الاثنين، أبريل 02، 2012

حارس المنارة


حارس المنارة 

هذه قصة حارس منارة بحرية كان يعمل على امتداد ساحل صخري
 و كان يحصل كل شهر على ما يكفي من زيت الوقود
 لكي يحافظ على ضوء المنارة متوهجاً ولأنه لم يكن يبعد كثيرا ً عن الساحل فقد كانت الزيارات إليه لا تنقطع 
وفي إحدى الليالي زارته امرأة من القرية المجاورة 
واستجدته قليلاً من الزيت لأجل أسرتها 
ومرة زاره أب وطلب منه قليلا ً من الزيت لأجل مصباحه
وزاره رجل أخر احتاج إلى شيء من الزيت كي يزيت عجلته
ولأن كل الطلبات بدت له معقولة لم يكن الحارس يرد أحداً خاوي الوفاض
لكن عندما أوشك الشهر على الانتهاء لاحظ أن مخزونه من الزيت قليلاً جدا ً
ثم ما لبث أن نفد فانطفأ فجأة ضوء المنارة
و في تلك الليلة غرقت سفن عديدة وهلك كثير من الناس
وعند التحقيق فيما حدث بدا الحارس شديد الندم على ما حدث 
لكن رغم اعتذاراته المتكررة واستعطافه 
فقد ظل الجواب هو
أعطيناك الزيت لهدف المحافظة على ضوء المنارة ساطعا ً
إذا لم يكن الهدف الذي تعمل من أجله حاضراَ في ذهنك دائماً، فربما ضللت الطريق
من هذه القصة علينا أن نتعلم متى نعطي ومتى سيكون عطاءنا ضرر لنا ولغيرنا



هناك 4 تعليقات:

  1. العطاء أن تقدم لغيرك ما تجود به نفسك, من غير سؤالهم إياك....
    كل إنسان معطاء.. هو إنسان محب...
    على قدر عطائك يفتقدك الآخرون..
    من هنا نرى ان الامور اختلطت بالنسبة لحارس المنارة...
    فهو اعطى زيت المنارة وهو لا يملكه...
    تصرف عن طيبة قلب دون ادراك العواقب....
    وكثير مثله ممن نصادفهم في الحباة ..
    قصة هادفة تدفعنا الى التفكير متى وكيف يجب ان نعطي ..
    شكرا لك استاذي

    ردحذف
    الردود
    1. الاخت الكريمةornina مرورك ومتابعتك اسعدتني كثيرا ...
      كل الشكر والتقدير على المرور و الرد الطيبين

      حذف
  2. حقا علينا أن نتعلم متى نعطي ومتى سيكون عطاءنا ضرر لنا ولغيرنا
    لأن العطاء(مساعدة الآخرين) لاينبغى أن تخرج عن إطار الفائدة وعدم الضرر لنا ولغيرنا. كما أن معرفتنا لعواقب الأمور أو نهايتها يعرفنا كيف نتصرف بحكمة تجنبنا الوقوع
    فى الخطأ الذى يدمر كل شئ...
    شكراااا جزيلاااا معلمنا على هذا الدرس القيم الرااااائع جدااااا
    خالص تحياتى وتقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. أنرت موضوعي بمرورك و ردك المتميزين
      اختي العزيزة kevouk
      لا حرمنا طلتك...وفقك الله ورعاك
      و لك مني جزيل الشكر والتقدير

      حذف