الخميس، ديسمبر 21، 2017

ماذا تعرف عن برنامج الكومون؟؟


بدأ برنامج كومون للرياضيات قبل حوالي خمسين عاما في اليابان.
و قد ابتدأه تورو كومون Toru Kumon .
و هذا البرنامج يساعد التلاميذ و الطلاب من التمكن من المهارات الأساسية الهامة للسير في مسيرة الأداء الأكاديمي بشكل عام. إن اعتقاد مؤسس هذا البرنامج يقوم على أن كل طفل لديه مقدرات و إمكانات لا حدود لها للتميز و هذا هو أساس فلسفة كومون. أي باختصار: ليس هناك ما لا يستطيع الطفل أن يقوم به, حسب اعتقاده.
لقد طورت طريقة كومون لإطلاق الطاقات الكامنة في كل طفل و هذه هي رسالة البرنامج الذي يعمل الآن في 43 بلدا. و قد ساعد هذا البرنامج الطلاب على النجاح في أرجاء العالم أكثر من أي برنامج آخر.
يعتمد نظام التعلم في كومون على منهج يتكون من أكثر من عشرين مستوى من مستويات المهارات المعرفة بوضوح و مئات الواجبات القصيرة التي تغطي المادة التعليمية من مرحلة ما قبل المدرسة و حتى المرحلة الجامعية. و مع كل واجب يتقدم الطفل خطوات صغيرة و لكن محسوبة.
يبدأ الطلاب البرنامج من نقطة بدء مريحة يتم تحديدها من خلال امتحان مستوى و يتم إعطاءهم أعمالا يمكن إتمامها بسهولة. و بهذه الطريقة سيتمكن الطفل من الأساسيات و يكتسب كفاءة كاملة مع كل خطوة يتقدمها, كما يتطور لدى طلاب الكومون تركيزا و عادات دراسية أفضل, و ذلك لأنهم لا يشعرون بالضجر و الحنق من عملية التعلم هذه.
لا يستعمل كومون نمط الصف أو التدريس التقليدي و إنما طريقة التعلم بالدافع الذاتي، إن أوراق العمل التي يتم تكليف الطفل بحلها من قبل المدرس تقدم مثالا توضيحيا للمفهوم أو المهارة التي يتم تعلمها, و بعدها يعطى مثالا بسيطا بعد المثال الأول, و كل واجب جديد يكون على درجة أكبر بقليل من التحدي عما سبقه. و يكون التقدم في المستوى متدرجا لدرجة أن الطلاب يكونون قادرين على اكتساب المهارات و العمل بطريقة مستقلة.
قبل ان يصبح بمقدور الطالب أن ينتقل من واجب الى الواجب الذي يليه؛ يجب إتمام المادة المعطاة و الحصول على الدرجة المطلوبة خلال الزمن المحدد لهذا المستوى . يتم تصحيح أعمال الطلاب و رصد نتائجهم لتحديد متى سيصبح بإمكان الطفل الانتقال إلى مستوى أعلى و ذلك بعد التأكد من تمكنه من المادة المعطاة.
يتم تكيف الطلاب بحل أوراق العمل يوميا, و الأوراق التي تأخذ وقتا طويلا في الحل أو تلك التي تحوي الكثير من الأخطاء تعاد حتى يتم التمكن منها بدون أخطاء و في الوقت المحدد لأداءها.
تسمح طريقة كومون للطفل التقدم بثبات و بإيقاع مريح يحدد فقط من خلال مقدرته و إنجازه. إن البرنامج الذي يخضع له كل طفل لا تحدده احتياجات مجموعة من أقرانه أو خطة تعليمية خاصة, فالأولوية المطلقة لمدرس الكومون هي تمكين كل طفل من الأداء الأفضل و التطور المستمر للوصول إلى كامل طاقاته الكامنة بما فيها الدراسة المتقدمة حينما يكون ذلك متاحا
.
المصدر:مملكة المعلم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق