الخميس، يونيو 11، 2015

"خطورة التخيلات السلبية "



دور التخيل السلبي على الإنسان ( 
     
التأمل :
   -1
أنَّ العقل يعطي أوامر لكل أعضاء الجسم بالتوقف عن العمل استجابةً للخيال المتقن كما يستجيب للحقيقة تمامًا !!
إضافه بسيطه : إنتبهوا جيدًا لخيالكم ، فأعضاؤك كلها ستستجيب للصورة التي رسمتها بإتقان مصداقًا  لقوله صلى الله عليه وآله وسلم  لاتتمارضوا فتمرضوا فتموتوا
  -2 
الرسائل الدماغية سواء الإيجابية أو السلبية تحدد نهج حياتنا التي نعيشها
)
تقنع نفسك إنك مُرهق راح تكون أكثر إرهاق وتعب(
 
حاول تعطي "عقلك" رسائل إيجابية إنك آقوى بالتحمل 
وأنك نشيط أو إنك تقدر تواصل يومك  بقليل من الراحة .
-3 
العقل يستجيب للرسائل سواءً( إيجابية أو سلبية)
حتى حين تكتب ( أنا مريض(
فعلاً ستبقى مريض أطول فترة ممكنه !
أو تكتب "ضايق صدري "   سيكون صدرك متضايق أطول فترة ممكنة  .
-4 
تصنعوا السعادة ستأتيكم طواعية ، فإن للسعادة 
مكونات أهمها التهيؤ الى قدومها عندما تطرق قلوبكم.
مساء الايجابية والافكار الوردية
عندمآ قالهآ عمر بن آلخطآب :
لونزلت صاعقة من آلسماء
ما أصابت "مستغفر"
    "
استغفر ُاللهُ الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عدد خلقه
 ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته"



هناك 4 تعليقات:

  1. شكرا لك يااستاذى محمد علي هذا الموضوع المفيد واسئل الله ان يجعل ما تنشره في ميزان حسناتك يوم القيامة

    ردحذف
    الردود
    1. و الشكر موصول لك سيد احمد على كلمتك الطيبة
      بارك الله فيك و أثابك

      حذف
  2. السلام عليكم أستاذي الكريم..
    يسرني التواصل معكم مجددا من خلال مدونتكم القيمة..
    نتمنى أن تكون الرسائل والتأكيدات التي نرسلها إلى دماغنا دائما ايجابية..لكي يمدنا بأفكار ايجابة..
    شكرا جزيلا على موضوعك القيم..
    رمضان مبارك كريم وكل عام وأنتم بخير
    تحياتي الخالصة

    ردحذف
  3. اشكر مرورك و ردك الكريمين خالد
    ينعاد عليك و كل عام و انتم بخير

    ردحذف