السبت، يوليو 20، 2013

لماذا نرفض التغيير



مع أن التغيير سنة الحياة نجد اغلبنا يرفضه و يقاومه 
و ذلك لمجموعة من الاسباب نوردها فيما يلي:




هناك 7 تعليقات:

  1. السلام عليكم
    شكرا استاذ على هذا الموضوع المهم جدا.
    هذه مشكلة كبيرة للعديد من الاشخاص و تكون الاسباب التي ذكرتها من أهم أسباب خوف الكثيرين من التغيير، فالعديد منا يخاف من الخروج من منطقة الراحة الخاص به و هذا لأن التغيير يتطلب جهدا و صبرا و أحيانا أخذ بعض المجازفات (لأن التغيير يجبرنا على الدخول في المجهول)
    كما أننا نرى دائما الجانب السلبي من الأمور، من الجيد أخذ الحيطة و الحذر مطلوب و لكن علينا أن نتخذ الإحتياطات و نستعن بالله و نبدأ.

    ردحذف
    الردود
    1. مشكور جدا اخي محمد على الاضافة
      بارك الله فيك و
      لا حرمنا ردودك المميزة
      مودتي

      حذف
  2. التغير مهم ولكن التغير المخطط هو الاهم - والتغير المعتمد علي البشر هو المطلوب - واسس التغير يعتمد القدرة capability والاتاحية availability والادوات tools - وللتغير ابعاد لنجاحة اولها تحديد البوصلة (هدف التغير ) ومن ثم تحديد مراكز التغير واهم بعد هو الاصرار علي التغير (لتحريك الكتلة الحرجة) واذا اسقطنا تلك الابعاد علي ثورة يناير نجد:
    1. البوصلة : لا للفساد
    2. المركز : تحريرات مصر
    3. الاصرار : 18 يوم حتي تحقق الهدف

    ولكن المهم ان يعرف الجميع ان الابعاد تتغير مع الزمن فبعد الثورة كان المفروض تغير الابعاد كالاتي:
    1. البوصلة: الاستقرار والرخاء
    2. المركز: نقاط الانتاج كل حسب تخصصة
    3. الاصرار : لتحقيق الاستقرار والرخاء بمعيار اقتصادية وثقافية ... معتبرة

    ردحذف
  3. نعم هذه مشكله كبيره للاسف في عصرنا الحالي الذي من المفترض تكثر فيه عملية التغيير وعدم الخوف منها لانك بسهوله ترى تجارب الاخرين بالتغيير والتي سوف تشجعك

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا اخي يوسف الجسمي على التعقيب المميز

      حذف