الأربعاء، أبريل 02، 2014

الفرق بين التفكير و التفكّر



الفرق بين التفكير و التفكّر
يعتقد كثير من الناس أن التفكر والتفكير هما الشيء ذاته.
والحقيقه أن هنالك فرقا بينهما . 
تعريف التفكير: هو نشاط عقلي يساعد على تكوين فكرة أو إيجاد حلّ
 او اجابة عن سؤال  أو اتخاذ قرار
تعريف التفكّر : هو الامعان في التفكير او بذل الجهد في التفكير
حتى تصبح معرفتنا اكثر عمقا و تكون تصرفاتنا اكثر وعيا و تركيزا
و بالتالي يدفعنا التفكّر الى التريث في اخذ قراراتنا. 
اليكم مثالا على قيمة التفكّر: 
قصة نصب جيفرسون  التذكاري.



 ما هو نصب جيفرسون التذكاري؟
هو معلم يوجد بواشنطن أقيم تذكارا للرئيس 
توماس جيفرسون (1743- 1826، وهو من إنجاز 
المهندس المعماري جون روسل بوب (John Russell Pope).
يقع النصب بجانب منتزه ناشونال مول.
ما هي مشكلة نصب جيفرسون
 : بدأ هذا النصب بالتفتت و انصبت الجهود لمعرفة السبب بغية الحفاظ عليه من التآكل.
بدأ التفّكر بالمشكلة على الشكل التالي: 
1-    فلنطرح السؤال البديهي الاول:  ما سبب تفتت نصب جيفرسون التذكاري؟
الجواب السريع: الغسل المتكرّر باستعمال الماء و المنظفات الكيميائية.
الحل السريع: إذن  نوقف الغسل و تنتهي المشكلة!
لكن لنمعن التفكير قليلا و نطرح سؤالا ثانيا.
2-    السؤال الثاني : ما سبب الغسل المتكرّر؟
جاء الجواب بأنه روث الطيور
فهل الحل بالقضاء على الطيور!!
لكن لنمعن التفكير اكثر و نطرح سؤالا ثالثا.
3-    ما سبب وجود الكثير من الطيور؟
عناكب كثيرة كطعام للطيور
4-    ما سبب وجود الكثير من العناكب؟
الجواب :برغش كثير كطعام للعناكب
و نطرح سؤالامنطقيا  جديدا 
5-    ما سبب وجود الكثير من البرغش؟
الجواب :تجذب الانوار التي تتم اضاءتها عند المغرب الكثير من البرغش.
الحل بعد ان اصبحت معرفتنا بالمشكلة اكثر عمقا:
تأخير إضاءة الانوار بعد الغروب لمعالجة المشكلة من جذورها.
فالمطلوب منا اعمال الفكر في المشكلات التي نواجهها
و عدم التسرّع باتخاذ قرارات قد لا تحل المشكلات من جذورها .
فعندما سقطت التفاحة الجميع قالوا:
سقطت التفاحة .. إلاّ احدهم قال لماذا سقطت ؟
فكان اذكاهم و مارس مهارة التفكّرفوصل الى هدفه
وهو لماذا سقطت التفاحة؟ و اكتشف قانون الجاذبية
فكن  انت مثل هذا الشخص و كن  دائم الأستنتاج والتفكّر
في كل أمر غامض يواجهك.
تذكير
 لقد أمر الله سبحانه بالتفكّر والتدبر في كتابه العزيز
 وأثنى على المتفكّرين بقوله:
وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً.  

المصدر :- دورة تدريبية للتطوير المدرسي
- الانترنت

هناك 6 تعليقات:

  1. المقال يحتوي على معلومات هامة و مفيدة جدا شكراً جزيلا للدكتور محمد

    ردحذف
  2. و الشكر موصول لك يا غير معرف على ردك الكريم
    دمت بخير

    ردحذف
  3. بارك الله فيك أستاذنا الفاضل، التفكر عبادة نحتاج لإحياءها لتزيد معرفتنا بالخالق جل و على.

    ردحذف
  4. و فيك بارك الله و نفع
    شكرا لك Dr Hala على تعقيبك و مرورك الكريمين

    ردحذف
  5. جزاك الله الف خير على هذه المدونة الرائعة استمر للإمام يا أستاذ محمد كل الشكر والدعاء لك بالتوفيق والصحة العافيه

    ردحذف
    الردود
    1. و جزيت خيرا مثله اخي Ibrahim و بارك الله فيك و نفع
      أشكرك على تعليقك الكريم
      تحيتي

      حذف