الأحد، أكتوبر 12، 2014

القبرة التي قتلت الفيل(قصة و عبرة)



القبرة و الفيل
القبرة طائر صغير يضع بيضه في الحقول حيث تفقس طيور صغيرة..
شاهدت فيلا ضخما يتوجه نحو عشها..
طارت اليه تسبق وصوله لعشها وتتوسل اليه أن يغير مسيره
 ليتجنب دعس فراخها.. ولكنه رفض..
وأخذه الغرور بقوته وحجمه وسخر منها..
استعملت معه اسلوب التهديد فزاد من عنجهيته وكبريائه وعناده..
وتعمد أن يدعس العش ومعه الفراخ..
طارت القبرة الى الفضاء تسأل الله أن يعينها على ثأرها..ذهبت الى جماعة الطير تسألهم المساعدة بالأنتقام..

قالوا لها وأين منا هذا الفيل الكبير ونحن ضعاف..؟
قالت الأمر بسيط ..اهجموا عليه وانقروا عينيه
 وافقأوها وعلى هذا تقدرون والباقي عندي..
نفذّت الطيور رغبة القبرة فأصبح الفيل أعمى..
ذهبت القبرة الى الضفادع تطلب منهم العون..
قالت لهم ارفعوا أصواتكم قرب حفرة عميقه فيظن الفيل الأعمى
 أن هناك ماء فيسقط في الحفرة ويموت..
سمع الفيل الضمآن نقيق الضفادع فظنّ أنه الماء..
 وتوجه الى الحفرة وسقط فيها
ومات جزاء غروره وطغيانه وغياب الحكمة عنه..
العبرة من هذه القصة
هذه  قصة من القصص التي تروى للأطفال..
مع أنها لم تخصص لهم..
لو قرأها كل جبار عنيد لما  وقع ظلما  على العبيد
فللظالم نهاية  و ظلمه سيندحرعاجلا ام اجلا 
 و لا يتم ذلك الاّ بالتعاون و التفكير السليم
و التدبير و الثقة بالنفس و الاصرار
 و عدم الاستهانة بالامكانات مهما بدت ضئيلة
القصة تفيدنا بأنه قد ينتصر الضعيف على القوي
 بحسن التدبير والتخطيط.

هناك 6 تعليقات:

  1. تصديقا لهذه القصة
    هناك مثل يقول:بعوضة أدمت مقلة الأسد
    شكرا دكتور على ما تقدمه من مواضيع هادفة
    و في ميزان اعمالك ان شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. و الشكر موصول لك يا غير معرف على ردك الكريم

      حذف
  2. قال رسول الله صلي الله علية وسلم

    ( اياكم والظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة )

    صدق رسول الله صلي الله علية وسلم

    ردحذف
  3. أضيف عزيزي اسامة ما ورد في الحديث
    يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا
    شكرا على مرورك و ردك الطيبين
    لا حرمناك

    ردحذف
  4. شكراً لتزويدنا كل يوم بمعلومات
    هناك قصتين تعجبنى جداً أرجو من حضرتك أن تجلبها لى و أسفة على الإزعاج

    القصة الأولى أن هناك رجل يدخل كل يوم إلى مطعم و يطلب ثلاث مشروبات مختلفة أو قهوة تختلف كل واحدة عن الأخرى و ظل الجرسون و عندما سأل الجرسون الرجل عن السبب قال له الرجل أن له اخين كل واحد منهم يحب شئ مختلف عن الأخر و لقد وعدوا بعدهم بفعل ذلك و فى يوم من الأيام طلب رجل كوبين من القهوة فقط و ظل الرجل حزنا و قد شعر الجرسون ان أحد أخواته ممات فحب أن يواسيه و عندما قال ذلك رد الرجل لم يمت أى أحد من أخواته و أنهم بصحة جيدة و لكن الطبيب نصحه بعدم شرب القهوة لذلك توقف أن يشرب لنفسه و اكتفى بالاثنين فقط و القصة الأخرى عن الملك و الأثنين نصبين قالوا لك سوف يعملوا له ثوب و تقريباً أسم القصة الملك عارياً لأن فى نهاية القصة وقف طفل صغير هو قال انظروا جيد لملك

    شكراً

    ردحذف
  5. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف