمتنع نهائياً إن استطعت عن شرب الشاي أو القهوة وإن لم تستطع فخفف منها لأن الإكثار منها يؤثر في نشاط المخ بصورة سلبـيـة على العكس مما هو متوقع
ثانياً: إبدأ مذاكرتك في الصباح الباكر وحتى ساعة مبكرة من الليل( بمعنى لا تعوّد نفسك على السهر فينقلب ليلك نهار ونهارك ليل)
ثالثاً:إذا قرأت أو راجعت المواد فلا تستمر في هذه المذاكرة ساعات طوال دون أن تأخذ راحة بينهما فقد أثبتت الأبحاث أنه حتى يستوعب الطالب المادة جيدا تحتاج إلى تقسيم الوقت كالتالي
دراسة 30 دقيقة
راحة 3 دقائق
دراسة 30 دقيقة
راحة 3 دقائق
أفطر :
إن اهمال وجبة الإفطار نتيجة للقلق أو السهر أو غير ذلك يؤثر على أداء الطالب في الإختبار ,فالجسم كالسيارة يحتاج إلى وقود حتى يتحرك وينتج , إحرص على وجبة الإفطار , وليكن غذاءً كاملاً.
احضر مبكرا :
إن حضورك المبكر إلى قاعة الإمتحان يتيح لك الفرصة أن تدخل إلى قاعة الإمتحان ونفسك هادئة غير مضطربة . إنني شاهدت الكثير من الطلبة الذين حضروا إلى قاعة الإمتحان متأخرين وقد بدا الإرهاق والقلق على وجوههم واستمر ذلك دقائق أثر على مستوى أداء الطالب فاحذر الحضور المتأخر .
إعرف المطلوب :
نتيجة الضغوط النفسية والتي يعيشها الطالب فإنه يفكر في الإجابة قبل معرفة ما هو مطلوب في السؤال
إن بعض الأسئلة قد تحتوي في ثـناياها أكثر من المطلوب فعلى سبيل المثال
(اكتب باختصار عن أثر تنظيم الوقت في حياة الطالب موضحاً ذلك بالأمثلة )
فهذا السؤال يحتوي على مطلبين : اكتب باختصار..... , موضحاً ذلك بالأمثلة
وللتغلب على هذه المشكلة عليك بأن تضع خطاً تحت المطلوب في كل سؤال وإذا أجبت في ورقة الإجابة ضع إشارة (x) على المطلوب , وهكذا تضمن عدم نسيان أي فقرة من كل سؤال .
حسن خطك:
إن مجال الخط وترتيبه وتنسيقه أثراً كبيراً في نفسية المصحح بعكس ذلك ( الخط الفرعوني ) والذي يحتاج المصحح وقتاً أطول لفك الطلاسم التي أمامه مما قد يؤدي إلى هضم حق الطالب بسبب عدم وضوح خطه بالصورة المطلوبة
إن الوقت المتاح للإختبار فيه الكفاية فلا داعي للعجلة والإضطراب.
إعرف أسلوب الإجابة
يتحـدد أسلوب الإجابة بثلاث مراحل هي كالتالي
قبل الاجابة
يتعين مراعاة القواعد التالية : قراءة الأسئلة بتأن ودون ارتباك , أو قلق , إذ إن من شأن القراءة الهادئة فهم طبيعة الأسئلة , وبالتالي تحقق الأجوبة التي ينشدها أستاذ المنهج . وكما يقال : ( فهم السؤال نصف الجواب
إثناء الإجابة
أ ـ اختيار السؤال الأسهل إذ أن الإجابة عليه تضمن تحقق ما يلي
ــ الإنتهاء من الإجابة على سؤال كامل
ــ تشغيل الذهن بالتفكير , مما يؤهل للإجابة على السؤال الأصعب
ــ الشعور بالثقة بالنفس , والنأي عن القـلق والإضطراب
ب ـ ترك السؤال الأصعب إلى ما بعـد الإنتهاء من الإجابة على الأسئلة السهلة أولاً والمتوسط الصعوبة ثانياً , وذلك لضمان رصيد من الإجابة على مجمل الأسئلة
ج ـ تخصيص صفحة أو صفحات معينة لكل جواب ودون إضافة جواب لنهاية جواب آخر , وذلك لغرض إضافة المعلومات التي نسيها الطالب عند مراجعة الأجوبة بعد الفراغ
د ـ ذكر الأفكار والمعلومات من بدايتها ومراعاة التسلسل في ذكر الحقائق والعناية بالتدرج في إيراد الأفكار على نحو مترابط
إن الإنـتـقال من معلومة إلى معلومة أخرى لا تخص المعلومة الأولى , يعني تشتت الذهن وفقدان القدرة على التفكير المنطقي المتسلسل والمرتبط , ولذلك قبل البدء في الكتابة يتعـيـن مسك الفكرة من فاتحـتها
بعد الإجابة
بعـد الفراغ من الإجابة يتعيـن مراعاة القواعـد التالية
أ ـ مراجعة الأجوبة لملاحظة مدى صحة وسلامتها ولغرض دقة تـنفيذ هذه القاعدة يـتعيـن ترك عدة دقائـق دون تفكير وذلك إراحة للذهن , وبعد هذه الإستراحة العقلية الإجبارية يجري تدقـيق الإجابة ومتابعة الأخطاء العملية التي قد تحصل من جهة , وبالإضافة لما هو ناقص فيها إن وجـد
نصيحة هـامـة : إذا شعـرت بالانهيار العـصبي والإرهاق العـقـلي , فلا تـلجأ إلى تدقـيق ما كتـبته , لأنه ليس عنـدك من هـدوء الطاقات النفسية والعـقلية ما يؤهلك لتـدقيق الإجابة بالشكل المطلوب
ب ـ التأكد من عـدد الأجوبة المطلوبة على ورقة الإجابة وذلك تلافياً لنسيان بعـضها سهواً إذ لن يفيد الندم أو الحسرة خارج قاعة الإختبار
ج ـ وأخيراً إذا ظهر بعد الخروج من القاعة أخطاء في الإجابة أو نسيان فيها فلا يساورنك النـدم , فقد لات حين منـدم وابدأ بالإهتمام بالإختبار التالي واستفـد من هذا الخطأ في الإختبارات القادمة
قبل النوم كرر عبارات إيجابية :
إن مثل العبارات الإيجابية سيكون لها الأثر الكبير في أداءك للإمتحان فمثل هذه التجربة سوف
أ ـ تقضي على قلق الإختبارات
ب ـ تعطيك شحنة كبيرة من الثـقة بالنفس
ج ـ تشعرك بالإرتياح الكامل
العبارات الإيجابية
سهل وواضح - المادة (....) من أسهل المواد- راح أحل كل الإختبار - أنا ذكي ومرتاح- أنا أتمتع بثـقة كبيرة بنفسي- أشعر بالحيوية والنجاح......

هناك 8 تعليقات:

  1. ميرسى جدا جدا على الموضوع الرائع ده وجاى فى وقته فعلا

    ردحذف
  2. شكرا غير معرف على مرورك نتمنى لك الاستفادة و ندعو لك بالتوفيق و النجاح

    ردحذف
  3. اعجبتني عبارة بان السؤال فيه نصف الجواب وهناك قاعدة في الحياة تقول بان الجواب يكمن في السؤال شكرا معلمي على هذه المقالة المفيدة حقا

    ردحذف
  4. الراقية منى
    حياك الله و شكرا على التعليق الرائع.

    ردحذف
  5. حضترك انسان ممتاز جداً

    ردحذف
  6. و المميز غير معرف تعقيبك الجميل اثابك الله

    ردحذف
  7. الموضوع مميز جدا ويجب ان يطبق فى ايام الامتحانات .... شكرا

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا IBRAHIM ABO EL ELLA على مرورك و تعقيبك الطيبين
      نتمنى لك الاستفادة و ندعو لك بالتوفيق و النجاح

      حذف