الأربعاء، سبتمبر 14، 2016

هذا الوقت سوف يمضي..


هذا الوقت سوف يمضي..
سأل أحد ملوك الهند وزيرا، أن ينقش على خاتم له جملة إذا قرأها وهو حزين فرح، وإذا قرأها وهو سعيد حزن.
نقش الوزير على خاتمه «هذا الوقت سوف يمضى»
وسواء أكانت هي فكرة وزير أم هي حكمة حكيم، ففي الحقيقة
عبارة " هذا الوقت سوف يمضي" جميلة وصادقة و يجب ان نفهمها جيدا..
فلا شيء يدوم مهما طال واستطال والدنيا يوم لك ويوم عليك.
فلا حزن يدوم ولا فرح يستمر .
قال تعالى: " فإن مع العسر يسرا ، إن مع العسر يسرا "
فالحياة عملة لها وجهان تتبدل من حين لاخر ولا تدوم على حال واحد ابداً ..
لذا علينا ان لا نبالغ في التشاؤم أو الانغماس فى غياهب الحزن..
أن الحال لن يبقى كما هو عليه الآن،  فالتغيير من السنن الكونية ...
و قيل قديما : دوام الحال من المحال..وهذه سنة الله في خلقه : ليل ، ونهار .. صيف ، وشتاء .. ربيع ، وخريف ..الخ ، لذا
فالظلم الى زوال..
و الحروب الى نهاية...
والبؤس والشقاء الى انحسار..
فالقليل من الصبر يكفي لحضور الفرج ..
ختاما تذكّر:
ما بين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال إلى حال

هناك تعليق واحد:

  1. اكيد قصة رائعة دو مغزى كبير
    جزاك الله كل خير

    ردحذف