الأربعاء، أغسطس 01، 2012

دعها تنضج



دعها تنضج
وقف الفتى مبهورا أمام ثمار المانجو المتدلية من شجرتها ثم اندفع ناحية أقربها منه يريد قطفها ، و لكن يوقفه صوت والده الوقور من خلفه يقول له :
-
دعها يا بنى
نظر الفتى إلى أبيه الواقف خلف كتفه و يده معلقة فى الهواء ...
فقال الاب و هو يأخذ بيده ليتمشيا فى الحديقة:
يا بنى إن قطف الثمرة ليس هدفا فى حد ذاته ،و لكن الهدف
 هو الاستفادة منها بعد قطفها ،و أظن أن الثمرة غير ناضجة
لا فائدة فيها للانسان على الاقل، فدعها تنضج لتستفد منها.
الخلاصة:
إن المشكلة الاساسية التى تواجه الانسان عند مواجهة المشكلة أو الرغبة فى اتخاذ القرار ...هو الرغبة فى سرعة الانجاز .....
و التى تؤدى إلى الاستعجال فى اتخاذ القرار الذى غالبا ما يكون ناقص الجوانب
 محكوم عليه بالفشل منذ بدايته.

هناك 4 تعليقات:

  1. القصة رائعة والمعنى المراد بعا جميل وقييم
    تسلم استاذى لكل ما تقدمة لنا من موضوعات قيمة
    تحياتى لك

    ردحذف
  2. مما يُروى عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)أنه أوقف فرسه مرة ً عند باب مسجد وقبل أن يدخل لُيصلي استأمن أحد الواقفين عند الباب على فرسه وعلى السرج الذي عليه ... فطمع الرجل المُستأمن على الفرس وسرق سرج الفرس وهرب إلى السوق وباعه هناك .....
    ولمّا خرج علي بن ابي طالب (ع)من المسجد لم يجد الرجل ولا السرج فذهب إلى السوق ليشتري سرجاً آخر حتى يستطيع ركوب الفرس ، وقد أدهشه أن وجد سرج فرسه نفسه معروض للبيع في السوق فسأل صاحب الدكان بكم يبيعه ...؟؟
    - فقال البائع : بعشرة دراهم ....
    - فقال له علي : وبكم باعك السرج من أحضره لك .. ؟؟
    - قال البائع : بخمسة دراهم ....
    فاشترى علي (ع)السرج وقال : سبحان الله ، لقد كنت أنوي أن أدفع للرجل السارق خمسة دراهم عند خروجي من المسجد لقاء أمانته .. لكنه أستعجل رزقه وسرق السرج وباعه .. ولو لم يستعجل رزقه بالحرام لأخذه بالحلال .. !!
    سبحان الله ، خُلق الإنسان عجولا
    قصة جميله حبيت انقلها لكم للفائده
    شكرا معلمي

    ردحذف
    الردود
    1. قصة اكثر من رائعة
      اشكرك جزيل الشكر
      لا حرمنا ردودك القيمة
      دمت برعاية المولى و حفظه

      حذف