السبت، أغسطس 23، 2014

استخدام الصورة كوسيلة تعليمية


أهمية استخدام الصورة كوسيلة تعليمية

 تشير نتائج العديد من الدراسات والبحوث التي أجريت في هذا المجال على أهمية الصور الثابتة بأنواعها في عملية التعليم ، والتي يمكن إجمالها فيما يلي:
-   الصورة تجذب انتباه الطالب وتثير اهتمامه ، وتوفر عامل التشويق ، وهذه الخصائص من أهم العوامل التي تؤدي إلى التعلم ، ويمكن أن نلاحظ ذلك في انشغال الطالب في تصفح الكتب المصورة واقتناء الصور.
-   تثير اهتمام المتعلمين وتجذب انتباههم وتثير لديهم التفكير الاستنتاجي .
-   تعمل الصورة على تجسيد المعاني والخبرات اللفظية بحيث يمكن أن يدركها المتعلم بسهولة.
-   الصورة تزيد من دافعية الطلاب لدراسة الموضوعات الجديدة.
-   الصورة تؤدي إلى فهم موضوع التعلم دون الحاجة إلى لغة لفظية ، ولذلك فإنها تصلح لتعليم الفئات التي لا تحسن القراءة مثل الأميين والأطفال قبل
    سن المدرسة وذوي الاحتياجات الخاصة.
-   الصورة تعمل على إيضاح المفاهيم الأساسية بشكل صحيح وإدراكها بصورة  ذهنية واحدة لدى جميع المتعلمين.
-   الصورة تختصر الوقت اللازم لتوضيح بعض المفاهيم التي يحتاجه
     المعلم لشرحها لفظياً.
-   الصورة تغني عن ألف كلمة.
مواصفات الصورة التعليمية:

يعتمد المعلم غالباً على خبراته الشخصية في اختيار الصور التي سيقوم باستخدامها وتوظيفها في العملية التعليمية وعليه أن يراعي شروطا  عند اختياره لهذه الصور،أهمها:
1-  أن تكون الصورة مثيرة لاهتمام الطلاب بحيث تجذب انتباههم وتستحوذ على اهتمامهم.
2-  محدودة المعلومات غير مكتظة.
3-  وضوح الصورة من حيث التناسق والألوان وخلوها من أي عيب فني قد يؤثر على فهم واستيعاب الطلاب.
4-  ارتباطها بالمادة التعليمية.
5-   مراعاة صحة المعلومات والدقة العلمية وتقديم البيانات الصحيحة.
6-   مدى مناسبة الصورة لمستوى المتعلمين وأعمارهم وعددهم.
7-    ان تكون من البيئة المحلية.
8-    ان تكون مساحتها مناسبة اثناء العرض،كاملة الاحتواء لعناصر الموضوع.
9-    مدى صلاحيتها لإثارة الأسئلة والمناقشات المختلفة.
10- جيدة الاخراج الجمالي.
معوقات استخدامها في التعليم
-    أذا كانت صغيرة الحجم لا نستطيع استخدامها في العرض الجماعي
(حيث يجب استخدام صور كبيرة الحجم).
-     تفتقد إلى البعد الثالث(العمق) وهو ضروري للتعرف على كافة تفاصيل
     و رؤية جميع زوايا الموضوع.
قراءة الصورة:
تعدّ الصورة مستندا ذا قيمة تعبيرية مهمة، و بالتالي فإنّ وظيفتها الدلالية
لا تقل اهمية عن اي نص آخر.نشير إلى وجود مستويات ثلاث لقراءة الصورة تبدأ بمستوى العدّ Enumeration الذي يرى فيه الشخص الصورة فيعد محتوياتها ، ثم مستوى الوصف Description وفيه يصف الشخص عناصر الصورة مبيناً ملامح أجزائها وصفاتها ، وتنتهي بالتفسير Interpretation الذي قد يصل إليه بعض الأطفال قبل دخول المدرسة ، وفيه يقوم الفرد بإيجاد علاقة بين عناصر الصورة فيربطها معاً في مفهوم ما.
تحليل الصورة:
هو عملية استخراج معلومات مفيدة منها .
مزايا استخدام  الصورة في التعليم؟
-     تخلق ايحاءات نفسية معينة في المتعلم.
-      صورة قطة تحمل رضيعها بين فكيها وتعبر به طريق سريع للسيارات. الاحساس بالمسؤولية تجاه الابناء، الاحساس بالأمومة.
-      صورة لقردة تقف على ابنها في بئر مغمور بالمياه.
-      غريزة حب الحياة.
-      تسجل المعلومة في الذاكرة وتعبر عن العلاقة بين أجزائها.
-      أضرار التدخين، صورة مقارنة بين رئتين إحداهما سليمة والأخرى تالفة بسبب التدخين.تؤكد أهمية الاقلاع عن التدخين.
-      تظهر ما لا يرى بالعين المجردة.
-      صور الكائنات الحية الدقيقة والتى ترى فقط بالميكروسكوب.

هناك تعليقان (2):

  1. التعليم باستخدام الصورة أفضل من التعليم باستخدام الكلمات خاصة لتوضيح بعض المفاهيم
    شكرا لك د/ محمد على مواضيعك القيمة
    بانتظار جديدك لك الف تحية و سلام

    ردحذف
  2. و الشكر موصول لك معلم على تعقيبك المميز
    لا حرمناك

    ردحذف