الثلاثاء، فبراير 12، 2013

حدّد هدفك في الحياة




يحكى عن حاكم قوي حكيم معروف بين شعبه بالعدل وحسن التخطيط، أحس
بقرب موته فبدأ يفكر بولاية العهد خصوصا أن له ثلاث أبناء
لا يعلم من الأحق بينهم بالملك ، وبعد التفكير ومشاورة وزراءه
وصل إلى مسابقة لاختيار ولي العهد ، أحضر أبناءه الثلاثة
إلى حديقة القصر وأعطى كل واحد منهم سهما و قوسا
ووضع هدفا بعيدا ، ثم قال :

" بعد سنة من اليوم سأقيم لكم مسابقة في رمي السهم
من يفز بها يفز بولاية العهد ". 
بدأ الابن الأكبر بالتدرب يوميا لست ساعات متواصلة
على رمي السهم ، أما الابن الأوسط فقد كان يتدرب يوميا لمدة ساعة
بعد الانتهاء من عمله ، أما الصغير فلم يتدرب يوما لأنه
كان يحب ركوب الخيل و يكره الرماية.
جاء اليوم الموعود فدعا الأب أبناءه للمسابقة، أخد الابن الأكبر القوس 
و توجه لمكان الرمي و هو يستعد لرمي السهم وقف أبوه خلفه و سألهماذا ترى؟
فقال : " أرى السماء الزرقاء و الشجرة الخضراء و الهدف البراق "
فقال له ارم فرمى ولم يصب الهدف، ثم جاء الابن الأوسط
وهو يستعد للرمي اقترب منه الأب و سأله نفس السؤال ماذا ترى؟
فقال له : " أرى الشجرة و خلفها الهدف " فقال له ارم فرمى
ولم يصب الهدف، ثم جاء دور الابن الصغير فتوجه للقوس و هو يستعد
أعاد عليه الأب نفس السؤال ماذا ترى ؟
فقال : " أرى الهدف بوضوح "
فقال له ارم ؛ فلما رمى أصاب الهدف وحقق الغاية.
همسة:
ارسم هدفك بعناية، ارسمه بالألوان في مخيلتك ثم اكتبه في ورقة
لتخطط له فتقسمه إلى أهداف قصيرة المدى و إلى
مهمات يومية وأسبوعية، اخط   كل يوم خطوة نحو هدفك
و تذكر أن السعادة ليست في تحقيق الهدف بل السعادة الأكبر
في السعي إليه، وليكن هدفك محددا بدقة و له وقت لتنفيذه
وقابل للتحقيق ويمكن تقييمه، ثم ادرس خطة لتحقيقه
وضع في اعتبارك الصعوبات الممكنة و الحلول المناسبة
و اعتمد على الله أولا واتخذ كل الأسباب الممكنة.
إن هذه القصة على بساطتها تظهر أن الهدف الواضح
هو سبيل النجاح و طريق الفلاح.
المصدر: 



هناك 7 تعليقات:

  1. الصمعاني -الكويت12 فبراير، 2013 10:48 م

    بارك الله فيك ياأستاذ محمد وشكرا من القلب مع تمنياتي بالتوفيق والسؤدد.

    ردحذف
  2. و الشكر موصول لك أخي الصمعاني
    على مرورك و ردك الطيبين
    تحيتي

    ردحذف
  3. دومك مبدع استاذنا الفاضل حفظك الله ورعاك

    ردحذف
  4. أسعدني Alaa مرورك و ردك الكريمين
    لا حرمناك

    ردحذف
  5. عبدالله من عمان31 يوليو، 2013 10:27 م

    عندي سؤال لماذا الصغير أصاب الهدف وهو لم يتدرب في الأصل؟
    الواضح عندي أن الكبير أجدر بالفوز,
    مع كل التحيه والتقدير

    ردحذف
  6. الان الصغير يري الهدف واضح بدون تشويش لامن الشجر ولا من شي اخر ولذالك اصابه ،اماقضية التدريب فكلاهما تدربو علي الرماية لكن الصغير لم يعيد يعطي اهمية للتدريب فقط اما الاخرين ركزو علي التدريب الللحظي

    ردحذف