الأحد، يوليو 30، 2017

مبادىء الاحصاء - انواع البيانات



مبادىء الاحصاء 
البيانات تنقسم الى قسمين:
1-    البيانات الوصفية : هي البيانات المتعلقة بخاصية معينة او تصف ظاهرة بصورة غير رقمية. 
2- البيانات الكمية : هي البيانات التي يمكن الحصول عليها بشكل أرقام .
مثال عن البيانات الوصفية :
-         الحالة الاجتماعية : أعزب متزوج أرمل مطلق (لا يمكن استخدام العمليات الحسابية لغرض المقارنة بينها)
-         النوع : ذكور  واناث
-         الجنسية : لبناني ... سوري...

مثال عن البيانات الكمية :
-         الرواتب : محددة بارقام معينة ويمكن المقارنة بينها .
-         الاوزان
-         عدد افراد الاسرة
-         درجات الحرارة ويمكن تحديدها والمقارنة بينها ان ارتفعت او انخفضت
و البيانات  الكمية تنقسم الى قسمين:
-         بيانات كمية منفصلة Discrete :
يمكن عدها وتأخذ قيمة صحيحة مثال :
عدد الغرف في البيوت / عدد افراد الاسرة  /  عددحالات الطلاق
توضيح:عدد الغرف 4او5 لا يوجد عدد 2.5 غرفة!!
-         بيانات كمية متصلة Continuous  :
تأخذ قيما صحيحة او كسرية ، مثال :
الدخل الشهري ما بين 300 و750 دولار
اوزان الطلاب ما بين 60 و 100 كلغ

توضيح : وزن احد الطلاب 66.3كلغ عدد كسري

الأربعاء، يوليو 26، 2017

مهارات الاداري الناجح

أبرز المهارات التي يجب أن تتوفر في المدير الناجح
منصب الإدارة يتطلب عددًا من المهارات التي يجب أن تتوفر في الشخص حتى يكون فعالاً في منصبه وقادرًا على إدارة الفريق وتوجيهه بكل مهارة، وتفادي أي معوقات قد تقف في طريق تحقيق العمل المطلوب.
أبرز المهارات التي يجب أن تتوفر في المدير الناجح هي:
- مهارة القيادةوهي القدرة على التأثير في الأفراد لجعلهم يرغبون في إنجاز أهداف المجموعة، تنمية الأفراد وتدريبهم ورعايتهم وتحفيزهم.
مهارة إدارة الفريقوتتطلب معرفة وخبرة في الشخصيات، وحكمة في حل المشكلات، وفن إدارة الحوار، وتوجيه الفريق نحو الأهداف المرجوة.
مهارة الاتصال: هي المهارات التي تستخدم في الحياة العملية، التي بموجبها يقوم شخص بنقل أفكار، أو معان، أو معلومات، رسائل كتابية، أو شفوية، مصاحبة بتعبيرات الوجه ولغة الجسم، وعبر وسيلة اتصال، تنقل هذه الأفكار.
مهارة إدارة الأزمات: السيطرة على مشكلات العمل، ورسم الخطط اللازمة لحلها، ووضع الخطط البديلة لتفادي الأضرار، والبقاء على طريق الأهداف.
مهارة التخطيطالتخطيط هو عملية تحديد واقع جهة العمل، والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، والوسائل التي ستستخدمها لتحقيق تلك الأهداف. فالتخطيط عملية تأخذ بالاعتبار نقاط قوّة وضعف جهة العمل، والفرص والمخاطر التي تحيط بها.
مهارة اتخاذ القراراتوهي مهارة تتطلب فهمًا عميقًا، وتحملاً للمسؤولية، وإدراكًا للعواقب وفهمًا تامًا للأهداف وطرق تحقيقها.
مهارة التفاوضالتفاوض أمر لا بد من إتقانه، خاصة في مجال العمل والإدارة، فالتفاوض فن إقناع الآخرين، والحصول على ما نريده منهم بشكل سلس، مع تجنب أي ضغوط أو خلافات.
مهارة إدارة الوقت: وهي من أهم المهارات، وتعتبر أساسًا للمهارات السابقة، لأن إدارة الوقت تحقق أي هدف مرجو، وهي بداية التنظيم والسيطرة على الأمور
.


الفرق بين المدير الناجح والمدير الفاشل

المدير الناجح
المدير الفاشل
يتعامل مع الأفراد على أنهم بشر
يتعامل معهم على أنهم آلات
كلامه لطيف ومؤدب.
كلامه سيء، وغير مؤدب
يريد أفراداً يقترحون ويطورون
يريد أفراداً يرضخون للأوامر ولا يناقشون
همه تطوير العمل
همه البقاء على كرسيه
يثير الأفكار
يثير الأعصاب
يوجهك وفق قدراتك
يوجهك على مزاجه
يهتم بسماع رأيك في العمل
يهتم بسماع رأيك في شخصه
يعاملك حسب حالتك النفسية
يعاملك حسب حالته المزاجية
يساعدك في أخذ إجازة
ترجوه وتتوسل إليه للحصول على إجازة
يسمع منك
يملي عليك
يراقبك
يتجسس عليك
يشكرك أمام زملائك
يحب أن تشكره أمام غيره.
يطور أفكارك، وينسبها إليك
يسرق أفكارك، وينسبها لنفسه
العمل معه ممتع
: العمل معه ممل ومنفر

الاثنين، يوليو 24، 2017

كيف يمكنك أن تكون محاوراً ناجحاً؟





لا يمكن للأمور أن تسير بشكل جيد سوى عن طريق النقاش والحوار، حيث يمكن للنقاش أن يجد حلاً لأكبر المشاكل في حياتنا اليومية.
ويتمتع بعض الأشخاص بقدرة مميزة على الإقناع أكثر من غيرهم حيث يتقنون فن الحوار والكلام.
نعم فالحوار فن يتقنه البعض أكثر من غيرهم، ولتكن أنت عزيزي القارئ من هؤلاء الذين يتقنون هذا الفن تابع معنا قراءة هذه النصائح القيمة التي تساعدك على أن تصبح محاوراً جيداً:
1-في البداية من الضروري جداً أن تجد نقطة مشتركة بينك وبين الآخر لتبدأ حوارك معه من خلالها، كما عليك ألا تناقش موضوعات تفضي لموضوعات أخرى منها، بحيث تضيع من يستمع إليك، بل على العكس حاول دائماً أن يكون حديثك مترابطاً وذو معنىً، و كلما وصلت إلى اتفاق مع محاورك في مسألة ما انتقل على الفور في الحديث عن مسألة جديدة مرتبطة بهذا الاتفاق الأول .
2-كن حذراً من الغضب فهو يهدم ما كنت تبنيه لساعاتٍ طويلة في لحظة واحدة . فالحوار الغاضب لا يمكن أن يؤدي لأي نتيجة جيدة ولن يفضي إلى حل  بل على العكس ربما يغضب محاورك أيضاً وتنتهي الأمور إلى أسوأ مما كانت عليه لذلك عليك ان تتحلى بالصبر والهدوء حتى لو كان الطرف الآخر لا يتحدث بما يعجبك.
3- لا تتعصب ابداً لفكرتك أو تتمسك برأيك فأي رأي يمكن أن يحتمل الصواب و يحتمل الخطأ، ولا بد أن تشعر الطرف الآخر أيضاً بأنك مستمع ممتاز وربما تقتنع بفكرته إن كانت صحيحة.
4-ما تحدثنا عنه في الخطوة السابقة يفضي بنا إلى هذه الخطوة فمن أهم أساليب الحوار الجيد الاعتراف بالخطأ إذا ما كنت مخطئاً فالرجوع الي الحق فضيله ومن علامات الجهل أن تظل مصراً على رأيك مع انه خطأ وحين تدرك انك كنت مخطأ ثم تعتذر لمن أمامك ، سوف يقدر موقفك ويستكمل الحديث معك بصدر رحب وبكل انصات، فهو سيعلم أن محدثه شخص منفتح ومرن.
5-دائماً ما يكون هناك نقاشاً لا يثمر ولا يفيد و يبدد الوقت وعلامات هذا الجدال هي: رفع الصوت فليس من قوة الحجة المبالغة في رفع الصوت في النقاش والحوار، بل كل ما كان الإنسان أكثر هدوءً كان أعمق وكانت حجتة افضل وسياق حديثة ادق، كما أن تكرار نفس الحجج بطريقة ببغابئية أيضاً من صفات النقاش بلا فائدة، إضافةً إلى رفض البديهيات و المسلمات المتعارف عليها بين الناس في الحياة .
6-التوازن في الحديث والاستماع فكما تتكلم و تبدي وجهات نظرك يجب ان تترك مجال كافيا ليتمكن الاخرين من الحديث واثناء حديثهم يجب عليك الاستماع باهتمام لأقوال الطرف الآخر ، وأن تفهمها فهما صحيحا ، وعدم مقاطعة المتكلم ، أو الاعتراض عليه أثناء حديثه وهذا مهم إن كنت فعلاً تحاور لا تلقي خطبًا .  
7-و أخيراً فإن هذه النقطه مهمه جداً للحوار فطالما ظل الظن بين المتحاورين طالما بقي الشك، وبالتالي لن يفيد اي حوار أو نقاش . فيجب عليك دائماً تجنب الظن , و فهم القصد الحقيقي دائماً من الكلام و عدم تأويله الي أي معاني اخرى .

الخميس، يوليو 13، 2017

كيف تتعامل مع من يستفزك




ما هو الاستفزاز
الاستفزاز هو أسلوب من قول أو فعل من طرف ما في محاولة لإثارة طرف مقابل
للرد بقول أو فعل يحقق به الطرف الأول هدفه
وهو سلاح قوي استخدم دائما في الحروب والخطابات الحماسية
ولكن تجده سلاح ذو حديين
فإما انه يخدم القائل أو الكاتب للوصول لهدفه أو انه ينعكس سلبا عليه وينقلب السحر على الساحر..
الاستفزازات نوعين :
استفزاز ايجابي:
 يكون محفز للشخص لكي يقوم بتطوير اداءه واظهار أفضل ما عنده اي 
هو الاستفزاز الذي نقصد منه تحفيز الشخص، فقد يكون هناك إيجابيات للاستفزاز على حسب الهدف الذي تقصده عند استفزازك للشخص، فإذا كنت تبتغي من ذلك إثارة دافعية هذا الشخص، وتنمية قدراته، وحثِّه على العمل، فهذا هو الاستفزاز الإيجابي الذى يسعى لتحفيز الأشخاص 
 استفزاز سلبي:
 وهو الأكثر شيوعا بين الناس والقصد منه التحبيط والاستخفاف
والاستهزاء من الآخرين والتقليل من شأنهم وازعاجهم
و في حياتنا اليومية تقابلنا مواقف مختلفة تستفزنا ونصادف أشخاص تعاملنا
معهم يحتاج إلى الكثير من الحكمة والصبر وضبط النفس
لأنهم يتعمدوا أن يثيروا في أنفسنا الحنق والغضب بأساليبهم المزعجة والإستفزازية
وقد تتعامل أو تلتقي في تعاملاتك اليومية مع هذه الفئات الاستفزازية
التي تستمتع بإثارة حفيظتك وفقدك لإعصابك بأساليبهم المقصودة آو غير المقصودة
واخراجك عن ما هو مألوف عنك بالهدوء والحكمة وسماحة النفس
فن التعامل مع الشخصية المستفزة
نحن ندرس ملامح هذه الشخصية، لكي نتعرف على كيفية التعامل معها، ولا نتعصب عند التعامل معها، وإيقافها عند حدها، فعند التعامل مع هذه الشخصية الصعبة يجب التعامل معها بطريقة صحيحة، فكما نعلم أن لكل فعل رد فعل معاكس، فنحن يجب أن نستخدم فنون الرد الأنسب، وينقسم معظم الناس عند التعامل مع هذه الشخصية إلى قسمين:
القسم الأول: يقابل هذه الشخصية بشكل استفزازي، ويقوم بالرد عليه بصورةٍ أغلظ، وذلك لتفاد الأذى الذي تعرض له بسبب هذه الشخصية، وهذا النوع من التعامل يزيد المشاحنة، ووكذلك يزيد الإثارة والعصبية أمامه، وهذا ما يسعى إليه هذا الشخص، ألا وهو تعكير مزاجك، وإتلاف أعصابك، وعندها يشعر بالسعادة، وبأنه انتصر في المواجهة التي بينك وبينه.
القسم الثاني: يتجنب هذه الشخصية، لا يعطي له أي اعتبار، ويحاول الابتعاد عنه، وهذا أيضاً يشعر الشخص المستفز بانتصاره.
في الحالتين تصرفك كان خاطئ، ولا يمت لفنون الرد المناسبة بأي صلة، لأن الشخص المستفز في الحالة الأولى أيقن أنه وصل لمراده، فقد جعلك تنفعل، وفي الحالة الثانية شعر بأنك تضايقت وتأثرت بالكلام الذي قاله، فسواء تجاوبت مع هذه الشخصية أم ابتعدت عنها فأنت في خطر.
فما الحالة التي يجب اتباعها؟ وكيف تتعامل مع هذه الشخصية؟
-النظر للشخص بجدية دون عمل اعتبار له، مع اظهار ثقتك بنفسك أمام عينيه.
- تكرار الكلمات، أو العبارات، أو الإيحاءات التي قام بها، ثم أطرح عليه سؤالي، ماذا تقصد بذلك؟ ما النية التي بداخلك؟ ما علاقتي بما تقول؟ ثم انتظر الرد منه، وبالتأكيد لن تجد الإجابة، لأن إجابته التي لن ينطقها، إنه مجرد استفزاز، فبذلك تكون قد تجنبت المشاحنات، والعصبية التي كانت ستحدث، وتكون قد قطعت عليه إكماله لمشروع تعكير مزاجك، وقمت بإيقافه عند حده، فيتجنب استفزازك مرة أخرى، فشعوره أنك لم تتأثر ولم تتعصب منه يؤكد له عدم نجاحه في استفزازك، وقد نزيد هذا الموقف حُسناً وإيجابية، من خلال نصح هذا الشخص بأن ما فعله لا يجوز حتى لو كان استفزازه دون قصد، أو كان بغاية تحفيزك، لأن مَن يُريد تحفيز أحد يقوم بذلك بشكل مناسب، وبعيداً عن الناس.
الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الشخصية المُستفِزّة
هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الشخصية المُستفِزّة:
- الثقة بالنفس، فلا تُشعر الذى أمامك بأن هناك شيءٌ يستفِزّك ويُشعرك بالنقص، فالكثير يتربص لك ويُريد أن ينال منك، وجميعنا سواسية، حتى الذي يستفزك هو إنسان يفتقر لأشياء كثيرة.
- (واجتنبوا كثيراً من الظن) فليس الجميع مقصدهم استفزازك، فقد يكون فعله ليس عن قصد.
- اجعل السعادة هدفك الأول، فلا تجعل أحدهم يعكر عليك مزاجك بسبب كلمات بسيطة، فالحياة أبسط من ذلك.

الثلاثاء، يوليو 11، 2017

ما هو نموذج GROW ؟



ما هو نموذج GROW ؟
من المعلوم ان احد اهم الادوار للقائد هو تدريب اعضاء الفريق ليكون انجازهم بشكل افضل.
و نموذج GROWسيمكنه من توجيه اعضاء فريقه على حل المشكلات و استغلال الوقت  و تركيز الجهد و اتخاذ قرارات جيدة.
 ان تسمية ” GROW ” ترمز الى المكونات الأساسيه لهذا النموذج باللغة الانكليزية و التي هي:
“G” :
الهدف “GOAL” تحديد الهدف المأمول الوصول اليه.
“R” :
الواضع الحالي “REALITY” تحديد الوضع الحالي بما فيه من مشاكل و صعوبات و ماهي المسافه عن الهدف.
“O” :
المعوقات و الحلول “OBSTACLES ” و “OPTIONS” تحديد العوائق التي تمنع الوصول للهدف و ايجاد طرق حلها.
“W” :
الالتزام  “Will” وضع الخطط اللازمه للوصول الى الهدف مع الأخذ بعين الاعتبار حل جميع المعوقات
هذا النموذج عبارة عن خطة  على القائد ان يستخدمها على الشكل التالي:

1-    يساعد اعضاء الفريق ان يقرروا الى اين هم ذاهبون Goal
2-    يقيّم اين هم الآنTheir current reality
3-    يحدّد الطرق المختلفة The options لتحقيق الرحلة
4-    يحدّد الالتزام و الارادة Willلتنفيذ هذه الرحلة   (سوف افعل- كيفية المضي قدما)