الخميس، نوفمبر 01، 2012

فن الحصول على وظيفة!





فن الحصول على وظيفة!


الحصول وظيفة!

اصبح من الصعب الحصول على وظيفة! عادة ما نسمع تلك التصريحات التي تثير الكثير من المخاوف لدى الشباب المقبلين على التقدم إلى وظيفة ما و تحبط نفوسهم. الحصول على وظيفة فن لا يتقنه الكثيرون لأنه لا يدرس في أي منهج من مناهجنا التعليمية المكتظة ! فيبقى الخريج نهبا لنصائح فلان وفلان من الناس.. كل يسكب تجاربه "المحدودة" في دماغ هذا المسكين.. حتى يتوقف عن التفكير!

و الآن نضع معا الخطوط العريضة لكيفية الحصولعلى وظيفة. 

المرحلة الأولى ( تحديد الهدف)

قبل التقدم إلى أي وظيفة يجب عليك أن تكون محدِدا جيدا طبيعة المجال الذي تحبه وتنوي المضي فيه لأنك ببساطة لن تصبح متميزا في مجال لا تحبه.

حب العمل + وقت + مجهود = تميز + مال 

المرحلة الثانية ( تطوير الذات )

في هذه المرحلة حاول أن تثقل معرفتك في المجال الذي قررت أن تعمل فيه عن طريق القراءة والاطلاع على أخر ما توصل إليه هذا المجال وأيضا لا تبخل على نفسك بالوقت والمال في اخذ مجموعة من الدورات التي ستنمي مهاراتك في ذات المجال

المرحلة الثالثة ( إعداد السيرة الذاتية)

السيرة الذاتية لها أهمية كبيرة في الحصول على فرصة عمل مناسبة. كثيراً ما يواجه حديثي التخرج مشكلة عدم علمهم بأسلوب كتاب السيرة الذاتية. و لذلك سنعرض بعض النقاط الهامة الخاصة بكيفية كتابة السيرة الذاتية.

أولا: السيرة الذاتية هي وسيلتك لتعريف الناس بك فمن المهم أن تدوِّن فيها كل ما قد يؤثر على قرار اختيارك وأن تكون مستوفية للبيانات الأساسية. وبالتالي فأي سيرة ذاتية لابد و أن تحتوي على بيانات شخصية، التعليم، خبرة العمل، اللغات، معلومات إضافية. قد تضاف أقسام أخرى مثل التدريب، المهارات الشخصية، الأبحاث والمطبوعات ، الأعمال التطوعية التى شاركت فيها.

كتابة قسم صغير في بداية السيرة الذاتية مكون من جملة توضح ما تهدف إليه مثل: الحصول على وظيفة مهندس في مجال الاتصالات.

ثانيا: عند إعداد سيرتك الذاتية للتقدم إلى وظيفة ما يجب عليك أن تضع في اعتبارك إمكانية قرأتها في زمن لا يزيد عن 30 ثانية وهي الزمن الذي سيحدد خلاله مسؤل الموارد البشرية هل سيرتك الذاتية تصلح للوظيفة أم لا 

المرحلة الرابعة ( المقابلة الشخصية)

إن سيرتك الذاتية الجيدة قد لفتت انتباه صاحب العمل وبالتالي قرر تقديم الدعوة إليك لحضور المقابلة الشخصية. هذه فرصتك السانحة لكي تقوم شخصيا بتعزيز كافة الأشياء المهمة التي قرأها عنك صاحب العمل . كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن المقابلة الشخصية عبارة عن طريق مزدوج أنت أجريت بحثا كبيرا عن الشركة قبل تقديم طلبك إليها، لكن المقابلة الشخصية هي فرصتك لمعرفة المزيد من المعلومات عن الشركة، ومقابلة بعض الأشخاص الذين يعملون بالشركة واتخاذ القرار بشأن ما إذا كانت هذه الشركة تمثل المكان الذي تتمنى العمل فيه أم لا.

أنواع المقابلات عند التقدم لشغل وظيفة :

1. مقابلة شخصية مع شخص واحد (وجها لوجه)

2. المقابلة الهاتفية

3. المقابلة مع لجنة

الإعداد للمقابلة الشخصية

1. إجراء عملية بحث عن الشركة واطلع على آخر أخبار الشركة لكي يكون لديك علم بأي تطور جديد (مثل اندماج الشركة مع شركة أخرى أو تعيين مدير تنفيذي جديد). تأكد أنك تعرف منتجات الشركة أو خدماتها الرئيسية.

2. طريقة الملبس هو أول انطباع يتكون لدى عضو لجنة المقابلة الشخصية يتم قبل أن تتفوه بكلمة واحدة وهذا يعتمد على مظهرك. حتى إذا كنت ذاهبا لحضور مقابلة شخصية في شركة حيث يتم ارتداء الملابس غير الرسمية، يجب عليك أن تظهر بالملابس الرسمية في المقابلة الشخصية الأولى.

3. توقع الاسئلة فمن المفيد دائما أن تتوقع بعض الأسئلة الشائعة التي قد يطرحها عليك أعضاء لجنة المقابلة الشخصية وبالتالي من الأفضل لك إعداد أجوبتك عليها. وتشتمل هذه الأسئلة المتوقعة على ما يلي:

أ. احكي لي عن نفسك؟اجب بإيجاز وركز على حياتك المهنية.

ب. لماذا تقدمت للحصول على هذه الوظيفة؟ قم بإظهار الاهتمام. و بوسعك القول أنك تريد العمل لشركة رائدة في مجال .... وأن شهادتك الجامعية تعطيك خلفية مناسبة للوظيفة.

ج. ماذا تعلم عن الشركة؟ اذكر ما تعلمته عن الشركة خلال بحثك عن المعلومات بشأنها خلال تقاريرها السنوية والصحف وسمعتها أو من موظفيها.

4. ما الذي يجعلك مؤهلا لشغل هذه الوظيفة؟ ركز على خبراتك السابقة ومؤهلاتك العلمية والتعليمية، ومهاراتك الشخصية.

5. ما هو الموقع الذي تتمنى أن ترى نفسك فيه خلال خمس سنوات؟ فكر لحظة في هذا السؤال. عضو لجنة المقابلة الشخصية يبحث عن المرشح الطموح الذي لديه الدافع للعمل. كما أنه يبحث عن المرشح الذي فكر في السبب الذي يجعله يرغب في الالتحاق بالعمل في الشركة وفكر أيضا في المستقبل الذي يعتقد أن الشركة ستقوده إليه. لذلك إذا كنت ترى أن هنالك مستقبل واعد لك في الشركة ينبغي عليك أن تذكر ذلك خلال المقابلة.

6. ما هي في نظرك نقاط قوتك ونقاط ضعفك؟ نقاط القوة تشتمل على كون المرء عضوا جيدا في فريق العمل وأن لديه القدرة على العمل بمفرده ولديه القدرة أيضا على التعامل مع ضغوط العمل بشكل جيد. أما بالنسبة لنقاط الضعف، فهذا ليس سؤالا خداعا، والمقصود من هذا السؤال إعطاء انطباع لعضو لجنة المقابلة الشخصية أنك قادر على تقييم قدراتك الذاتية واتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج أي مشكلة.

7. ما هى أعظم انجازاتك؟ للعديد منا بعض الإنجازات التي نفخر كثيرا . لو كنت حديث التخرج اذكر الأنشطة التي قمت بها بالجامعة أو الأدوار القيادية التي قمت بها ودرجاتك.

حظا سعيدا في مقابلتك الشخصية

المهم في المقابلة - كما يقول الخبراء - أن تستمع جيداً، وتترك لنفسك وقتاً للتفكير قبل الإجابة، ولتكن إجاباتك مباشرة وصادقة.. تكلم بصوت واضح يمكن أن يسمعه الآخرون، لا تصدر إشارات أو ايماءات مربكة أو مثيرة للانتباه.. لا تدخن.. ولا تمضغ العلكة! و تذكر أنك حتى إذا لم تحصل على الوظيفة الأولى التي أجريت لك المقابلة الشخصية بشأنها، فإنك تكون قد دخلت في تجربة مفيدة. إن حضور المقابلات الشخصية يعتبر مهارة متطورة . لذلك ينبغي عليك بعد إجراء المقابلة الشخصية العودة إلى المنزل ومراجعة ما تم خلال المقابلة، ما هي الأمور التي سارت على ما يرام وما هي النقاط التي لم تكن موفقا فيها. سجل ملاحظاتك حاول كيفية الإجابة على بعض الأسئلة بشكل مختلف خلال المقابلة الشخصية القادمة، وما هي الأمور غير المتوقعة التي ظهرت خلال المقابلة، ثم ابدأ الاستعداد للمقابلة الشخصية القادمة.

المرحلة الخامسة والأخيرة ( التسويق)

كيف تسوق نفسك ؟

هل تعلم ان ما تملكه من مؤهلات وخبرات ومهارات ما هي إلا سلعة غالية يجب التسويق لها بشكل جيد الى اصحاب الاعمال والشركات على اساس انهم عملاء تلك النوع من السلع ولكن السؤال الذي يطرخ نفسه وبشده كيف اسوق تلك النوع من السلع ... الجواب ببساطة شديدة أنك يمكنك ان تقوم بهذا الدور عن طريق أربع طرق مختلفة

أولا : قم بمتابعة الصحف والمجلات لكي تبدأ في تتبع الشركات التي تبحث عن موظفين لديها في نفس تخصصك وابدأ في مراسلتها سواء عن طريق البريد العادي او الالكتروني او حتى الاتصال الهاتفي.

ثانيا : قم بالتوجه الى الشركات وقم بتقديم السيرة الذاتية الخاصة بك حتى وان لم تكن تلك الشركات تطلب وظائف في تخصصك الان وايضا لا تنسى ان تقوم بالتوجه الى شركات التوظيف الصغيرة منها قبل الكبيرة وتقوم بوضع سيرتك الذاتية لديهم.

ثالثا : قم بالاشتراك في المجموعات البريدية الخاصة بالباحثين عن وظائف وسيصلك يوميا عشرات الرسائل عن أماكن وظيفية شاغرة.

رابعا : قم بالاشتراك في شركات التوظيف الموجودة على شبكة الانترنت وتعتبر هذه أفضل وانجح وسيلة تسويق لسيرتك الذاتية حيث تعتبر مواقع التوظيف على شبكة الانترنت هي أفضل مناطق الجذب لأصحاب الأعمال والشركات في وقتنا هذا.

لو تقيدت بهذا كله فسنقول لك حتماً "مبروك الوظيفة" إن لم يكن هناك:
 - من هو أجدر بها منك. 


هناك تعليقان (2):

  1. مشكور على هذه التدوينه الرائعه
    فعلا مفيده جدا (:

    ردحذف
  2. و الشكر موصول لك على مرورك و ردك الكريمين

    ردحذف