الخميس، فبراير 23، 2012

قصة بائع الفراولة



قصة بائع الفراولة
تقدم رجل عاطل عن العمل لشغل وظيفة منظف مراحيض
لمقابلة مع مدير الشركه ..
قال المدير للعاطل عن العمل:
انك قبلت في الوظيفة لكن نحتاج بريدك الالكتروني
لنرسل لك عقد العمل والشروط..
فردّ الرجل العاطل عن العمل :
انه لايملك بريد الكتروني وليس لديه جهاز كمبيوتر في البيت..
فأجابه المدير :  ...
ليس لديك جهاز كومبيوتر يعني انك غير موجود
وان كنت غير موجود يعني انك لا تستطيع العمل عندنا.
خرج الرجل العاطل عن العمل مستاء :
و بطريقه اشترى بكل ما يملك - وهو 10 دولارات -
كيلو جرام من الفراولة
وبدأ بطرق الابواب ليبيعها ..
في نهاية المطاف ربح الرجل 20 دولارا ..
بعد هذا أدرك الرجل ان العملية ليست بالصعبة..
فبدأ في اليوم التالي بتكرار العمليه 3 مرات
وبعد فترة بدأ الرجل بالخروج في الصباح الباكر ليشتري
أربعة اضعاف كمية الفراولة..
وبدأ دخله يزداد إلى أن استطاع الرجل شراء دراجة هوائية
وبعد فترة من الزمن والعمل الجاد استطاع الرجل شراء شاحنة
إلى أن أصبح الرجل يملك شركة صغيره لبيع الفراولة..
بعد خمس سنوات .....
أصبح الرجل مالك أكبر مخزن للمواد الغذائية..
بدأ الرجل يفكر بالمستقبل إلى أن قرر أن يؤمّن الشركة
عند أكبر شركات التأمين
وفي مقابلة مع موظف شركة التأمين
قال الموظف : أنا موافق
ولكن احتاج بريدك الاكتروني لأرسل لك عقد التأمين ،
فأجاب الرجل :
بأنه لايملك بريد
الكتروني وحتى انه لايملك كومبيوتر..
رد موظف التأمين - مستغربا - :
لقد أسست أكبر شركة للمواد الغذائية وبخمس سنوات
ولاتملك بريد الكتروني ماذا كان يحدث لو انك تملك بريد الكتروني !!
رد الرجل عليه :
لو كنت أملك بريد الكتروني قبل خمس سنوات
لكنت الآن  أنظف مراحيض شركة مايكروسوفت !!
الشاهد هنا :
يمنع الله عنك امرا تحسبه انه الصالح لك
ولكنه سبحانه وتعالى يخبئ لك الافضل ..
واحيانا يمنع عنك ميزة او شيء تحسبه خير
وقد يكون فيما بعد هذا الشىء سبب فى تعاستك
فحمدا لله على كل حال:
وارض بقضاء الله فى كل الاحوال
فـوالله مهما دبرنا لأنفسنا لن يكون اجمل واكرم وأرحم من تدبير الله لنا ..

فكم احبـــــــك ياربى

هناك 26 تعليقًا:

  1. سبحان الله والحمد لله على كل ما قدر الله لنا. قصة جميلة شكرا لك استاذ محمد وبارك الله بك

    ردحذف
  2. شكرا اختي الكريمة Hanadi على مرورك الطيب و ردك الاطيب.
    لا حرمنا ردودك المميزة.

    ردحذف
  3. اهلا و مرحبا بك nour
    نورت المدونة بمرورك و ردك الطيبين
    شكرا لك

    ردحذف
  4. رائعة جدا يا استاذ محمد

    ردحذف
  5. و الاروع مرورك اخي:
    refat_elkashef
    بارك الله فيك و لاحرمنا ردودك الطيبة.

    ردحذف
  6. نعم معلمي الخير فيما يختاره الله وهنا اتذكر بيت شعر الذي يقول
    كن في امورك معرضا وكل الامور الى القضا
    وهناء بطول سلامة تغنيك عما قد مضى
    فربما وسع المضيق ولربما ضاق الفضا
    وربما امر مسلط يكن لك في عواقبه رضا
    الله يفعل ما يشاء فلا تكن متعرضا

    ردحذف
  7. وكم أحبك ربي ...أستاذي الراقي إختيارك للقصة كان بمثابة البلسم الشافي
    فكم مرة تذمرنا و سخطنا على الأقدار من غير أن نعرف ما تخبئ لنا ،
    لك كل التقدير و الاحترام

    ردحذف
  8. شكرا اختي الكريمة Mona
    على مرورك و اضافتك القيمة و اذكّر بالمقولة التالية:
    "أنا اريد وأنت تريد و الله يفعل ما يريد"
    لعله خير

    ردحذف
  9. شكرا اختي الكريمة شهرزاد على مرورك و ردك الطيبين.
    لا حرمنا تواجدك و مشاركاتك المميزة.
    تحياتي .

    ردحذف
  10. كل الشكر والتقدير أستاذ محمد على هذه القصة الرائعة والمفيدة جداااا أيضا,,
    ففى بعض الأحيان تقع لنا بعض الأحداث غير الطيبة, لكنها فى الحقيقة تفسح لنا المجال أمام الأحداث الطيبة لكى تأتى..
    جزيل الشكر والاحترام لك أستاذى ولكل أعضاء المدونة الكريمة..

    ردحذف
  11. very + story

    ردحذف
  12. حياك الله اختي kevouk
    كل الشكر و التقدير على مرورك الطيب و ردك الرائع
    مودتي

    ردحذف
  13. ..ما شاءالله,فالانسان في التفكير والله في التدبير,كم احبك ربي..فانت المسير والمانع والمعطي,بيدك كل شيء..اشكر لك هذا الطرح الرائع الذي يذكرنا بعظمة الخالق ورحمته,ربي لا يحرمنا من علمك القيم ويجعله في ميزان حسناتك مع احترماتي..

    ردحذف
  14. و الشكر موصول لك اختي الكريمة hamida
    على مرورك الطيب
    سعدت بإطلالتك لا حرمنا ردودك الرائعة

    ردحذف
  15. "فـوالله مهما دبرنا لأنفسنا لن يكون اجمل واكرم وأرحم من تدبير الله لنا ".....
    قصة رائعة وعبرة في الحياة طالماآمنت بها واقنعت عائلتي بها تيمنا بالقول "لا تكرهوا شيئا لعله خير لكم "
    شكرا لك استاذي على هذه القصة المعبرة

    ردحذف
  16. و الشكر موصول لك ornina
    على مرورك و ردك الطيبين
    لا حرمنا تواجدك و ردودك

    ردحذف
  17. فكم احبك ربى على كل نعمك التى انعمت بها على وعلى رحمتك الكبيرة بى وغفرانك فلك الحمد دائما وابدا وشكرا يااستاذى على مواضيعك التى دائما تفيدنا

    ردحذف
  18. و شكرا لك هند على مرورك و ردك الطيبين.
    لا حرمناك.

    ردحذف
  19. شكرا الك استاذي العزيز ....قصة رائعة جدآ :)

    ردحذف
  20. جميله جدا الله يفتح عليك

    ردحذف
  21. سبحان الله العظيم.... وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم.

    ردحذف