الاثنين، فبراير 01، 2016

هرم التعلّم

يوضّح هرم التعلّم للتربوي )ادكار ديل  Edgar Dale)
معدّلات أثر بقاء المعلومات ( نسبة  الإحتفاظ بالمعلومات) لدى المتعلّم  بعد مرور 48 ساعة من الحصول عليها عن طريق استراتيجيات تدريسية مختلفة ...
1- التعلّم السلبي او التقليدي (الجزء العلوي من الهرم)
يتمّ الاحتفاظ بنسبة 5% فقط من المعلومات من قبل المتعلّمين نتيجة أسلوب الإلقاء و المحاضرة، و تصل إلى 10% عند إرتباطها مع القراءة.و عند إضافة المواد السمعية و البصرية؛ فإنه سيتم الإحتفاظ ب 20% منها. و المحتوى التعليمي المبرهن بالأدلة و الأمثلة يساهم في إبقاء ما نسبته 30% من المعلومات لدى المتعلمين.
2- التعلّم النشط (الجزء السفلي من الهرم)
عند تغيير طريقة التعليم؛ بحيث تسمح للمتعلّمين، القيام بدور نشط في عملية تعلّمهم؛ فإنّ نسبة الإحتفاظ بما يتعلّموه يزداد. فتغيير نوع التعليم من أسلوب المحاضرة إلى أسلوب المناقشة الجماعية يُمَكِّن من الاحتفاظ بالمعلومات؛ بما نسبته 10 أضعاف ما يحتفظون به من معلومات بأسلوب المحاضرة، بحيث يصبح نسبته في المناقشات الجماعية 50%. و عند استخدام أسلوب تعليم الأقران، بحيث يقوم المتعلّم بتعليم زميله، فإن نسبة الإحتفاظ بالمعلومات تزداد إلى90%( بمعنى أن الإنسان يتعلّم أثناء محاولته تعليم غيره).
 لذا ندعو المدرّبين و المعلّمين الى التخلّي عن الطرق السلبية  و استخدام الطرق النشطة .. فالمشاركة الفعّالة للمتعلّمين تؤدي إلى مزيد من الفاعلية والبقاء عل أثر التعلّم .


هناك 3 تعليقات:

  1. و عند استخدام أسلوب تعليم الأقران، بحيث يقوم المتعلّم بتعليم زميله، فإن نسبة الإحتفاظ بالمعلومات تزداد إلى90%( بمعنى أن الإنسان يتعلّم أثناء محاولته تعليم غيره).
    طريقة مجربة من أيام الدراسة وهي ناجحة في ترسيخ المعلومة .
    شكرا لك أخي محمد

    ردحذف