الجمعة، يناير 06، 2017

مدير المصنع و الموظف الشاب

يحكى ان ::
مدير مصنع خلال تجواله في المصنع لاحظ شاباً يستند إلى الحائط ولا يقوم بأي عمل .
أقترب منه وقال له بهدوء : كم راتبك ؟ كان الشاب هادئا ومتفاجئا بالسؤال الشخصي، وأجاب : تقريبا 200 دولار شهريا يا سيدي،
لماذا ؟
بدون إجابة المدير أخرج محفظته وأخرج 200 دولار نقدا وأعطاها للشاب ( بمثابة إنهاء الخدمة ) ، ثم قال : أنا أدفع للناس هنا ليعملوا وليس للوقوف والآن هذا راتبك الشهري مقدما أخرج ولاتعد !
اخذ المبلغ وأستدار الشاب وأسرع في الإبتعاد عن الأنظار نظر المدير إلى الباقين وقال بنبرة تهديد : هذا ينطبق على الكل في هذه الشركة .. من لايعمل ننهي عقده مباشرة .
أقترب المدير من أحد المتفرجين وسأله من هو الشاب الذي قمت أنا بطرده ؟ فجاءه الرد المفاجئ : كان رجل توصيل البيتزا يا سيدي ولا يعمل هنا !
" أحيانا نتسرع في الحكم على الأمور قبل أن نرى وجهها الصحيح

هناك تعليقان (2):

  1. http://saudiauto.com.sa


    ______________________
    name الاسم

    اخبار سيارات

    _______________________

    الايميل email بريد الكتروني


    saudiauto7@gmail.com

    ________________________

    التعليق comment


    thank you

    اخبار السيارات

    ردحذف
  2. فعلا رسالة واضحة وانا اري ان بالرغم ان الموقف فيه تسرع في الحكم علي الامور انها رسالة قوية ايضا للعاملين بالمصنع بضرورة العمل لان لا وجود للعامل الغير منتج بالمؤسسة وهي رسالة قوية جدا وان كانت جاءت بالخطأ

    ردحذف