الجمعة، يناير 27، 2012

معنى الفساد و الظلم


معنى الفساد و الظلم
ليس الفساد في الحكم بجديد، بل هو قديم قدم الإنسان، و قبل  نشوء الدول و سن القوانين كان الصراع من أجل السيطرة والنفوذ والثروات وراء جلّ الجرائم والحروب.
لذا اهتمت الشرائع الالهية بهذا الجانب و حضّت على عدم الفساد و الافساد في الارض
لما لها من عواقب وخيمة و توعدت المفسدين اشد العقاب.
قال تعالى:
)وإذا قيل لهم لا تفسدوا فى الأرض قالوا إنما نحن مصلحون*ألا إنهم هم المفسدون ولكن لايشعرون* )
سورة البقرة 11 -12
تعريف الفساد:
الفساد هو مخالفة القوانين من قبل العاملين في القطاع
العام أو الخاص من أجل الحصول على منافع شخصية أو جماعية.
من اشكال الفساد:
· المحسوبية و الواسطة
· الرشوة
· الاثراء غير المشروع
· غياب المساءلة
    نتائج الفساد:
    • الفساد هدر في الطاقات و الموارد
    • الفساد ظلم و تعدّي على حقوق الناس و الدولة
    تعريف الظلم
    الظلم موجود  بكثرة في هذه الايام و اليكم تعريفه

    • الظلم هو حرمان الناس حقوقهم
    • الظلم تمييز بين الناس و انعدام الفرص المتكافئة
    نتائج الظلم:
    • التعدي على الحقوق
    • فوضى و استبداد
    • ضعف و تفكك المجتمعات
    • سقوط الحضارات 
    و حذَّر الله -تعالى- من الظلم، فقال عز وجل:

    {ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار}
     [إبراهيم: (42)].
    تعريف العدل
    • تطبيق القوانين على جميع الناس دون تمييز
    • مساواة الناس في المعاملة
    • حماية الحقوق و المحافظة عليه
    • احترام حقوق و حريات الناس و القيام بواجباتنا المدنية
    نتائج العدل
    • الامن
    • الامان
    • الطمأنينة
    • السلام و الوئام
    و العدل من اسماء الله الحسنى ،قال تعالى:
    (بالعدل قامت السموات و الارض)
    و العدل أساس الملك
    كذلك قال تعالى:
    "وإذا حكمتم بين  الناس  أن تحكموا بالعدل"
    قرآن كريم
    وقد لخّص اللّه تعالى واقع العدل العام في آية من كتابه المجيد:
     ﴿إن اللّه يأمر بالعدل والاحسان، وإيتاء ذي القربى، وينهى عن الفحشاء
     والمنكر والبغي، يعظكم لعلكم تذكرون﴾(النمل:90).
    و كلنا نذكر قصة رسول كسرى عندما رأى  سيدنا عمر نائما
    تحت الشجرة وهو حاكم الدولة الاسلامية  بملابس رديئة قال له:
    " حكمت فعدلت فأمنت فنمت ياعمر"
    فبعدل الحكام يعم الامن و السلام و بجورهم
    تعم الفوضى و الفتن و الاضطرابات و الثورات .
    و السلام عليكم و رحمة الله .

    هناك 6 تعليقات:

    1. "اللهم لا تجعلنا من الفاسدين.... وابعد عنا الظلم... وارشدنا لنكون من العادلين "...
      هذه العبارات خطرت على بالي بعد العرض الرائع الذي طرحته في موضوعك عن الفساد والظلم ...
      فما اكثر المفسدين في الارض والظالمين ونحن نعيش ذيول اعمالهم ونتحمل نتائج اعمالهم يوميا ...
      شكرا لك استاذي على مواضيعك القيمة دائما

      ردحذف
    2. اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
      وشكرا

      ردحذف
    3. شكرا أستادي على المعلومات القيمة. لاكن فقط أريد تنبيهك علي الآية 24 من سورة إبراهيم أن هناك خطاء مطبعي وهو قوله تعالى ( تشخص فيه الأبصار) وليس ( في الأبصار)و رقم الآية 41. وفقك الله

      ردحذف
    4. تمّ تصحيح الخطأ اخي فوزي
      و شكرا على المرور و التنبيه
      تقديري و احترامي

      ردحذف
    5. اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
      اللهم امين
      شكرا اخي abdoo
      على المرور و الرد الكريمين
      تحيتي

      ردحذف
    6. "اللهم لا تجعلنا من الفاسدين.... وابعد عنا الظلم... وارشدنا لنكون من العادلين "
      اللهم امين
      شكرا ornina
      على المرور و الرد الكريمين
      تحيتي

      ردحذف