الجمعة، مارس 09، 2012

فيديو :حوار بين الممحاة و القلم


فيديو :حوار بين الممحاة و القلم


هناك 11 تعليقًا:

  1. جميلة ومعبرة ولكن لدي سؤال هل يجب التضحية من اجل العطاء استخدام كلمة تضحية بالتحديد وكاءننا نقول ليس هناك ما يكفي للجميع ولا بد من التضحية بالوقت او المال او بالانفس اذا اضطر الامر وباعتقادي بان التضحية اعتقاد خاطئ ولكي نعطي يجب ان نشبع انفسنا اولا بما نريد ان نعطيه مثال الحب او السعادة او العلم او اي شيئا اخر الفكر المؤمن بالتضحية من اجل الاخرين ينم عن عدم معرفة باءمور الدنيا التي بطبيعتها الوفرة وتدل على عدم الايمان بكرم الله وبانه ليس هناك ما يكفي للجميع ولا بد من التضحية وانا لااعني هنا بان لا نعطي بل نعطي بحب ولاننا بعطائنا نكرم انفسنا ولاننا بعطئنا نتقرب من الله عز وجل انا مع مفهوم العطاو ولس التضحية لانه في بعض الاحيان التضحية تولد انفس ناقمة وبانها لم توفى اجرها وتشعر بالغبن في احيانا كثيرة اود ان اعرف راءيك معلمي

    ردحذف
  2. توضيح:
    العطاء :أن تعطي بدون حساب من الفائض الذي عندك
    التضحية :هي أن تعطي غيرك ما أنت محتاج له
    العطاء يقابله احيانا اخذ
    اما التضحية عطاء بلا مقابل
    اذن الفرق كبير بين العطاء و التضحية
    مثال: الام خاصة انّ تكريمها اقترب
    ام تضحي بحياتها و شبابها من اجل اولادها خاصة عندما تترمل او تطلّق
    و لا أحد يضحي من أجلها.
    فهي كالشمعة تضيء لكل أفراد أسرتها وتذوب لأجلهم، تمرض فلا تشكو،
    تتألم فلا تغيب ابتسامتها، تعطي فإذا حان وقت الأخذ توارت ولم تطلب سوى سعادة أسرتها واستقرارها.تضحية بأسمى معانيها.

    ردحذف
  3. شكرا على التوضيح وبالفعل هذا ما كنت ارمي اليه(تذوب لاجلهم تمرض فلا تشكو تتالم فلاتغيب ابتسامتها) ولماذا كل هذا العناء لما لا تعطي بعد ان تملىء نفسها عن اخرها حب واهتماما وسعادة بهذه الحالة لن تكون بحاجة لان تعطي لان الحب والسعادة ستفيض منها تلقائيا بالصراحة انا مع فهوم فاقد الشيئ لا يعطيه ولكي نبني نفوسا معطائة يجب اولا ان نعلمهم كيف يحبون انفسهم تمام الحب وهنا اعني الحب الصحي لذات (وليس الانانية او الخيلاء)ومن بعدها يتم العطاء بحب او ايمانا واحتسابا او من اجل النفس ايضالاننا بعطائنا نكرم انفسنا النفس هي النواة في العمق ومن حولها العائلة ومن ثم المجتمع ومن ثم الوطن هذا التسلسل الذي افهمه وبالنسبة لمفهوم التضحية فقد عدلت عن رائي بعد قرائتي التوضيح نعم يوجد تضحية والتضيحة تكون عادة بالانفس مثال الجندي المدافع عن ارضه فيصاب في المعركة اوالتضحية بالنفس مقابل قول كلمة حق عند طاغية هنا تكون التضحية واجبة ولا مفر منها وهنا نقول عادة ضحى بحياته من اجل الدفاع عن وطنه او من اجل اعلاء كلمة الحق او من اجل قضية هو مؤمن بها شكرا معلمي واسفة على الاطالة

    ردحذف
  4. احسنت اختي Mona
    نعم نفسك اولا و لكن هذا لا يمنعك ان تضحي
    حيث تدعو الحاجة.
    شكري و تقديري

    ردحذف
  5. فعلا (خير الكلام ما قل ودل) هذا ما كنت اريد ان اقوله شكرا معلمي لانك اختصرته لي في بضع كلامات

    ردحذف
  6. أكثر من راااااائع أستاذنا,, هذه القصة بها معان رائعة؛ بداية من شكر الآخرين على إزالةومحو أخطاءنا إلى التضحية من أجل الآخرين، وغيرها من المعانى السامية كآداب الحديث فبالرغم من قسوة حديث القلم فى البداية كانت الممحاة لطيفة وصبورة للنهاية إلى أن اقنعته بفكرها الجميل،،،
    .,.اتمنى أن أكون القلم الذى لا يخطئ كثيرا والممحاة التى تمحو أخطاء الآخرين بلطف وتضحية وعطاء بلا مقابل.,.
    جزاك الله خير الجزاء وشكرااااا جزيلااااااا على المجهودات الرائعة "أستاذنا الكريم المعطاء"

    ردحذف
  7. و جزاك خيرا مثله و بارك الله فيك و اثابك خير الدارين
    كل الشكر على تواصلك المستمر معنا و
    لاحرمنا ردودك الطيبة

    ردحذف
  8. حوار ممتع شكرا لك

    ردحذف
  9. شكرا علي الفيديو المعبر عن التضحية ولكن رايي اتقان العمل ( بالحياة العملية و العلمية ) هو اجمل تضحية واضحة وتاخذ علية الاجر في الدنيا و الاخرة

    ردحذف
  10. اهلا و مرحبا بك اخي حافز في المدونة
    مشكور على مرورك و ردك الطيبين

    ردحذف
  11. اهلا و مرحبا بك اختي FATMA في المدونة
    احترم رأيك السديد بضرورة اتقان العمل
    وهو ايضا تضحية
    شكرا على مرورك و واصلي معنا.

    ردحذف