الأحد، أكتوبر 25، 2015

من علامات القائد الجّيد


قصة الحكيم كونفوشيوس وتلاميذه والتي نتعلم منها صفات القادة الجيدين
كان الحكيم كونفوشيوس يسافر عبر الصحراء مع بعض اتباعه
وفجأة لمح أحد اتباعه تجمعا بسيطا للماء بين الصخور
واخرج الرجل اناء صغيرا من حوزته وعبأ كل الماء فيه ثم أعطاه لمعلمه .
اخذ كونفوشيوس الاناء ورفعه على فمه ليشرب منه
وعندما لمس الاناء بشفتيه شعرالمعلم بأن أتباعه تراقبه
وبدلا من أن يشرب الماء اذا به يسكبه على الارض ويقول :
هذا الماء أقل من أن يروى الجميع وأكثر من أن يشرب منه واحد فقط
دعونا نكمل مسيرتنا.
كقائد لم يرغب كونفوشيوس فى شرب الماء وحده ويترك أتباعه
يعانون من العطش وكذلك فانه وجد ان كم الماء
أقل من أن يتمكن من تمريره على الجميع
ليشرب كل واحد منهم ولو أقل القليل منه
لذلك كان من الافضل أن يعامل الجميع على قدم المساواة

وهذه من علامات القادة الجيدين.

هناك تعليقان (2):

  1. الله :


    1 - خلقني لأنه يحبني .

    2 - أرسل لي رسولاً رحمةً بي .

    3 - خلقني وسط مجتمع لأن الإنسان كائن اجتماعي .


    نخرج من ذلك بأن الدين الإسلامي يدعو إلى الحب بمفهومه الواسع مصداقًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذه صفة مهمة يتسم بها الناجحون مثل :


    1 - حب الله .

    2 - حب رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    3 - حب الأسرة .

    4 - حب الأصدقاء .

    5 - حب الزوجة .....


    ولأن هذا القائد عادل محب لأتباعه كان اختياره هو أن يشرب الجميع أو أن لا يشرب أحد .


    اذهب لغة انجليزية من أجلك


    ردحذف
  2. أشكرك عزيزي اسامة على تعقيبك المميز
    مودتي

    ردحذف