الاثنين، أكتوبر 17، 2016

العِلم ثلاثة أشبار


العِلم ثلاثة أشبار.
‏من دخل الشبرالأول تكبر،
‏ومن دخل الشبر الثاني تواضع،
‏ومن دخل الشبر الثالث علم أنه لا يعلم شيئا"
‏سفيان الثوري
97) 
هـ - 161 هـ فقيه كوفي وامام من ائمة الحديث النبوي(
ومعنى ذلك أن العلم ثلاثة مراحل او ثلاثة محطات
المرحلة الاولى:
في هذه المرحلة قد يحدث أنه عندما يتعلم الانسان عدة مصطلحات ، أو بعد حصوله على شهادة دراسية متوسطة او عالية ، ينعت الآخرين بالأمية ويعتبر نفسه أعلم منهم وذو ثقافة واسعة .
المرحلة الثانية:
في هذه المرحلة فإن العلم يمنح صاحبه القدرة على الإستيعاب والتحليل ، وعندها يستوعب بأن علمه مقابل جهله في باقي النواحي لا يزال كالقطرة مقابل البحر .
المحطة الثالثة:
يدرك الانسان ان العلم بحر واسع و لا يعرف منه الا القليل القليل و لايعلم شيئا أمام عظمة وحكمة الخالق ، مصداقا لقوله تعالى :و ما أوتيتم من العلم الا قليلا..
وكان  اينشتاين يقول :كلما ازددت علما ، زاد احساسي بجهلي.
من هنا سوف تعلم
أن سرَّ وجود المتغطرسين  من أهل العلم ، إنهم لم يتجاوزا الشبر الأول من العلم..
فاحذر أن ترى نفسك سبّاحاً ماهراً وأنت تغرق في الشبر الاول من العلم
و تذكّر دعاء النبي ابراهيم عليه السلام "و قل ربي زدني علما
.."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق