السبت، فبراير 07، 2015

مفهوم الجودة وادارة الجودة الشاملة في التعليم


مفهوم الجودة وادارة الجودة الشاملة في التعليم
1-    معنى الجودة
معنى الجودة اللغوي:
الجودة تعني كون  الشيء جيدا وهي مصدر للفعل "جاد"
المعنى الاصطلاحي للجودة:
الاتقان واداء العمل وفق معايير عالية الدقة بحيث يتحقق العمل بنتائجه بأعلى درجة ممكنة .
2-    الجودة من المنظور الاسلامي:
ان تعبير الجودة ليس تعبيراً جديداً في ثقافتنا العربية الاسلامية، وخير دليل على ذلك ما ورد من آيات قرآنية وأحاديث للنبي صلى الله عليه وسلم  تؤكد ذلك ، حيث قال تعالى في كتابه الكريم:
صنع الله الذي أتقن كل شئ. ”
وكذلك قال تعالى في محكم تنزيله:
 ”انا لا نضيع أجر من أحسن عملا"
وعن الرسول صلى الله  عليه وسلم أنه قال :
“ان الله يحب اذا عمل أحدكم عملا ان يتقنه“
ونفهم من ذلك ان الجودة هى الاتقان  والعمل الحسن.
3-    مفهوم ادارة الجودة  الشاملة:

يتكون هذا المصطلح كما هو واضح من ثلاث عناصر :
- الادارة : هي القدرة على التأثير في الآخرين لبلوغ الأهداف المرغوبة . 
- الجودة : وهي اداء العمل بمستوى متميز ( اي باتقان )
- الشاملة : تعني البحث عن الجودة في كل جانب من جوانب العمل ، ابتداء من التعرف على احتياجات المستفيد وانتهاء بتقويم رضا المستفيد ..
4-  تعريف ادارة الجودة الشاملة   
هي اداء العمل بشكل صحيح من المرة الاولى مع الاعتماد على تقييم المستفيد في معرفة مدى تحسن الآداء
هو التطوير المستمر للعمليات الادارية وذلك بمراجعتها وتحليلها والبحث عن الوسائل والطرق لرفع مستوى الآداء وتقليل الوقت لانجازها  بالاستفسار عن جميع المهام والوظائف عديمة الفائدة وغير الضرورية للعمل او للعملية وذلك لتخفيض التكلفة ورفع مستوى الجودة .

5- فوائد تطبيق ادارة الجودة الشاملة :
ان تطبيق ادارة الجودة الشاملة  في مؤسسة ما يحقق لها جملة فوائد أهمها :
- تحسين الوضع التنافسي للمؤسسة وبالتالي تحقيق عائد مرتفع
- رفع درجة رضا المستفيد او المستهلك
- تحسين جودة المخرجات
- القيام بالاعمال بصورة صحيحة من المرة الاولى الذي يقلل كلفة العمل حكما ويزيد الربحية
- رفع مستوى قدرات العاملين وتطويرها من خلال التدريب
- اشراك جميع العاملين في التطوير
- تقليل الوقت اللازم لانجاز المهمات للعمل
- زيادة القدرة على جذب العملاء والاقلال من شكواهم

6- مفهوم الجودة الشاملة في التعليم
هناك ثلاثة جوانب في معنى الجودة الشاملة في التعليم
أ‌-       جودة التصميم : وتعني تحديد المواصفات والخصائص التي يجب ان تراعى في التخطيط للعمل
ب‌-  جودة الآداء : يعني القيام بالأعمال وفق المعايير المحددة
ج-  جودة المخرج : وتعني الحصول على منتج تعليمي وخدمات تعليمية وفق الخصائص المواصفات المتوقعة .
استنادا الى ما سبق يمكننا تعريف الجودة التعليمية على انها :
مجموعة من المعايير والخصائص الواجب توافرها في جميع عناصر العملية التعليمية في المؤسسة التي من شأنها تحقيق الاهداف المطلوبة للفرد وللمؤسسة والمجتمع .
ويمكن القول أن إدارة الجودة في التعليم هي منهج عمل لتطوير شامل ومستمر يقوم على جهد جماعي بروح الفريق. وهي فلسفة إدارية حديثة ، تأخذ شكل أو نهج أو نظام إداري شامل قائم على أساس إحداث تغييرات إيجابية جذرية لكل شيء داخل المؤسسة ، بحيث تشمل هذه التغييرات : الفكر ، والسلوك ، والقيم ، والمعتقدات التنظيمية والمفاهيم اإلدارية ، ونمط القيادة الادارية ،ونظم وإجراءات العمل ، والاداء  وغيرها.
و هناك عدة عناصر يجب تفحصها عند الحديث عن الجودة  من الزاوية التربوية ، وأهم هذه العناصر هي:
المعلم
الطالب
البرنامج الدراسي
المبنى المدرسي
الكتاب المدرسي
الادارة المدرسية
وغني عن القول اننا كي نضمن جودة العناصر السابقة لا بد لنا من قائد تربوي ملتزم بادارة الجودة الشاملة، ومن عاملين مدربين ومشاركين ، ومناخ تنظيمي حافز وايجابي ، ونظام اتصال فعال ، ووتطبيق رشيد لمفهوم المساءلة .
7-الفائدة المرجوة من الجودة الشاملة في العملية التعليمية:
- تحسين العملية التربوية ومخرجاتها بصورة مستمرة.
- تقليل الأخطاء.
- تطوير المهارات القيادية والإدارية لقادة المؤسسة المدرسية.
- تنمية مهارات ومعارف واتجاهات العاملين.
- التركيز على تطوير العمليات أكثر من تحديد المسؤوليات.
- العمل المستمر من أجل التحسين وتقليل الإهدار الناتج عن ترك المدرسة أو الرسوب.
- تحقيق رضا المستفيدين (الطلبة، أولياء الأمور، المعلمون، المجتمع).

هناك 9 تعليقات:

  1. شكراً استاذي الكريم محمد الطيارة استفدنا كثيراً من الموضوع
    ننتظر المزيد من هكذا مواضيع تثقيفية
    تحياتي

    ردحذف
  2. استاذ محمد
    كيف يمكن ان نحسن جودة التعليم في غرفة الصف؟
    و شكرا جزيلا

    ردحذف
    الردود
    1. تحسين جودة التعليم بغرفة الصف يكون بتنويع التعليم
      لمراعاة
      -الفروق الفردية
      -النمط التعليمي لكل متعلم
      شكرا معلم على طرح هذا السوءال

      حذف
  3. استاذي و هل يستطيع اي معلم تنويع التعليم؟

    ردحذف
    الردود
    1. نعم لكن بشرط ان يكون المعلم قد أعد أعدادا مهنيا
      اي درس بعمق انماط التعلم و استراتيجيات التعليم
      اما المعلم الذي يمارس عمله كهاو لا يملك في الغالب الفكر التربوي اللازم و لا التقنيات الكافية و المهارات المطلوبة
      و المرونة الضرورية للانتقال من مقاربة تعليمية الى اخرى في فترة زمنية قصيرة كما هو متوقع لتحقيق جودة التعلم.

      حذف
    2. استاذي الكريم
      و هل تنويع التعليم يعني تنويع طرائق التعليم؟

      حذف
    3. تنويع التعليم يتطلب من المعلم ما يلي:
      -التعرف على الخلفية المعرفية للمتعلمين
      -التعرف على الانماط التعلمية للمتعلمين
      -التعرف على نوع الذكاء الغالب
      -التعرف على مضمون المنهج و سبل تنويع المعرفة التي تهم المتعلمين
      عند الأخذ ًبالاعتبار كل هذه الأمور تودي طريقة التعليم الى تنويع التعليم

      حذف
  4. أشكرك على التوضيحات المميزة
    و ربي يزيدك علما
    خالص تقديري

    ردحذف