الأحد، يناير 06، 2013

الايجابيات العشر



الايجابيات العشر
- تفاءل
التفاؤل من الايمان والتشاؤم من الشيطان، لا تتذمر من واقعك
واحذر من تقّبل الرسائل السلبية من نفسك أو الآخرين
واحرص على الدوام أن ترسل لنفسك الرسائل الإيجابية
مثلاً عند الإستيقاط قل بصوت مسموع قليلاً : اليوم أنا متميز
ولا تذكرها بصيغة المستقبل فتدخل في التسويف
أو قل : اليوم أنا الأول ، أنا منظم ، أنا إداري متميز .. وهكذا
2- تحمس
أوجد الحماس في الأعمال اليومية والمتكررة حتى لا تمل، ولا تخجل من تفويض بعض الأعمال الروتينية لغيرك فستفيد أنت بأن تنشغل بالأعمال الأكثر أهمية ، ويستفيد الموظف المفوض إليه بأن يتعلم المهارات الجديدة ..
أيضاً يمكنك إدخال الحماس أثناء الإجتماعات بأن تتوقف لوقت قصير بذكر قصة نجاح أحد المشهورين ، أو لعبة إبداعية .. وهكذا
3- تحدث عن النجاح
قلص الحديث عن الفشل، من لا يعمل لا يفشل والذي يعمل يفشل وينجح.
فأي فكرة يتم طرحها عليك سواء كنت مدير أو معلم أو أب ، لا ترفضها على الفور ، بل ادرسها من جميع النواحي فبالتأكيد فيها ما يجبرك على الأخذ بها ، وقد تكون هي الحل الأمثل ..
أيضاً لا ينبغي عليك تثبيط نفسك أو التقليل من قدرتك على النجاح ، جرّب الفكرة التي يتم طرحها عليك فلا ينجح من لم يجرب طعم الفشل .
4- أوجد البيئة الايجابية
احذر من مصاحبة المتذمرين والمتشائمين ، وكن عوناً لمن حولك في الإبداع والنجاح ، ارسل لهم الرسائل الإيجابية وحفزّهم على العمل بجدية ، فقد يظهر من بين يديك مخترع ناجح أو مفكر مبدع.
5- جدد ما حولك
ابدع في البيئة من حولك، اكتب لافتات إيجابية تفاؤلية في مكتبك ، غرفتك ، اخرج من عاداتك اليومية، اصطحب من تعول في رحلة بسيطة ، خصص يوماً لتجتمع بمن حولك وتتناقشون في أموركم الخاصة وتقديم العون لمن يحتاج ..
تبادل الأدوار مع موظفيك وأهل بيتك .. ليتعرف كلٍ منكم على مهام الآخر ويستطيع بذلك تقديم النصائح والإرشادات لك ..
6- شارك الناس
تبادل وجهات النظر، واجه مشاكلك مع الآخرين، لا تحقر أحداً أبداً، اقبل النقد ولا تتأثر سلبياً فبعضه نافع، تعلم العطاء والسخاء.
كن ليناً وسهل التعامل مع الآخرين ، امنح من وقتك للآخرين واسمح لهم بأن يتحدثوا عن أنفسهم لك ، فقد تجد في حديثهم أفكاراً جديدة أو أبواب تدخل منها عالم الإبداع ..
7- خطط للنجاح
ضع برنامج لغاياتك وطموحاتك، إذا كنت موظف كن طموحاً في إنجاز الأعمال وأخذ الترقيات والامتيازات.
لا تهمل التخطيط اليومي لأعمالك ، ومراجعتها بإستمرار لترى ما تم تحقيقه مقارنةً بما تم التخطيط له ..
اكتب أهدافك النهائية التي تريد تحقيقها وعلقها في مكان بارز حتى تراها كل حين وتشعل فيك الحماس والإستمرار ..
8- خطط لوقتك
دون أن تكثر على نفسك، تعلم أن تقول لا في بعض الأحيان إذا تزاحم العمل.
ومن املهم أيضاً في بداية كل يوم اكتب المهام المطلوب تحقيقها خلال اليوم بدأً بالأهم ثم المهم ..
ولا تهمل أيضاً الأعمال والمهام الطارئة ولا تتفاجأ بوجود أشياء مهمة تقطعك مهامك التي تم التخطيط لها ..
ولا تنسى بأن تجعل لنفسك وقتاً للراحة والتفكير الأقرب للخيال حتى تجدد ذهنك .. ولا تهمل بالقيام بالألعاب الإبداعية التي من شأنها تقوية الذاكرة وتجديد الذهن ..
9- لا تستجيب للمغالطات
مثل أن السجائر تريح الأعصاب أما الواقع فهي تؤذي الجهاز العصبي وبقية الجسم، وكذلك بعض الأمثال العربية مثل مد رجلك على قدر غطاءك، واتق شر من أحسنت إليه.
وعند رغبك في تطبيق فكرة ما ، قد تجد بعض من يوجه لك النقد والجمل القاتلة للإبداع مثل : فكرة قديمة ، لا يوجد المال الكافي لتطبيقها ، لا يمكنك تطبيقها فأنت لست مؤهل لذلك ..
لا تستمع لمثل هذه المغالطات فأنت مبدع لأنك فكرت في تحقيق ذاتك دون أن تسبب ضرراً للآخرين .. طبّق ولا تلتفت ..
10- اصدق مع نفسك
لا تخادعها ولا تكذب فالخداع يفقد الثقة ويخل التوازن، تعلم الدعاء فهو محض الصدق مع النفس، احتسب الأجر في كل عمل خير للغير، الزم ذكر الرحمن فإنه أنس الروح، ثبت عقيدة التوحيد لا إله إلا الله فالعقل الباطن لا يستريح إلا بها.
لا تبالغ في مدح نفسك وتكليفها فوق طاقتها .. امدح نفسك بما يتناسب مع مؤهلاتك وقدراتك ..
حاول اكتشاف الجديد في ذاتك وأقرأ ما ينفعك دوماً وحث الآخرين على ذلك ..
د.صلاح الراشد

هناك تعليقان (2):

  1. الصدق،التفاؤل،الهمة،الوقفة مع النفس مبدأ المشاركة أليس هذا ماعلمنا رسول الله أنعم وأكرم به من نبى صلى الله عليه وسلم .

    ردحذف
  2. نجمد الله على نعمة الاسلام فالبعض يصرف السنوات من عمره
    ليخرج لنا بأشياء علّمنا اياها الرسول صلى الله عليه وسلم

    ردحذف