الجمعة، أكتوبر 31، 2014

الاسلوب البنائي في التعلّم


تعتمد النظرية البنائية على أن الفرد يبني معرفته بنفسه من خلال مروره بخبرات كثيرة تؤدي إلى بناء المعرفة الذاتية في عقله
المعلومات المتوفرة في المصادر المختلفة وكأنها مواد خام لا يستفيد منها الإنسان إلا بعد قيامه بعمليات معالجة لها .
فبعد وصول المعلومة للطالب يبدأ يفكر فيها ويصنفها في عقله ويبوبها ويربطها مع مشابهاتها إن وجدت وهكذا إلى أن يصبح ما تعلمه ذا معنى ومغزى وفي هذه اللحظة نقول بأن الطالب تعلم شيئا ،وفي هذه اللحظة أصبح الطالب أو الفرد قادرا على استخدام هذه المعلومة في حياته أو توليد معرفة جديدة.
وهذا يفرض على المعلمين  ما يلي :
- عدم التسرع وتقديم المعلومات للطلاب على أطباق من ذهب أو فضة
- تكليف الطلاب بعمل ما للحصول على المعلومة مثل البحث عنها في مصادر المعلومات المختلفة المتوفرة
(المكتبة ،البيت ،الانترنت) .
-التقليل من الحقائق او المعلومات المعروضة في الحصة و التركيز على كيفية التعلم و العمليات الاجرائية
-لا يستطيع المعلم أن يضع الأفكار في عقول الطلاب بل يجب أن يبنوا المعاني الخاصة بهم.
البنائية و المتعلم:
- المتعلم في التعلم البنائي يقوم  بتعديل البناء المعرفي بحيث يستوعب المستجدات الآتية من الخبرة الجديدة ويتواءم معها، ويدعى هذا الخيار بخيار تشكيل البناء المعرفي .
- ترى البنائية المتعلم انه نشط و فعّال في بناء المعارف يستغل معارفه السابقة في المواقف الجديدة ،و اذا كانت هذه المعارف ذات معنى فإنه يتبنّاها.

-عقول المتعلمين ليست صفحة بيضاء عند قدومهم للمدرسة.

الأربعاء، أكتوبر 29، 2014

الفروق الفردية بين التلاميذ


الفروق الفردية بين التلاميذ
يلاحظ في العملية التعليمية أن تلاميذ الفصل الواحد رغم تقاربهم في السن ، يختلف بعضهم عن البعض الآخر في كثير من الصفات الجسمية كالطول والحجم ، واعتدال القامة ، وهذه الاختلافات تبدو واضحة ، وهي بالضرورة تدفع المعلم على اتخاذ موقف معين بإزائها ، فقد يعيد تنظيم مقاعد التلاميذ ، بحيث يجلس في الصفوف الأولى قصار القامة وضعاف البصر ، بينما يجلس في الصفوف الأخيرة طوال القامة حتى لا يحجب اللوح  طويل القامة عن غيره من التلاميذ وقد ينصح بعض التلاميذ باستخدام نظارة طبية ، أو يقوم بتحويل أحدهم إلى الصحة المدرسية ليعالج من مرض طارئ أو ألم مفاجئ يشكو منه.
فالتلاميذ في الفصل الدراسي الواحد ليسوا متجانسين ولا متساوين فيما يملكونه من صفات وخصائص ، رغم أنهم متقاربون في أعمارهم الزمنية ، وهذه الفروق أمر طبيعي بين الأفراد ، وظاهرة عامة بين جميع الكائنات الحية فلا يوجد تطابق تام بين فردين حتى ولو كانا توأمين.

من أهم الأساليب التي يمكن للمعلم أن يستخدمها لمراعاة الفروق الفردية :
التنويع في أساليب التدريب مثل :( الحوار - تمثيل الأدوار - القصة - العصف الذهني - حل المشكلات ).
تنويع الأمثلة عن المفاهيم والمبادئ المطروحة وإتاحة الفرصة للطلاب للتعليق وإبداء الرأي من خلال الأمثلة الواقعية في بيئاتهم المحلية وخلفياتهم الثقافية.
التنويع الحركي يعني التنويع الحركي ببساطة أن يغير المعلم من موقعه في حجرة 

السبت، أكتوبر 25، 2014

خصائص عمر المراهقة



لكل مرحلة من مراحل عمر الإنسان خصائصها وميزاتها، وعلى الأهل
 أن يكونوا دائما جاهزين
لمساعدة أولادهم في شتى مراحل نموهم،
لذلك من الضروري أن يكونوا مدركين لخصائص عمر المراهقة.

*      المراهقة تتميز بازدهار عظيم للشخصية، لنتعامل مع أبنائنا
 بعطف ورقة وفهم لمشاكلهم.
*      عندما يدخلون في سن المراهقة، يصبحون بحاجة أكثر لان نكون أصدقائهم.
*      المراهقة مرحلة حساسة ودقيقة، فلنشجع أبناءنا على الحوار معنا بصراحة.
*      لنتذكر أننا أيضا عشنا مرحلة المراهقة وكنا بحاجة للمصارحة والحوار.
*      واجبنا كأهل مساعدة أبنائنا على تحمل المسؤولية لكي نشجعهم على اتخاذ القرارات وحل المشاكل بأنفسهم.
*      إن أبناءنا يكبرون في عصر مختلف وعلينا مواكبة تطور هذا العصر.
*      إن التغييرات الجسدية والنفسية في سن المراهقة وما يرافقها من تغييرات في المشاعر والأحاسيس هي طبيعية.
بالتربية السليمة نساعدهم على اتخاذ مواقف سليمة وإتباع سلوك مسؤول.
*       إن المراهقين بحاجة إلى الشعور بالأمان ، واستقرار العلاقات داخل الأسرة يساعدهم على ذلك .
*      لنتعامل مع آرائهم باحترام فلا نجعل فترة المراهقة فترة صراع بين الأجيال، إن الحرية والتفهم يتيحان لهم الفرصة ليعبروا عن أنفسهم ويقتنعوا بذواتهم.
*      لنتحاور مع غيرنا من الأهل ، إن الحوار يساعدنا على الوصول إلى الحلول. لا تنسوا أن المشاكل مشتركة.
*      إن الحرص والتيقظ مع الأبناء ضروريان شرط ألا يتحولا إلى قمع وتضييق،لنشجعهم على الاختلاط مع رفاقهم دون ان نضيق عليهم حتى لا يلجأوا إلى غيرنا.
*      يجب ألا نفرح إذا آمن المراهق بكل معتقدات الكبار دون تفكير أو مناقشة، فهذا قد يعني استسلاما واستلابا للشخصية.
*      إن مرحلة المراهقة تتسم بطاقة متدفقة. فلنشجع أبناءنا على استغلالها في المشاركة في النشاطات الرياضية والاجتماعية.
*      إن التربية مسؤولية مشتركة للأم والأب معا.


الثلاثاء، أكتوبر 21، 2014

إني ارى الملك عاريا!! قصة و عبرة

إنّي ارى الملك عاريا
يحكى أن أحد الملوك خدعه خياط محتال وأقنعه بأنه سيصنع له ثوباً سحرياً عظيماً لا يراه إلا الحكماء. اقتنع الملك بمهارة الخياط المحتال وخرج على وزرائه عاريا تماما وقال لهم:
-انظروا.. ما رأيكم فى هذا الثوب السحرى الذى لا يراه إلا الحكماء؟!
بعض الوزراء خافوا من غضب الملك فقالوا:
-هذا ثوب عظيم يا مولاى.
وبعض الوزراء كانوا طامعين فى عطايا الملك فقالوا:
- يا مولانا لم نر فى حياتنا أجمل ولا أروع من هذا الثوب..
كان هناك طفل صغير فى القاعة قال ببراءة:
- أين هو الثوب الذى تتحدثون عنه؟! إنى أرى الملك عارياً.
حاول الوزراء إسكات الطفل بأى طريقة. لكزوه ووبخوه وهددوه لكنه ظل يصيح:
- إنى أرى الملك عاريا.
عندئذ ضربوه وأخرجوه من القاعة حتى يخلو لهم الجو مع الملك.
هذه الحكاية للكاتب الدنماركي كريستيان أندرسون والتى تناقلتها كتب التراث تحمل معانى كثيرة، فالوزراء الذين يخافون من بطش الملك أو يطمعون فى عطاياه يتظاهرون بأنهم يرون ثوبا وهميا ويتجاهلون الحقيقة الساطعة: أن الملك عار. أما الطفل البرىء فهو لا يريد شيئا ولا يخاف من شىء، لذلك يقول الحقيقة ويظل مخلصا لها حتى النهاية مهما يكن الثمن...
طفل صغير، قرر أن يرى الأمور دون تهويل أو تزوير.. فهل نستطيع نحن أيضاً أن نراها كذلك؟

الأحد، أكتوبر 12، 2014

القبرة التي قتلت الفيل(قصة و عبرة)



القبرة و الفيل
القبرة طائر صغير يضع بيضه في الحقول حيث تفقس طيور صغيرة..
شاهدت فيلا ضخما يتوجه نحو عشها..
طارت اليه تسبق وصوله لعشها وتتوسل اليه أن يغير مسيره
 ليتجنب دعس فراخها.. ولكنه رفض..
وأخذه الغرور بقوته وحجمه وسخر منها..
استعملت معه اسلوب التهديد فزاد من عنجهيته وكبريائه وعناده..
وتعمد أن يدعس العش ومعه الفراخ..
طارت القبرة الى الفضاء تسأل الله أن يعينها على ثأرها..ذهبت الى جماعة الطير تسألهم المساعدة بالأنتقام..

قالوا لها وأين منا هذا الفيل الكبير ونحن ضعاف..؟
قالت الأمر بسيط ..اهجموا عليه وانقروا عينيه
 وافقأوها وعلى هذا تقدرون والباقي عندي..
نفذّت الطيور رغبة القبرة فأصبح الفيل أعمى..
ذهبت القبرة الى الضفادع تطلب منهم العون..
قالت لهم ارفعوا أصواتكم قرب حفرة عميقه فيظن الفيل الأعمى
 أن هناك ماء فيسقط في الحفرة ويموت..
سمع الفيل الضمآن نقيق الضفادع فظنّ أنه الماء..
 وتوجه الى الحفرة وسقط فيها
ومات جزاء غروره وطغيانه وغياب الحكمة عنه..
العبرة من هذه القصة
هذه  قصة من القصص التي تروى للأطفال..
مع أنها لم تخصص لهم..
لو قرأها كل جبار عنيد لما  وقع ظلما  على العبيد
فللظالم نهاية  و ظلمه سيندحرعاجلا ام اجلا 
 و لا يتم ذلك الاّ بالتعاون و التفكير السليم
و التدبير و الثقة بالنفس و الاصرار
 و عدم الاستهانة بالامكانات مهما بدت ضئيلة
القصة تفيدنا بأنه قد ينتصر الضعيف على القوي
 بحسن التدبير والتخطيط.

الخميس، أكتوبر 02، 2014

الرابط الذهني


تسمع شيئا أو ترى شيئأ أو تشم أو تحس بشيء ...يذكرك بشيء آخر
*
الروابط تتعلق بالحواس الخمسة... 
جاء مبدأ الرابط الذهني من دراسة موضوع العالم الروسي بافلوف في نظرية الاستجابة الشرطية حيث أخذ كلبا وجرسا وقطعة لحم، قرع الجرس فجاء الكلب فوجد قطعة اللحم فسال لعابه وبدأ يأكل قطعة اللحم. وفعل ذلك مرة أخرى.. قرع الجرس فجاء الكلب فسال لعابه وأكل قطعة اللحم. ثم مرة ثالثة قرع الجرس، ولكن لم تكن هناك قطعة لحم، ومع ذلك سال لعاب الكلب كما لو أنه شاهد قطعة اللحم.
من ذلك استدل بافلوف إلى نظرية الاستجابة الشرطية، وفي الواقع كان الجرس عبارة